صيدا سيتي

رفع الزينة وإضاءة شجرة الميلاد وبازليك وبرج العذراء في مغدوشة جريح بحادث سير في شارع الشهيدة ناتاشا سعد في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا مطلوب آنسة للعمل لصالون تيسير وسحر في صيدا حراك صيدا: لن نقطع الطرق غدا وتحركاتنا رهن بنتائج الاستشارات للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف للإيجار شقة طابق ثاني في عبرا حي التلة البيضاء مع مطل غربي وشرقي مكشوف حداد: ملفات كبيرة وصعبة تنتظر الحكومة العتيدة! ساحة ايليا تحولت الى ملتقى لمساعدة المحتاجين ناشطون في صيدا يوزعون حصصا غذائية من الطعام على العائلات للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية وإطلالة رائعة في مشاريع الغانم مسيرة في صيدا لمساعدة الفقراء والمحتاجين ورشة عمل.. من حق العمل الى الحقوق الاساسية للاجئين الفلسطينيين في لبنان في جمعية "نبع" المتظاهرون في صيدا يفتحون بوابة الكينايات عند نهر الاولي حشد من طلاب مدرسة حطين يزور اتحاد المرأة متضامنا ومناهضاَ للعنف ضد المرأة A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية

عبير الملاح: أجول الشوارع بحثاً عن عمل

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 17 آذار 2006 - [ عدد المشاهدة: 2207 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

عبير الملاح - صيدا نت.0كوم
ولت أيام المدرسة, أيام المحاضرات والسهر والامتحانات, وكأن الدنيا عبارة عن النجاح أو الرسوب في الإمتحان.
كانت السنة الأخيرة من الجامعة مليئة بالمرح والتوتر, كونها آخر سنة لنا في الجامعة وبالتالي كانت المفتاح الذهبي لبوابة الحياة.
بالمقابل لم يكن يعكر سعادتنا نحن طلاب السنة الرابعة إلا النصائح والتعليقات التي يقولها غيرنا من الخريجين عن الحياة العملية وسهولة الجامعة مقابل ما سنواجهه في حياتنا القادمة, إلا أن همنا الوحيد آنذاك , ارتداء قبعة التخرج والحصول على الشهادة , وتبا للدنيا وما فيها من تعب.
ولكن ها أنذا على واجهة مقابلة من هذه الدنيا بامتحاناتها وعراقيلها التي لا تنتهي, وها أنا أجول الشوارع بحثا عن عمل وكأن الدنيا عبارة عن حصولي على عمل , فوداعا للسعادة ومرحباً بالواقع.
نظرا للأوضاع السياسية , الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها لبنان, والتي نتعايش معها يوما بعد يوم , والتي نعتبرها العزاء الوحيد لنا كوننا عاطلين عن العمل, إلا أن هذا وحده ليس سببا للوضع الذي وجدنا أنفسنا فيه .بالنسبة لفتاة مثلي تعيش في بلد كلبنان ,ترى ان أبسط حقوقها الانخراط في العمل كونها إحدى عناصر المجتمع, ولكن للأسف فالشاب لم يستطع تحقيق ذلك فكيف لفتاة تقضي معظم أيامها بحثا عن عمل آملة ان يكون اليوم , يوم سعدها على الرغم أن أصحاب المحسوبيات والإكراميات لا يحتاجون الى حظ كهذا للحصول على عمل فما عليهم إلا ان يطلبوا ويتمنوا.
ومما يثير الريبة ان المعايير الجمالية أصبحت الشهادة التي تحتم لك الحصول على عمل , اما العلم والكفاءة فيمكن وضعهم في مرتبة ثانية. هذا من جهة,اما الجهة الأخرى نلاحظ ان بعض ارباب العمل والمؤسسات الخاصة يدخلن الدين في الشروط الواجب توافرها لقبول الفتاة في الوظيفة, فبعض الشركات ترفض فتيات يضعن الحجاب رغم حصولهن على الكفاءة والمهارة تزعما بوجود فريق آخر يرفض توظيف فتيات غير محجبات. ففي وضع كهذا هل اضع الحجاب لأحصل على عمل وعندما تنتهي صلاحيتي فيه انزع الحجاب لأحصل على عمل آخر , ام اواصل البحث في اماكن اخرى. اعتقد انني على استعداد للعمل دون مقابل اجرة, لاحصل على خبرة في الحياة العملية وبالتالي لأثبت النظريات التي تعلمتها في الجامعة والتي ستبقى في كثير من الأوقات غير قابلة للتطبيق.
إلا أن هذا كله لن ولم يمنعني من البحث عن ذاتي ولن يحد من عزيمتي, ولكن أدعو الله تعالى ان استيقظ في يوم ما واجد وطني قد سيطر على انقساماته ومشاكله الداخلية اللامتناهية وبالتالي يصبح وطنا يعطي كل ذي حق حقه, ولكن خوفي الكبير ان استيقظ واجد ان حلمي تحقق ولكن في وطن غير وطني!

صاحب التعليق: المهندس كريم إسماعيل عفارة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-03-15 / التعليق رقم [1020]:
بسيطا كلي سنتين بالبيت وبيمشي الحال

صاحب التعليق: المهندس انس يحيى مالك البخور راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-03-15 / التعليق رقم [1017]:
الله يعين العالم و بقول للانسه انو مش البنات بس
اغلب الشباب ليكي وينن برا صيدا من دقني وجر وبرا لبنان مش صيدا بس
والبنات كمان لأنو ما فين يتغربو حتى يجربو يثبتو قدراتهن فما الك الا الله والله يفتحلك بواب الخير
واذا الك رزقه بأيا محل انشاء الله ربك حيسخرك العالم لا تخدمك . واتكلي على الله

صاحب التعليق: المتصفحة ندى شفيق حجازي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-03-15 / التعليق رقم [1011]:
اغتنم الفرصة وابارك بالتخرج والنجاح للآنسة الملاح واود ان اقول بان لا تيأس لان الجامعة حياة صغيرة اما الحياة الكبيرة فهو الواقع الذي يعيشه الانسان وما يواجهه . اتمنى ان توفقي في حياتك واذا امكن ان ترسلي على العنوان التالي : صورة عن السيرة الذاتية لمساعدتك في ايجاد عمل انشاء الله KIKO_STAR75@HOTMAIL.COM

صاحب التعليق: السيد طارق عبد القادر رنو راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2006-03-12 / التعليق رقم [954]:
هذا هو واقع وطننا العزيز , وسآلنا الى متى؟....هل من مجيب.؟....


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919350056
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة