19 ألفاً سجلوا أسماءهم للمشاركة في ماراثون صيدا الدولي الثاني - 13 صورة قميص ماراثون صيدا يجول لبنان من جنوبه الى شماله وبقاعه - 8 صور عشية زيارة "بومبيو" إلى بيروت، عبد العال: شعبنا ليس مكسر عصا في المنطقة وقفة تحية للشهيد عمر أبو ليلى في ساحة الشهداء في صيدا بدعوة من التنظيم الشعبي الناصري - 30 صورة مركز مدى التابع لمؤسسة معروف سعد يحتفل بعيد الطفل - 21 صورة حزب الله نظم لقاء سياسيا حواريا مع النائب د. الوليد سكرية في صيدا - 5 صور لجنة أعيادنا تجمعنا عايدت امهات ومسني "السانت ايلي" و"دار السلام" بمناسبة عيد الأم - 16 صورة نشاط رياضي لفريق القدس بعنوان "لأرضنا عائدون" في صيدا - 13 صورة مرصد اللغات العربية وأخواتها في عام في النادي الثقافي العربي - 4 صور مفقود محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم رفيق الحلاق كلمة النائب أسامة سعد في الوقفة التحية للشهيد عمر أبو ليلي وللشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة كلب يعاين ساحة النجمة في صيدا استعداداً لجولة المساء مع القطيع - صورتان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في مخيم بيروت يُكرم الأمهات بعيدهن - 6 صور مريم خليل غادرت منزل ابنها في محلة رأس النبع ولم تعد! موقوف بجرم سرقة بطريقة احتيالية السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية - 19 صورة الكتيبة الكورية تقوم بتدريب مشترك مع القطاع الغربي في اليونيفيل حفاظاً على سلام لبنان - 4 صور اختتام برنامج العلاج المعرفي السلوكي - المستوى الأول - 11 صورة اخماد حريق داخل شقة في بلونة حماس تدين تصريحات "بومبيو" التي ينزع فيها صفة "الإحتلال" عن الجولان العربية

دكتور مصطفى متبولي: وسائل التواصل الاجتماعي...اصبعك أهم من لسانك

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 26 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

التواصل الاجتماعي...اصبعك اهم من  لسانك  

ان ظهور شبكة الانترنت ادى الى ابحار وسائل الإعلام والتواصل إلى آفاق جديدة و عوالم افتراضية وأعطت مستخدميها امكانية التواصل عبر الحدود و بشكل فوري و آني و تفاعلي. و اصبحت وسائط التواصل الاجتماعي "الفيس بوك، تويتر، اليوتيوب، المدونات، مواقع الدردشة والبريد الالكتروني" قنوات بث مباشرة لمستخدمي  شبكة الانترنت بهدف الحوار وتبادل المعارف والمعلومات و الاخبار وسواها ... و كان من نتائج ذلك انحسار احتكار ممارسة مهنة الاعلام من قبل الصحفيين العاملين في الاعلام التقليدي  و انبلاج فجر الاعلام الجديد اي الوسائط الجديدة للاتصال والتواصل الذي جعل من كل مستخدم لها صانع للاخبار مهما كان نوعها.
ويجب التذكير بان الاعلام التقليدي هو اعلام جماهيري بينما الاعلام الجديد هو  اعلام شخصي وفردي نتج عنه نشوء نموذج اتصالي وتفاعلي مختلف عن النموذج الاتصالي الكلاسيكي الموروث؛ وهذا الوضع الجديد سمح للمستخدم العادي لوسائل التواصل الاجتماعي ايصال ما يريد فوراً ومباشرةً وتلقي الاجابة من المتلقي بشكل آني. ويمكن اعتبار الثورة الرقمية اي ثورة الإنترنت ونتائجها و تداعياتها الايجابية على المجتمعات اساسية في نشؤ علاقات انسانية واتصالية وتواصلية بين المرسل والمتلقي من خلال مواقع و وسائط التواصل الاجتماعي.
ولكن هذه الانماط من وسائل الاتصال و التواصل الاجتماعي لا يمكنها الحلول او الغاء الصحف الورقية او المحطات الإذاعية او التلفزيونية لأنه  يوجد  بالفعل تكامل طبيعي بينهما ومن الملاحظ بان الانتشار الجماهيري الواسع لأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا يمكن ان يتم الا باستخدام وسائل الإعلام التقليدية وخاصة التلفزيون . ولذلك نرى بان عدداً كبيراً   من الأحداث والوقائع والقضايا كتب عنها مدونون او صحفيون في المواقع الإلكترونية ولكن انتشارها كان نتيجة بثها او نشرها في وسائل الاعلام الكلاسيكية. ويعود سبب ذلك الى ان الفجوة المعرفية كبيرة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي  بين افراد المجتمع المتلقي  بالاضافة الى ان  معظمهم يعتمد على التلفزيون  كوسيلة اعلامية شعبية نظراً لسهولة استخدامها و الوصول اليها مجاناً لمشاهدة النشرات الاخبارية و البرامج الترفيهية والرياضية والمسلسلات و الافلام وغيرها .
ولكن لا بد من تسليط الضوء على الآثار السلبية الناتجة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر  الشائعات و الاخبار الزائفة و القدح والذم والاساءة الى الآخر والتشهير به من دو ن رقيب او حسيب او اي وازع اخلاقي او  مسؤولية اجتماعية  .
بالاضافة الى ذلك، ان هذا الانفتاح على العالم والتواصل مع الآخرين نتج عنه في بعض الاحيان انعزال مستخدم  مواقع التواصل الاجتماعي عن الآخرين رغم وجوده معهم  ويمكن توصيف هذا الوضع كما يلي : "نحن معا في نفس المكان لكنّ كل واحد منا  موجود بصحبة احدى وسائط التواصل الاجتماعي و وحيداً في عالمه الخاص رغم وجود الآخرين معه "
و من المؤكد  بان استثمار وسائط التواصل الاجتماعي بطريقة سليمة وهادفة من شأنه خدمة المجتمع و نشر المعرفة والنقد والحوار مع الآخر وهي المدماك الاساسي الذي يبنى عليه المجتمع المتطور والحضاري والاتصالي والتواصلي . بالاضافة الى ذلك ان مواقع التواصل الاجتماعي (إعلام المواطن) تلعب دوراً مهماً في تكوين الوعي لدى مستخدمي وسائط التواصل الاجتماعي من خلال مضامين الرسائل الإخبارية التي تساهم بنشر الثقافة و المعرفة بشرط احترام الضوابط الاخلاقية  والقانونية المرعية الإجراء.
ويجب الاشارة الى ان نشوء هذا الفضاء الجديد من الحرية و التفاعلية ساهم بشكل فعال في انجاز تغيير نوعي في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (الصحف الالكترونيّة ،المدونات ،الفيس بوك ، تويتر ، اليوتيوب ، انستغرام وغيرها من التطبيقات) وتحويلها من أداة للترفيه والدردشة و للتنظير والفذلكة إلى منصات للتعبير عن مطالب وتطلّعات المواطنين عامة و الفئات المهمّشة خاصة  و ادوات  فعّالة في  عملية تشكيل رأي عام ضاغط ( لوبي ) على الحكومات والمجتمع الدولي من اجل  ايجاد الحلول المناسبة للعديد من القضايا و المشكلات الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية و التربوية.
و اخيراً يجب التذكير  بالاضرار الكارثية لهذه الوسائل على المجتمع عامة و العائلة خاصة و هذا ما اشار اليه عالم الاجتماع و الروائي الايطالي أومبرتو  إكو بقوله:"إن الوسائط المستخدمة حالياً على شبكة الانترنت مثل تويتر وفيسبوك تمنح حق الكلام لفيالق من الحمقى كانوا يتكلمون في المقاهي فقط دون ان يتسبّبوا يأي ضرر للمجتمع وكان يتم اسكاتهم فوراً ...أما الآن فهؤلاء الحمقى لهم الحق بالكلام مثلهم مثل من يحمل جائزة نوبل."

@ المصدر/ بقلم: الدكتور مصطفى متبولي 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895324531
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة