صيدا سيتي

اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان يلتقي السعودي في صيدا لمتابعة موضوع عمال فرز مكب النفايات معروف سعد...وحلم الثورة والتغيير- بقلم طلال ارقدان‎ التنظيم الناصري والكتلة الوطنية: لحكومة توقف الانهيار السياسي والاقتصادي والمالي القيادة الفلسطينية في عين الحلوة والصليب الأحمر الدولي اتفقا على التنسيق معيشيا وصحيا المستقبل - الجنوب زار المفتي سوسان والمطران حداد واستكمل جولته على القادة الامنيين مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان استقبل رئيسة كتلة المستقبل النائب بهية الحريري على رأس وفد من الكتلة جمعية اعانة الطفل المعوق توزع مساعدات مالية نقدية مقدمة من متبرع كريم على 200 عائلة من الأكثر حاجة في مدينة صيدا دورة تدريبية لتأهيل الشباب وتمكينهم من اكتساب الخبرة للترويج لآليات التمويل الأصغر السعودي حيا روح نائب صيدا ورئيس بلديتها الشهيد المناضل معروف سعد في الذكرى السنوية الـ 46 لإستشهاده الحاج أحمد إسماعيل الكبش في ذمة الله الشهاب في إفتتاح أسبوع الصحافة اللبنانية! رئيس تيار الفجر التقى وفدا من الشباب القومي العربي: دعوات مشبوهة للتدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية وفد تجمع رجال الاعمال في صيدا عرض مع صليبا اجراءات ضبط الاسواق عند فتحها وظيفة شاغرة: مطلوب صيدلي ذات خبرة لصيدلية بمنطقة الشرحبيل Needed: Outdoor Sales Executive مطلوب حدادين وسائقين ومعلمين وعمال واختصاصيين وعاملة مكتب لشركة مقاولات في الجنوب دعوة للمشاركة في مسيرة سيارات في الذكرى 46 لاستشهاد المناضل معروف سعد‎ مطلوب مهندس مدني للعمل في سيراليون / أفريقيا فرن مناقيش السلطان في عبرا - الطريق العام - بيتزا ومعجنات ... معنا أنتم السلطان حسنات الخيرية للتنمية البشرية في صيدا تعلن عن إطلاق مشروع الشتاء الدافىء 2021

مستشفى صيدا الحكومي "ملاذ الفقراء": من المرض لجبهة ضد مواجهة "كورونا"

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
مستشفى صيدا الحكومي "ملاذ الفقراء": من المرض لجبهة ضد مواجهة "كورونا"

فجأة وجد "مستشفى صيدا الحكومي" نفسه في قلب المواجهة ضد "كورونا"، بينما هو كـ "المريض" في غرفة العناية الفائقة يئن ألماً، فلا المعدات كافية ولا التجهيزات متوافرة، غير ان الاطباء والموظفين فيه قبلوا التحدي وخوض غماره بـ"اللحم الحي"، إلتزاماً بشرف المهنة الإنساني والأخلاقي والوظيفي، خلافاً لكثير من المستشفيات الخاصة التي وقفت على الحياد ومتفرجة.

حال المستشفى اليوم أشبه بـ "الانقلاب" والتمرد، اهتمام مستعجل بعد إهمال مزمن، قبل أشهر قليلة تحديداً، دق الموظفون والعاملون فيه ناقوس الخطر من إقفاله، بسبب عدم دفع رواتبهم والمستحقات المالية لتأمين احتياجاته، وصلت الأمور الى وقف العمل بأقسام "الأطفال، النسائية والعناية، المختبر والأشعة وجزء من العمليات"، فاقمها الخلاف "العابر" مع الادارة والتي وصلت الى حد رفع دعوى قضائية، جرى التنازل عنها من الادارة ووزارة الصحة في عهد الوزير السابق جميل جبق.

في غمرة الانشغال بالاستعداد لمواجهة "كورونا"، "تعافى" المستشفى من الإهمال قبل ان يعافي غيره من المرضى، دفعت المستحقات المالية وسددت الديون وقبض الموظفون والعاملون رواتبهم التي تأخرت أشهراً عديدة، لكن "الانقلاب" المستجد لم يخف مرارة التساؤلات، ما الذي كان يمنع الدولة من دعمه والمستشفيات الحكومية أصلاً لتعكس صورة اهتمامها بعلاج الفقراء، وتكون في الوقت نفسه جاهزة للتصدي لأي جائحة تجتاح البلاد على حين غرة؟".

"رب ضارة... نافعة"، يقول رئيس "لجنة الموظفين" في المستشفى وعضو "الهيئة التأسيسية" لـ "نقابة العاملين في المستشفيات الحكومية"، خليل كاعين لـ "نداء الوطن": "إن المطلوب استكمال الخطوات بدفع القسم الثاني من المتأخرات المالية للعام 2019، والأهم إدراجنا على الأملاك العامة - وزارة الصحة، وهما خشبة الخلاص لانهاء معاناتنا، وطمأنتنا الى دفع الرواتب في المستقبل"، قبل ان يضيف ان "الامور عادت الى مجاريها، والعلاقة مع الادارة لا تشوبها اي شائبة، وما جرى سحابة صيف ومرت، اليوم أيدينا متكاتفة وموحدة لمواجهة خطر "كورونا". لا يخفي كاعين، انه "منذ الاعلان عن تجهيز المستشفى لاستقبال حالات الاشتباه بـ "كورونا"، تراجع عدد المرضى بشكل لافت، ما يرتب علينا أعباء مالية اضافية"، مناشداً "المجتمع الصيداوي والمتمولين والميسورين مد يد العون لدعم المستشفى وموظفيه".

في أروقة المستشفى، انطلقت ورشة العمل بإشراف مجلس الانماء والاعمار فيما تتولى مهمة التنفيذ شركة "خطيب وعلمي"، التي تعمل على وضع أفضل المواصفات وأكثرها عالمية، وفق ما يؤكد الدكتور عبد الرحمن البزري الذي يتابع التفاصيل، وقد بدأ تجهيز الطبقة الثانية لاستقبال المصابين بـ "كورونا"، الى جانب "قسم العناية" وتخصيص مدخل منفصل عن باقي أرجاء المستشفى مع مصعد خاص.

ويؤكد مدير المستشفى الدكتور احمد الصمدي لـ "نداء الوطن"، ان ورشة التجهيز تسير على قدم وساق، وفريق وزارة الصحة اللبنانية يواكبها، خصصنا طابقاً لقسم "كورونا" يتضمن 20 غرفة، منها 12 غرفة لعزل المرضى و8 غرف عادية للمرضى الذين يعانون من العوارض، وجهزنا "قسم العناية" وفيه 8 غرف مع أجهزة تنفس اصطناعي، وطلبنا من الوزارة تأمين 5 أجهزة اضافية"، مشيراً الى ان "التقنيات المخبرية المطلوبة لفحص "كورونا" غير متوفرة حتى تاريخه"، قائلاً: "نحن نفحص حالات الاشتباه، ونقوم بأخذ العينات وارسالها الى مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت وننتظر النتيجة"، موضحاً انه "من ضمن خطة وزارة الصحة وفي اطار خطة الطوارئ الصحية للمستشفيات الحكومية، تزويدها بجهاز فحص "الكورونا" – PCR، ريثما تصل اليها"، مشدداً "اننا جاهزون لذلك بعد تزويد الطواقم بالثياب اللازمة لحماية الاطباء والطاقم التمريضي مع عزل الغرف المخصصة".

 

احتضان صيداوي


وتواكب القوى الصيداوية الاعمال الجارية وقد جرى تشكيل "لجنة" للمتابعة، وأجرى النائبان "بهية الحريري وأسامة سعد" الاتصالات اللازمة مع المسؤولين وأعلنا دعم خطوة تجهيز المستشفى وضرورة الاسراع بها، فيما يقوم رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، بدور بارز منذ البداية، أما المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية الدكتور بسام حمود فاستغرب "الكيدية" في التعامل مع المستشفيات من قبل الوزارات المتعاقبة وقال "حان وقت وقفها".

 

@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 953170888
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة