صيدا سيتي

الحرية صيدا الى نهائي كأس لبنان في كرة الصالات التقرير الأسبوعي عن حالات كورنا والوفيات والشفاء من ٢٣-٢٩ تشرين الأول ٢٠٢٠ الكشاف العريي يطلق حملة تعقيم ضد الكورونا الحاجة سارة محمد المجذوب (زوجة سمير الدبسي) في ذمة الله رئيس مستشفى صيدا الحكومي يُعلن إصابته بكورونا المحامي وفيق محمد النوام في ذمة الله أزمة الليرة لا تزال تهدّد القطاع الصحي ذهب لبنان "يَهرُب" من بوابة الصادرات أسرار الصحف: ويتم التداول عن مافيا كبيرة تتحكم بهذه الطوابع وتبيعها في السوق السوداء "حركة الجهاد" في لبنان تحيي ذكرى استشهاد الشقاقي وشهداء شهر تشرين الأول مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف ثلاثة جرحى في حادث سير على طريق صيدا جزين جمعة كورونا في صيدا: إغلاق مساجد وتدابير وقائية في أخرى صيدا: عمال معمل النفايات علقوا اضرابهم ويستأنفون العمل منتصف الليل الطفل هادي خطاب خطاب في ذمة الله الاونروا: العام الدراسي الجديد ينطلق تدريجيا ابتداء من الاثنين محمد السعودي لـ"مستقبل ويب": صيدا في خطر.. نقترب من ألفي حالة كورونا! جدول المحاضرات المسجدية في مدينة صيدا ضمن حملة الرحمة المهداة برعاية المفتي سوسان دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط

حمود يستقبل وفدًا موسعًا من أهالي الموقوفين الإسلاميين: إطلاق سراح المسجونين أصبح مطلبا محقا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

استقبل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة سماحة الشيخ ماهر حمود في مكتبه في صيدا وفدًا موسعًا من أهالي الموقوفين (الإسلاميين) في السجون اللبنانية، ‏الذين شرحوا حالة السجون والاكتظاظ الموجود فيها  وأبدوا خوفهم من انتشار وباء الكورونا في السجون بسبب الاكتظاظ وعدم وجود الرعاية الصحية الكافية، وطالبوا بإطلاق ابنائهم وأقاربهم أسوة بالدول التي أطلقت المساجين مثل إيران وغيرها.

 

من جهته قال سماحته: تؤكد اتصالاتنا بأن الرعاية الصحية مؤمنة الى حد معقول والاكتظاظ سيخف بعد إطلاق سراح الذين انهوا محكوميتهم وإعفائهم من الغرامات، ولكن الإجراء الأفضل هو إطلاق سراحهم إما إطلاقًا مؤقتا او دائما، خاصة على ضوء إطلاق سراح العميل عامر الفاخوري الذي يستحق اشد أنواع العقوبات، الذي كان إطلاق سراحه ضربة قاصمة للعدالة في لبنان، وبالتالي ما ارتكبه (الإسلاميون) المسجونون والمحكومون الذي يطلق عليهم المسجونين (الإسلاميين) لم تكن جرائمهم بمستوى ما ارتكبه عامر الفاخوري، وبالتالي اصبح قانون العفو وإطلاق السراح أمرًا مشروعًا وأصبح الرأي العام يؤيده بعد ان كان يخالفه كثيرًا، خاصة على ضوء موقف أهالي شهداء الجيش اللبناني، الآن الأمور تغيرت وإطلاق سراح المسجونين اصبح مطلبا محقا على ضوء مخاوف انتشار الكورونا من جهة، وعلى ضوء الخلل الذي اصاب العدالة في لبنان، والقاعدة تقول ظلم في السوية عدل في الرعية، حتى الظلم اذا وزع بشكل متساوٍ يصبح عدلًا، وبالتالي الاستهتار بالقانون او القفز فوقه كما حصل في موضوع الفاخوري يجب ان يشمل جميع المسجونين، وإلا فان الامر سيأخذ منحا آخر نحذر من عواقبه الوخيمة.


@ المصدر/ إعلام الشيخ ماهر حمود 

 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943269278
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة