صيدا سيتي

المحتجون قطعوا الطريق الرئيسي عند الملعب البلدي بصيدا باتجاه بيروت اسامة سعد: على السلطة أن تدرك بأن متغيرات حصلت وآن آوان إنتقال السلطة قد حان المحتجون قطعوا دوار مكسر العبد وطريق القياعة في صيدا إضراب عام في صيدا .. إقفال جميع المدارس والجامعات والمعاهد في المدينة مزيد من الطرقات المقطوعة في صيدا سلطة مكابرة تستعد لمزيد من القمع والسرقة قرارات الحكومة: القضاء على كل فرص النجاة وائل ابو فاعور المشاغب الأوحد الطرق المقطوعة على أوتوستراد صيدا بيروت حراك صيدا "بيعرف يفرز"!! - صورتان حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟ تظاهرة صيدا في يومها الخامس .. بكل ألوان الطيف "الشعبي" - 4 صور البزري: قرارات مجلس الوزراء جاءت متأخرة وغير كافية ولم تُلبي مطالب الحراك الشعبي ‎ العمل على إصلاح خط ٤ انش في منطقة المية ومية - الاسماعيلية وتم تأمين المياه للمشتركين اختتام "دبلوم في إدارة المنظمات غير الحكومية NGO’s Management" ـ 4 صور طريق الساحل ما زال مقطوعا عند الجية وبدء توافد المحتجين للمشاركة في الإعتصام المركزي إصابة 64 شخصاً كحصيلة نهائية للأيام الأربعة الماضية من جراء التظاهرة الجارية في مدينة صيدا - 5 صور وجع الشعب قلَبَ الطاولة بالفيديو ... أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية‎ نداء ثان من نقابة الممرضات والممرضين في لبنان

الشهاب في يوم الشبكة المدرسية!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 27 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

العلم هو ما ينكشف به المطلوب إنكشافاً تاماً، فبناءً على هذا التعريف نذكر أيها المعلمون أن العلم ليس مجرَّد إدراك الشيء المطلوب؟ وإنما إدراك المطلوب بوسائل، أهمَّها: سلامة الحواس الخمس، لأنها طرق العلم، فضلاً عن سلامة الحواس الباطنة، وتاليها: وسائل تتعلق بذلك المطلوب نفسه، تكون معلومة لدى طالبه، لينكشف له إنكشافاً تاماً، سواء أكان هذا المطلوب معلوماً لدى كافة المعلمين؟ أو خواصهم؟ وإذا كان منهم من يعلمونها علماً ساذجاً؟ لا يقوم على اصول؟ الأمر الذي يلفت نظرنا إلى أمرين مهمين أحدهما أن تجب العناية بالتلميذ.. وبترفق! قبل معرفته للعلوم، والثاني وهو ضرورة العلم الصحيح بحقيقة المعرفة، لئلا يندس فيها ما ليس منها، بما يجدر القول فيه:قاعدة (لا ضرر ولا ضرار) وهي لعمر الحق من أصح القواعد لآداب العلم! وهي بجملتها عظيمة الأثر تبقى في نفس التلميذ إذا عرف أن هناك معلم يدبر أمره، هانت عليه أيام المدرسة... وهو يرى معلَّمه في المدرسة مثل أعلى وجسر يعبر عليه ليبلغ أحلامه؟! فيقتفي بذلك شخصية معلمَّه وأثره! وينساق من نفسه إلى المدرسة إنسياق مجتهد مستمر! متذوقاً حلاوة المدرسة لدرجة لا يمكن معها لأية قوة أن ترجعه عن ذكر مدرسته ومعلميه! أو تنتقص فضيلة من فضائلهم أمامه!..

نعم! أيها المعلمون! التلميذ يجول (بحث وتنقيب) قاصداً الوصول إلى حقيقة الأمر الواقع ولا سيما حقيقته في المدرسة؟ وهو يتجلَّى لها جيداً! ليبلغ من شعلتها أسماها!! حباً في شمول العلم!

... ولنعلم قبل كل شيء، وبعد كل شيء، أن المدرسة والمعلم توأمان متلازمان! وهذا واضحاً كالشمس في رابعة النهار! لذلك نأمل من الشبكة المدرسية أن تأخذ مسعاها بأهدافها ونتائجها ووسائلها.. وبغرسها الأمل في عقول الأبناء، والفيض عليهم بسيول العطف والهداية، مما يخلق في نفوسهم القوة والشجاعة والثبات... والإطمئنان! وقد أصاب الحقيقة بذلك (جان جاك روسو) الفيلسوف الفرنسي بقوله (تّبدلَّنا دائماً حواسنا لتحمل أفكارنا وأفعالنا آثار هذه التبدلات من غير أن نشعر فإذا أردنا سلوك التربية لا بد من أن نلتزم سيرة الرعاية تكفل ذلك..).

وأخيراً؛ في يوم الشبكة المدرسية لا بد أن نذكر (لجان الأهل)! في صيدا ونقول بحقهم كلمة شكر لمواكبتهم الرعاية والتربية والتعليم لأفضل النتائج!. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915548888
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة