صيدا سيتي

صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد مؤشر أسعار السلع في تصاعد: المحليّة لامست الـ 25%... والمستوردة الـ 40% المخابز لا تزال تربح: الأفران «تنتش» رغيف الفقراء صرف جماعي وخفض رواتب: 400 مكتب سياحة وسفر مهدّدة بالإقفال الزجاج الطبي والعدسات اللاصقة تنفد من السوق القطاع الفندقي: الحجوزات تقارب الصفر! سفير الامارات تبنى حالة إنسانية في صيدا توقيف مطلوب بجرائم نقل سلاح وترويج وتعاطي مخدرات في محيط جزين مدير عام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استقبل وفداً صيداوياً واطلعه على اجراءات تخفيف الاعباء عن المواطن

عام على الرحيل ..

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 02 أيار 2013 - [ عدد المشاهدة: 4075 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
ما رأينا شيئا أسرع نسيانه على الإنسان من الموت كأنه على غيرنا كُتب، وكأنه لغيرنا خُلق، وما خلق الله الموت والحياة إلا ليبلونا أيّنا أحسن عملا، وكما قيل إن أحسن العمل أخلصه وأصوبه.
عام مضى بالتمام والكمال على رحيلك أم عيسى ..وكأن اللحظة البارحة.لكنها الأيام تمضي مرّ السحاب. تاركة لنا الذكريات الجميلة والذرية الصالحة - بإذن الله- وأكثر من ذلك نحتسب عند الله شهادتك ونسأله القبول وحسن الختام..
الموت يأخذ أحبابنا وأعوام عمر مضت وعلاقات تراكمت على مر السنين، ويظل التعلّق بمن فارقونا فلا زالت ذكراهم الطيبة باقية لا يزيدها مرور الأيام والسنوات إلا رسوخاً، وما أصدق ما قال صلاح عبد الصبور: يا موتانا ذكراكم قوت القلوب **** في زمن عزّت فيه الأقوات
نودع أحبابنا ونعلم يقينا أن الدنيا لن تجود بمثلهم .ولكنها إرادة الله والتسليم المطلق لمشيئته. أهذا الذي سماه الحديث إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن يزرعها فليزرعها، تزرع نخلا تعلم يقينا انك لن تأكل منه، لكن ربما أكل منه أولادك. أهذا معنى الآية وكان أبوهما صالحا، فيعقّب الخير حتى الولد السابع وليس الأولاد المباشرين فقط؟
نحن ندرك أن الدنيا استراحة مسافر، دار ممر وليست دار مستقر، وأن الموت هو انتقال من منزل إلى آخر وهي منازل السائرين إلى رب العالمين، أو كما قال عبد الله بن عمرو: "إنما مثل المؤمن حين تخرج نفسه أو روحه مثل رجل بات في سجن فأخرج منه فهو يتفسح في الأرض ويتقلب فيها".
رحم الله الإمام أبو حامد الغزالي حيث أجاد التعبير عن هذا المعنى في إحيائه فقال: "واعلم أن المؤمن ينكشف له عقيب الموت من سعة جلال الله ما تكون الدنيا بالإضافة إليه كالسجن والمضيق، ويكون مثاله كالمحبوس في بيت مظلم فتح له باب إلى بستان واسع الأكناف لا يبلغ طرفه أقصاه، فيه أنواع الأشجار والأنهار والثمار والطيور، فلا يشتهي العود إلى السجن المظلم".
إنها الدنيا لا مفرّ .. هذا القطار الذي يركبه البشر جميعا، ثم في صمت وسكون يغادر كل من جاءت لحظة نزوله، يغادر بلا استئذان، وبلا وداع، وبلا تردد، وبلا مقدمات. وهذه الدنيا مزرعة للآخرة. لأجل هذا لا يكره المؤمن الموت ولا يخشاه فهو يعلم مبدأه ومنتهاه يعلم الغاية من خلقه وإلى أين المصير. فالحمد لله على نعمة الإيمان والإسلام.
يا أم عيسى .. هذا عزاؤنا في ذكرى رحيلك الأولى .. ننظر في وجوه بعضنا نفتقدك بحرقة ، نعزى بعضنا فنشيح نظرنا نحو البعيد، نسعد بأنك بخير في رحاب رب كريم. أحسن الله ثوابك ..وأجزل عطاءك.. نتلو سورة ( يس ) نترحم على من لا تفارقنا روحه وإن غاب الجسد.
" رحم الله من أهدى الفقيدة الغالية ( فريال الجمل شبيب - أم عيسى) ثواب السورة المباركة الفاتحة .. وتذكرها بدعوة صالحة في ذكراها السنوية الأولى )

صاحب التعليق: محمود بريش
التاريخ: 2013-05-24 / التعليق رقم [47688]:
رحمة الله عليك يا خالتي ام عيسى واسكنك الله في رحاب جنانه ... رحمة الله عليك

صاحب التعليق: عمر حسن مدور
التاريخ: 2013-05-02 / التعليق رقم [47344]:
رحم الله والدتكم الكريمة وأسكنها فسيح جنانه وثبتنا وإياكم على هداه


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919240417
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة