صيدا سيتي

جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا استنكرت الإساءة للأستاذ مطاع مجذوب ومؤسسات الهيئة الاسلامية للرعاية البزري: اللبنانيون يعيشون بين مطرقة الفقر والفساد وبين سندان الكورونا اليوم الأخير لموسم السباحة والاستجمام في مسبح وشاطئ صيدا الشعبي المجاني (النهار) بالصور والفيديو: ارتفاع سعر السمك: لقز بحري زنة 6 كيلغ بـ 820 ألفاً! (النهار) اقفال دائرة التنفيذ في قصر عدل صيدا لاصابة احد الموظفين بالفيروس مدرسة الافق في صيدا: إصابة معلمتين خالطتا زميلة إخبار حول هدر المال العام في وزارة التربية قتيل صدما في الغازية فلسطيني قضى سقوطا في صيدا قوى الأمن حذرت من رسالة عبر واتساب تهدف لسحب المعلومات الشاب محمد حسام أبو خضرا في ذمة الله زاهر علي حنقير في ذمة الله الأونروا: إغلاق عيادة عين الحلوة الصحية الثانية ليومين بعد إصابة موظف بكورونا الرابطة الإسلامية تستكمل جولتها على فعاليات صيدا بعد الاعتذار وارتفاع الدولار: الشارع الصيداوي يشتعل غضباً أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأثنين في 28 ايلول 2020 محتجون قطعوا الطريق عند تقاطع إيليا في صيدا سوا كزدورة بصيدا.. لدعم المستشفيات المتضررة بانفجار المرفأ الأونروا: ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين إلى 942 وتسجيل 23 حالة وفاة الحاجة نجاة إبراهيم فخر الدين (أرملة عبد الكريم باكير) في ذمة الله

أسامة سعد: حالة الطوارئ هي عسكرة للسلطة، والمطلوب ان تكون كل الاجهزة والمؤسسات الرسمية عونا للناس من دون اي تسلط عليهم

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أسامة سعد: حالة الطوارئ هي عسكرة للسلطة، والمطلوب ان تكون  كل الاجهزة والمؤسسات الرسمية عونا للناس من دون اي تسلط عليهم

صرح الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور اسامة سعد بعد خروجه من جلسة مجلس النواب التي عقدت في قصر الاونيسكو صباح اليوم وذلك  لمناقشة إعلان الحكومة حال الطوارىء في العاصمة. واكد سعد في تصريحه انه ليس هناك اي مبرر لاعلان حالة الطوارئ بخاصة اننا في حالة تعبئة عامة، معتبرا ان اعلان حالة الطوارئ هي عسكرة للسلطة لانها تعطي صلاحيات اضافية للسلطة العسكرية وتقيد الحريات العامة.


كما اكد ان المطلوب في هذه المرحلة  هو ان تكون كل اجهزة الدولة ومؤسساتها عونا للناس ولاتتسلط عليهم ،كما ان المطلوب تعاون الجميع من أجل الخروج من الكارثة والانهيارات الكبرى.


ومما جاء في تصريحه:

 

أخذ مجلس الوزراء القرار باعلان حالة الطواريء في 5 آب وصدر المرسوم في 7 اب. اي ان هناك مخالفتين  للقانون؛ يُخالف القانون وتطبق حالة الطوارئ دون صدور مرسوم هذه المخالفة الاولى،

 

اما المخالفة الثانية فهي عدم وجود اي مبرر لاعلان حالة الطواريء، بخاصة ان الحكومة قد اعلنت  حالة التعبئة العامة والتي يمكن من خلالها معالجة آثار هذه الكارثة.


ومن المفترض ان تكون كل اجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدني في خدمة معالجة اثار الكارثة. لذلك التعبئة العامة كافية لممواجهة تداعيات الكارثة.

 

وقال سعد: اعتراضنا على اعلان حالة الطوارئ يعود لكونها تشكل عسكرة للسلطة وتعطي صلاحيات اضافية للمحكمة العسكرية، وتمنع التجمعات والاجتماعات ، كما تمنع التجول في اوقات معينة ، وتفرض رقابة على المطبوعات والاذاعات وغيرها،  كما تفرض اجراءات استثنائية على اقامة الافراد، وتسمح  بالدخول الى المنازل  من دون اي استنابات قضائية، وفي كل ذلك تضييق على الحريات العامة.  لذلك نرفض اعلان حالة الطوارئ.


 واضاف سعد: المطلوب من الجيش والقوى الامنية وكل  المؤسسات الرسمية ان تكون عونا للناس في هذه الكارثة ولا تتسلط عليهم.


وقرار الحكومة في ما يخص الجيش، مع التقدير والاحترام لدوره الوطني الكبير، يطلب منه ان يكون سلطة قمعية على الناس. وهذا غير مرحب به ،و المطلوب تعاون الجميع من اجل الخروج من  الكارثة والانهيارات.

 

@ المصدر/ المكتب الاعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور اسامة سعد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940602616
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة