صيدا سيتي

سعر الصرف يهدّد مكاتب السفر: «ميدل إيست» تحتكر بيع التذاكر؟ "سيناريوهات" إخراج الودائع تسير.. وارتفاع الطلب على العقارات بنسبة 15 في المئة استنفار فلسطيني في مخيّمات لبنان لمواجهة "صفقة القرن": الأرض هي العِرض جريح نتيجة انزلاق سيارة على اوتوستراد الجية باتجاه بيروت تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد خلدة باتجاه انفاق المطار استقرار سعر البنزين بنوعيه وسعر المازوت مشاهد من تظاهرة جماهيرية غاضبة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن المقدح: نجري لقاءات مكثفة لوضع برنامج لمواجهة صفقة القرن لائحة باسماء دول ومناطق أصابها فيروس كورونا المستجد جمعية المصارف: سنواصل العمل ستة أيام بالأسبوع ولن نقفل يوم السبت إطلاقاً تظاهرة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن فتح: إضراب غاضب غدا الأربعاء في المخيمات مقابلة مع مدير مدارس الإيمان صيدا للإستفسار عن الملابسات حول إشاعة طرد طلاب بسبب عدم دفع الأقساط المدرسية التكافل تنظم ورشة عمل "لأولادي حق في جنسيتي" لمؤسسات المجتمع المدني توقيف الرأس المدبر لشبكة دولية نيجيرية أوقعت عشرات المواطنين ضحية أعمالها الإحتيالية ​رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: شعبنا سيحبط وعد ترمب المماثل لوعد بلفور المشؤوم مطلوب معلم سناك لمطعم في صيدا مطلوب معلم سناك لمطعم في صيدا انقاذ فتى سقط في بئر في الجية “فتح” في لبنان: الأربعاء يوم غضب يتخلّله إضراب في المدارس والمؤسسات كافّةً حملة كاريتاس ترفع رصيد المحبة

الجمعيات الأهلية والخيرية في صيدا تفتقد راعي اليتامى والمساكين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 23 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 992 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيدا - اللواء:
"أبو بهاء" جاهد في سبيل الله لانقاذ مواطنيه من التشرذم
مدّ يده البيضاء لكل محتاج ومحروم على امتداد الوطن دون تفريق طائفي أو مناطقي
صيدا - مكتب "اللـــــواء" - ثريا حسن زعيتر
شكل الرئيس الشهيد رفيق الحريري صمام أمان ونقطة لقاء للبنانيين جميعاً، وكما شهدت له الساحات السياسية، محلياً وإقليمياً ودولياً، حضوراً مميزاً وإطلالة مشرقة، فإن حضوره في قلوب الناس البسطاء والمحتاجين، لم يكن بحاجة الى اشارة أو دلالة، كونه واضحاً كوضوح الشمس، عطاءاته وتقديماته ستبقى منارة مشعة يستهدي بها كل محتاج أو تائه·· وكان حضوره في الجمعيات الخيرية، وأعمال البر والإحسان، ما ظهر منه وما بقي سراً، لخّصته تلك "الصيداوية" عندما قالت: "أبو بهاء هو والد الفقراء·· هو أبو اليتامى والمحرومين·· هو أبو الأسر المستورة··"، لذلك كان حجم الفاجعة على الجمعيات الخيرية كبيراً··
"لـواء صيدا والجنوب" رصد آراء وانطباعات رؤساء ومسؤولي جمعيات أهلية وخيرية في صيدا، متوقفاً بحزن وألم أمام ما يختلج الصدور من جزع ورهبة وهول ما تركته الفاجعة في النفوس·
د· المكاوي
رئيس "جمعية رعاية اليتيم" في صيدا الدكتور سعيد مكاوي أشار الى أن إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري شكل صدمة للبنانيين عموماً والصيداويين خصوصاً، حيث هالنا أن يُغتال رجل أعطى الكثير، وكان ساعياً في الخير لمختلف المؤسسات والجمعيات الإنسانية·
وقال: بدأ الرئيس الحريري مسيرته من خلال تقديم المساعدات للمحتاجين في زمن كان إيصال هذه المساعدات بمثابة انقاذ لحياة الناس، وحقق حلمه بعودة إعمار هذا البلد الذي أثقلته سنوات الحرب، فكل شارع ومستديرة في صيدا ولبنان، ومؤسسة رسمية وأهلية، كان للرئيس الراحل الدور الأكبر في إعادة بلسمة جراحها·
وأضاف: رحل رفيق لبنان، الذي اثنى على دوره المعارضون له قبل الموالين، كيف لا، وهو الساعي لتحقيق حلم كبير لبلد وإن قلت مساحته، لكن عظم دوره نابع من إرادة بنيه، فنسأل الله أن يتغمد شهيدنا الكبير برحمته، ويدخله فسيح جناته، ويلهم أهله ويلهمنا الصبر على فقدانه·
عزام
رئيس "جمعية جامع البحر الخيرية" في صيدا الحاج محمد عزام قال: بسم الله الرحمن الرحيم والذين جاهدوا فينا لنهدينّهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين صدق الله العظيم·
ويقول الحديث الشريف: "القائم على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله، القائم الليل، الصائم النهار"·
فما بالك بالذي أمضى حوالى 30 عاماً، منذ أن أنعم الله عليه، بالقيام على آلاف الأرامل والعجائز واليتامى والمساكين؟
وما بالك بالذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن يجهد ويجاهد لرفع وطنه من الركام ولإنقاذ مواطنيه من الفتن والمكائد على حساب صحته وراحته وعائلته وماله؟
وأضاف: من أي معدن صُنع هذا الرجل الذي واجه الكبار والصغار والمتطاولين، وتحاور مع الأخيار والأشرار والإبتسامة لا تفارقه، والكلمة الطيبة لا تخونه، والنية الحسنة لا تهجره؟
من أي طينة جُبل هذا الإنسان الذي أرضى والديه حق الرضا وأحب عائلته ورعاها وكان وفياً لأصدقائه، وعمل ليلاً ونهاراً لتحقيق أحلامه، وجهد بكل ما أوتي من ثروة وشهرة وسلطة ليخدم وطنه دون منة؟
ورأى أن لبنان حُرم قسراً وقهراً وجوراً، كل هذه الصفات، وقُطِّعت بعنف وبلا رحمة شبكة العلاقات والصداقات الدولية التي أمضى أكثر من 25 عاماً في إنشائها، واستخدمها لمصلحة وطنه وأمته، شبكة لم يستطع رؤساء الدول العظمى إنشاء مثيل لها·
وختم عزام بالقول: إننا إذ نقول رحمه الله، نقول أيضاً بحزن وجزع رحمنا الله دولة وشعباً من مستقبل تتربص به الفتن والشرور·
أسمى الديراني
مندوبة محافظة صيدا والجنوب في "المجلس النسائي اللبناني" أسمى البلولي الديراني رأت أن كل الكلام لا يكفي لرثائك، وتعداد مزاياك وخصالك أيها الشهيد الحبيب، يا أعز الناس على قلوبنا وقلب مدينتك صيدا، التي غادرتها يافعاً وعدت إليها لترفع رأسها شامخاً·· صيدا الغارقة في حزن لا نهاية له، حسدوك·· فاغتالوك أيها الكبير الكبير، جئتنا بالحلم وانتهى بكابوس يصعب أن نستيقظ منه·
وقالت: جئتنا بالأمل واغتالوا كل الأمال، كنا نظنك "رؤية" لن تنتهي، توجها رضى من والدين مؤمنين زرعا فيك وأخوتك أعظم الخصال من ايمانٍ بالله وعطاء ووفاء وتسامح وصدق ومحبة، فأكرمك الله حتى أصبحت أسطورة ترنو الأنظار إلى كل مكان من بقاع الأرض تكون فيه حتى في مثواك الأخير· كلما دق ناقوس خطر كنا نقول لدينا من بعد الله رفيق الحريري فنشعر بالأمن والطمأنينة، جعلتنا ننسنى الخوف من الغد، ليس من باب الصدفة أنك أطلقت على أكثر من مؤسساتك كلمة "المستقبل"، فقد كانت تطلعاتك للبنان المستقبل وأبنائه تفوق كل التوقعات·
وأضافت: نعم إن لبنان بعد رفيق الحريري لن يكون هو نفسه ما قبله، وسوف يندم الحاقدون على ما فعلته أيديهم الملوثة بلبنان وشعبه الذي أحبك·· مشينا وراء نعشك الطاهر ولم نصدق·· كانت عيناك الضاحكتان تلاحقاننا لتطمئنا علينا من هول الفاجعة، وكأنك تقول أنا معكم، اغتالوا جسدك، ولكن نقسم لك يا رفيق لبنان الذي احببته حتى افتديته بدمائك الزكية، أنك باقٍ حي فينا، فقد أصبحت أنت قضيتنا الخالدة·
وختمت الديراني بالقول: سنبقى على مبادئك ونهجك مع الزوجة والأولاد والشقيق والشقيقة، وسنزرع في أولادنا وأحفادنا أن هناك عظيماً مرّ في لبنان وترك بصماته الخالدة، وما يعزينا أن الله الذي أحبك كثيراً أعزّك في الدنيا وكتب لك الجنة، فنم قرير العين با حبيب الأمة، ولن تجف الدموع في عيوننا إلا بعد أن نحقق كل ما كنت تنوي تحقيقه وأنت بيننا·· رحمك الله، وأسكنك فسيح جناته، وألهمنا الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون·
مجذوب
المدير التنفيذي لـ "الهيئة الإسلامية للرعاية" مطاع مجذوب قال: كبيراً عاش الرئيس رفيق الحريري، شهيداً رحل·· وعظيماً سيكتب في التاريخ·· ابن صيدا الذي تشرّب أصالتها وتسامحها، زرع المحبة والعطاء في النفوس اللبنانيين·· كل اللبنانيين·· ساعد الفقراء والمساكين والمحرومين·· ونشر العلم بين الشباب الطموحين·· وبنى دور العبادة وانشأ صروح العلم·· حمل لبنان في قلبه الكبير الذي وسع الجميع، في رحيله جمع في قلب بيروت شمل الجميع·
وأضاف: قلما يجود الزمان برجل كرفيق الحريري، فقد كان رجلاً في أمة شامخاً كما الإباء·· أصيلاً كما هم أحبابه·· مخلصاً كما يكون المؤمنون·
وتابع: لعل أحداً في لبنان لم ينل شرف خدمة الناس والسهر على رعايتهم كما ناله هذا الرجل، الذي يستحق منا كل تقدير واحترام، فعطاؤه الذي لا يؤمن بالحدود وسع من حوله الآفاق، وحمل اسمه الى كل مكان في هذه الأرض·· فأحبه الناس كما أحبهم وآمنوا به كما آمن بهم··
وقال: لعل السياسة وأهلها تفتقد الآن رفيق الحريري·· لكن المؤسسات الخيرية والجمعيات الأهلية هي أكثر من سيفتقد أياديه البيضاء التي جعلت منه رمزاً صالحاً بالإقتداء لكل من قذف الله في قلبه نور الإحسان·
وختم مجذوب بالقول: شأن العظماء انهم يحترقون من أجل بلادهم·· لكن شمعتهم الأخيرة تكون الأهم لأنها الوحيدة التي تجعل الناس يعرفون قدر الراحل الحقيقي·· وهي وحدها من تمد عمره في الأرض وتفتتح حياته في السماء·
الشامي
رئيس "جمعية رابطة شباب المساجد" في صيدا حبيب الشامي، اعتبر أن لبنان مستهدف من خلال هذه الجريمة، وذلك للنيل من أمنه وصموده، فيد الإحتلال الإسرائيلي والغطرسة العالمية لا تريد لنا الخير، لذلك نرى في كل شبر عربي واسلامي اغتيالات تطال القادة والرموز، والهدف فرض تقسيمات جديدة للمنطقة وعودة الإستعمار·
وقال: قدر بلاد الشام وأهلها الرباط، لأن الأعداء يتربصون بنا من كل جانب وهدفهم إعادة الحرب الأهلية كي يتسنى لهم النيل من وحدتنا وصمودنا، لكن علينا توخي الحذر·
وأضاف: إننا في صيدا نعبر دائماً عن وحدتنا في كل حين، وهو شعار نابع من عقيدتنا والتزامنا بتعاليم ديننا الحنيف، ولن ننجر وراء الفتن·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923157861
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة