صيدا سيتي

جبق: استمرار إقفال الحضانات على جميع الأراضي اللبنانية حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟ تظاهرة صيدا في يومها الخامس .. بكل ألوان الطيف "الشعبي" - 4 صور قطع طرقات احتجاجاً في صيدا الجيش كثف تدابيره في صيدا .. ويسير دورياته وزير التربية: لتقدير الأوضاع من أجل استئناف التدريس يوم غد مصرفي كبير يكشف: هكذا تحل الأزمة.. واقتصاد لبنان سيتحول! المحتجون اقفلوا طريق الكورنيش البحري في صيدا جمعية المصارف: اقفال المصارف غدا بإنتظار استتباب الأوضاع العامة البزري: قرارات مجلس الوزراء جاءت متأخرة وغير كافية ولم تُلبي مطالب الحراك الشعبي ‎ العمل على إصلاح خط ٤ انش في منطقة المية ومية - الاسماعيلية وتم تأمين المياه للمشتركين اختتام "دبلوم في إدارة المنظمات غير الحكومية NGO’s Management" ـ 4 صور طريق الساحل ما زال مقطوعا عند الجية وبدء توافد المحتجين للمشاركة في الإعتصام المركزي إصابة 64 شخصاً كحصيلة نهائية للأيام الأربعة الماضية من جراء التظاهرة الجارية في مدينة صيدا - 5 صور قبل أن تفكر بانجاب طفل .. عليك أن تعلم كيف سيبدأ حياته في لبنان وجع الشعب قلَبَ الطاولة بالفيديو ... أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية‎ نداء ثان من نقابة الممرضات والممرضين في لبنان «فرح الثورة» .. كرنفال بكلّ ما للكلمة من معنى .. جوليا «محظورة» إستقالة منتصف الليل!

جمانة مرعي تحاضر بدورة الشهيد هاني فاخوري عن المرأة وشرعة حقوق الإنسان - 7 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 06 آذار 2014 - [ عدد المشاهدة: 2845 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


المكتب الاعلامي للاتحاد العام للمراة الفلسطينية / لبنان:
بدعـوة من الاتحاد العام للمرأة الفلسطينيه، وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة أستضافت دورة الشهيد هاني فاخوري للتعبئة والتثقيف والتوجيه السياسي، رئيسة المكتب العربي لحقوق الانسان في لبنان المناضلة "جمانه مرعي" في مركزالأمل للمسنين بعين الحلوة.
في البـدء قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء والوقوف مع النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، فكلمة ترحيبيه قدمها بأسم الدورة مسؤول مدرسة ياسرعرفات للكوادر"عادل السـودا" فرحب بكل من مرعي ورئيسة فرع الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في لبنان "آمنة سليمان"، وأشاد خلالها بالنساء وتضحياتهن ووصف علاقة الفلسطينيات بالمرأة اللبنانيه بعلاقة كفاحية تعمدت بالعرق والـدم.
تحدثت مرعي فأشادت بدورالمرأة الفلسطينية وكفاحها منذ فترة الانتداب البريطاني على فلسطين وأثر تداعيات نكبة العام 1948، حيث أبلت في سبيل الحفاظ على الهوية الوطنية والعائلة، والوقوف بمعارك الصمود والدفاع عن الثورة الفلسطينية إبان إنطلاقتها العام 1965، مروراَ بمشاركتها المباشرة في معارك المواجهة مع جنود الاحتلال الاسرائيلي والتصدي لمشاريع الإستيطان والتهويد ...الـخ، وفي مقاربة بين حقوق المرأة وشـرعة حقوق الانسان رأت بأن التمييز ضد المرأة هو بمثابة قاسماَ مشتركاَ تتعرض له النساء العربيات عموماَ، ولايستثني المرأة الفلسطينية أواللبنانيه، وأن من خصوصية لنساء فلسطين فمرده برأيها لواقع الاحتلال الاسرائيلي ومواجهته من جهة، وحالة اللجـوء وتداعياتها من جهة أخرى، وتوقفت عند عدة نقاط أبرزها :
*** إلى أي مدى باتت قضية المرأة قضية لعموم المجتمع، ربطا بالإقراربأن المرأة تُمثلْ نصف المجتمـع، وشريك بالعملية الوطنية ـ البنيويه.
*** مستوى حضورالمرأة عند الأحزاب والنقابات والقيادات "الفلسطينيه" ومشاركتها بصناعة القرار ... ؟.
*** مكانـة المرأة بقوانين السلطة الوطنيه الفلسطينيه "الأحوال الشخصيه، حماية حقوق المرأة... الـخ".
وعلى ضوءه دعـت لتحويل الإرادة السياسيه لـدى الأحزاب لممارسات يوميه "على مستوى العضو و الهيكليه"، بدل الإكتفاء بالكوته النسائيه وإن بحدود 20% وغيرذلك، وسجلت عدم رضاها لخلو أنظمة السلطة الفلسطينية وحتى حينه من قانون يحمي حقوق المرأة ويعاقب المخلين بحقها، وردت وجود قيادات نسائيه بمراتب متقدمة بالسلطة الوطنية الفلسطينية لصلاحيات خاصة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وخلصت للقول "أنه طالما أستمر التمييز ضد النساء عموماَ فالمشكلات الاجتماعية ـ الاقتصاديه بتزايـد مستمر... وتجـد متنفسها بشكل أساسي على مستوى الأسرة والمجتمع ... ومعها يصبح الأفـق السياسي لحل القضايا الوطنيه مفقـود".
بدورها رئيسة فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في لبنان "آمنة سليمان" عرفت منسبي الدورة التسعون مشاركا بمسببات ودواعي تكريس الأمم المتحدة للثامن من أذار يوما عالميا للمرأة بإعتباره أقراراَ صريحاَ وإعترافاَ بحقها في المساواة والعدالة الاجتماعيه، وخاطبت الحضور"لامعركة للمرأة الفلسطينيه مع الرجل رغم الحاجة الماسـة لتغيير النظرة الدونيه تجاهها"، وتابعت تقول "المعركة الحقيقيه نخوضها معاَ دفاعا عن حقنا بالعودة ودحرالاحتلال الاسرائيلي وفي سبيل أقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس"، وطالبت دعـاة الوقوف لجانب المرأة وحقوقها لربط القول بالعمل ودفع نسائهم وأخواتهم للمشاركة بالنشاطات النسوية ـ الوطنيه، لابمنعهم وإلا أصبحوا عرضة للإصابة بداء الإنفصام، وتمنت على اللجان الشعبيه بمختلف مستوياتها رفع مستوى تعاونها مع مندوبات الاتحاد ودعوتهن مثـلاَ لحضورالاجتماعات، وعرضت لعمل الاتحاد في مجال تعزيز القدرات، التأهيل، برامج التكافل الأسري، برامج القروض والتمكين الاقتصادي ... الـخ.من ناحية أخرى وبعد تثمينها لموقف الرئيس أبـومازن تجاه المرأة ومصادقته على اتفاقية مناهضة التمييز الدولية "السيداو" أستغربت حملة التهديد والوعيد التي يتعرض لها الرئيس من الامريكان والاسرائيلين لمواقفه بالمفاوضات وعدم رضوخه للإملاءات وتلويح بتوجه دولة فلسطين للمؤسسات الدولية .... الـخ، وإستهجنت تعرضه بذات الوقت لتهجمات فلسطينية من هنا وهناك.















 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915507290
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة