صيدا سيتي

برنامج البث التليفزيوني لصفوف الشهادات من الاثنين 30-3-2020 حتى الخميس 2-4-2020 المرأة ودورها في مواجهة فيروس كورونا - بقلم سهى أحمد خيزران شكر على التعازي بوفاة الحاجة غادة أديب فطايرجي مَنْ المُستفيد من إجراء التوقيت الصيفي؟! الحلّاق في صيدا يعود إلى "أيام زمان"... حملة "خليك بالبيت" انطلقت أحمد الحريري: الضجة حول المغتربين هي للملمة جراح ملحمة الفاخوري وضع أول غرفة للتعقيم عند مدخل حي النبعة في مخيم عين الحلوة ما صحّة وجود مصاب بالكورونا في مستشفى "حمود الجامعي" في صيدا؟ تحويل مصري يعمل في صيدا إلى مستشفى الحريري للتأكد من حالته من أجواء صيدا اليوم بعدسة محمد عماد أبو شامة تعميم حول احتساب ساعات متعاقدي المواد الإجرائية قداديس وصلوات في كنائس صيدا على نية الشفاء من الفيروس موسم قطاف زهر الليمون بدأ في مغدوشة... قواعد تراعي تجنُّب كورونا بمسعى من بهية الحريري إعادة فتح سوق السمك في صيدا مع الإلتزام بالتدابير الوقائية اللقاء الوطني الصيداوي يناشد المؤجرين مؤسسات وأفرادا مصدر مسؤول في تيار المستقبل في صيدا: محاولات البعض تسجيل نقاط والمزايدة لن تنجح أسامة سعد على تويتر: الوباء شأن العلماء... الطغاة شأن الثوار...‎ الدكتور بسام حمود يشارك في اطلاق حملة "خليك بالبيت" في صيدا للبيع شقة في منطقة عبرا - اليسوعية - بناية شماس ونسب للبيع شقة في منطقة عبرا - اليسوعية - بناية شماس ونسب

وجع الشعب قلَبَ الطاولة

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 21 تشرين أول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ساد الاعتقاد أن الشعب اللبناني ظاهرة صوتيّة و«فيسبوكيّة»، يفُورُ في كلّ مرّة ثم يخمُد، يتمخّض الجبل ولا يلِد حتى فأراً!!

 

لكن أخيراً طفح كيل الناس وفي طليعتهم عنصر الشباب الذي لم يعد يثق بأحد ولا يرى أفقا لمعاناته. وأثبت الشعب أنه يستطيع التحرك عندما تتحرر إرادته، وأن ما يجري ليس مؤامرة بل هو غضب عارم وانتفاضة تتخطى الطوائف والمناطق والانتماءات الضيّقة!

 

أمام سجالات وتهديدات السياسيين بعضهم البعض بقلب الطاولة، استبق الشعب الجميع وبعث برسالة إلى جميع السياسيين: الشعب هو الذي سيقلب الطاولة وجميع المعادلات، وأن الشعب ليس فاشلاً، بل أن العهد والحكومة والمجلس هم الفاشلون والفاسدون.

 

أولى نتائج الانتفاضة كان استيقاظ وتحرّك جزء من الأكثريّة الصامتة، وتحرُّك الشباب من أجل مستقبلهم وآمالهم وطموحاتهم، وبدء سقوط المُحرّمات (Taboos) التي تلازم هالة الزعماء والمرجعيّات وحيثيتهم!

 

لكن هل ستُدرك السلطة أن عمليات «بوتوكس» تجميل وجهها السياسي لن تجدي وأن الأوان قد فات، وأن الناس لن تقبل تسوية وصفقة جديدة بين أطرافها.

 

هل ستُدرك السلطة أن الشباب المُنتفض لم يعد يثق بها وبوعودها، ولن يرضى إلاّ بالمُساءلة والمحاسبة والتغيير، وأن سقف الناس أصبح أكثر ارتفاعاً بكثير من محاولات الترقيع والترضية والتسويات السياسية!

 

هل ستُدرك السلطة التي تجاهلت طويلاً مطالب الشعب أنها لن تنجح في أن تركب موجته وأن تستثمر التظاهرات الشعبيّة المطلبيّة!!

 

نداء إلى المتظاهرين: حوّلوا الغضب إلى لائحة مطالب شعبيّة واضحة ومُحقّة، وحاذروا أعمال الشغب والتخريب التي قد تطغى على الانتفاضة وتُطيح بأهدافها السامية. ومن أجل حماية تحرككم السلمي الحضاري: صوّروا كل من يقوم بأعمال شغب وتخريب وافضحوهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

كلمة أخيرة .. المعادلة الوحيدة المقبولة والعادلة: استقالة الحكومة يجب أن تتزامن مع تنحي رئيس الجمهورية وحلّ مجلس النواب .. ونقطة عالسطر!!

 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب، كاتب وباحث / جريدة اللواء (ص4) 2019/10/21 

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927275396
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة