صيدا سيتي

السلوك المقاصدي.. دقة ووضوح ومسؤولية (بقلم: المحامي حسن شمس الدين) الحريري استقبلت طلاب "البريفيه" في "مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري" خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !.. تجمع للمحتجين في ساحة إيليا وتحية للجيش عن رواتب موظفي "الأونروا" في لبنان.. في ظل الأزمة الرئيس السنيورة: الوضع في لبنان لم يعد يحتمل .. والرئيس سعد الحريري يقول انه لا يستطيع ان يؤلف حكومة إذا لم يكن جميع عناصرها من المستقلين أسامة سعد يلتقي تجمع شباب المساجد في صيدا‎ البزري: إنتخابات المحامين عكست حقيقة الرأي العام اللبناني وكانت مرآة صادقة له ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد) حفل تدرج أحزمة لطلاب فريق نادي كاراتيه مسجد ومجمع سيدنا علي بن أبي طالب/ الفيلات‎ خلي عينك عالسكري مع المركز التخصصي CDC في صيدا - أسعار مخفضة تفوق نسبة 50% يمكنك الأن ب 16 ساعة فقط وبدوامات تختارها بنفسك أن تكتسب خبرة عملية على برامج محاسبية مع شهادتين مصدقتين شو في بعد أحلى من هيك!! لحقوا حالكون سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة إذا دقت علقت للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟

فهد ميرة: صيدون تركت لنا إرثاً عظيماً ·· كيف يُمكن المحافظة عليه؟ - كيف يمكن الإرتقاء بالمدينة القديمة في صيدا من جميع جوانبها؟

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 13 أيلول 2005 - [ عدد المشاهدة: 991 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


اللواء - بقلم: المهندس فهد ميرة
*****
صيداء روح المكان··
صيداء عبق الزهر والريحان··
صيداء الموطن القديم للإنسان··
صيداء المدينة التي أهدتني إلى بر الأمان··
هذه المدينة التاريخ والإرث المعماري تجعلني دائماً أرغب في القاء الضوء على الجوانب العمرانية وغير العمرانية للمدينة القديمة·
وأتساءل لماذا لا يتم تأليف لجنة أو جمعية لحماية التراث في صيدا القديمة؟
كما وأن هناك بعض التساؤلات حول:
- الإرث المعماري واعادة التشغيل التكييفي للأبنية التاريخية المرممة·
- الهيئة المدينية والعناصر الإجتماعية والإقتصادية لصيدا القديمة·
- مشاريع الترميم وكيفية الإستفادة منها·
- كيفية اعادة صياغة فكرة التراث "المدن حيز اجتماعي قبل أن تكون حيزاً معمارياً" مع وضع استراتيجية متكاملة وكيفية معالجتها والإرتقاء بها؟
من هذا المنطلق، لا بد من التعرف على الأساليب المستخدمة تخطيطياً للتعامل مع المناطق القائمة بالمدن: "الحماية، الترميم، المحافظة والوقاية، الإزالة، الاحلال التدريجي، الإصلاح والتجديد، اعادة التركيب، التحديث، الموقع والخدمات، التأهيل، التحسين، اعادة التعمير، اعادة البناء، الإرتقاء، تقوية المبنى، الوقاية في التحليل، النسخ، النقل إلى مكان جديد، الأحياء والصيانة·
ومن هنا يتضح لنا أن الإرتقاء في مفهومه الشامل هو تطوير الهيئة الحضرية في جميع جوانبها العمرانية وغير العمرانية·
الجوانب العمرانية
أولاً: الجوانب العمرانية في عملية الإرتقاء:
أ- الإرتقاء بالبنية الأساسية: عبر توفير شبكات البنية الأساسية المطلوبة والمناسبة للموقع من طرق وممرات مشاة وشبكات الصرف الصحي والتغذية بمياه الشرب وشبكات التغذية بالكهرباء والغاز والإتصالات، ونظام تجميع القمامة والتخلص منها، عن طريق تحديد الإحتياجات الفعلية ورغبات الأهالي وذلك تبعاً لحجم السكان ونموهم - الكثافة البنائية - اشتراطات البناء ونوع الإستخدام، تطوير الأساليب البديلة التي ابتكرها المجتمع لتوفير البنية المطلوبة ودعم الجهود الذاتية·
ب - الإرتقاء بالخدمات الاجتماعية: وهي تشمل الخدمات التعليمية كالمدارس والخدمات الصحية كالعيادات والمستوصفات ومراكز رعاية الأمومة والطفولة بالمستشفيات، الخدمات الثقافية كالمكتبات العامة والنوادي الأدبية والفنية والثقافية، والخدمات الرياضية والترفيهية كالنوادي الرياضية وساحات الشباب وملاعب الأطفال والحدائق العامة· بالإضافة إلى الخدمات الإدارية كمكاتب البريد والبرق والهاتف ومراكز الشرطة ودور العبادة·
ج - الإرتقاء بالكتلة المبنية القائمة: سواء كانت سكنية أو عامة، وتحسين الشكل المعماري وتطويره، وازالة المباني الآيلة للسقوط· وتشمل عدة أعمال مثل ازالة كاملة وجزئية لبعض المباني، أعمال اصلاح لظاهر المباني، أعمال اصلاح لباطن المباني، تحديد مناطق النمو العمراني، عمل اشتراطات منظمة للعمران، أعمال نظافة الكتلة المبنية والبيئية، تطوير البيئة الحضرية التي تتمثل في التشكيلات الحضرية البنائية وتنسيق المواقع وتحسينها، تطوير الورش الصغيرة بامدادها بمعدات جديدة مثل ورش النجارة والحدادة والسباكة وغيرها·
···وغير العمرانية
ثانياً: الجوانب غير العمرانية في عملية الإرتقاء:
أ- الجوانب الإجتماعية، تتم عبر:
- الإرتقاء بالإنسان الذي يقيم ويستخدم هذه المباني في سلوكيته وعلاقاته الإجتماعية وعاداته وتقاليده·
- المعايشة اليومية للمجتمع في صورة عملية مستمرة لاستقطاب امكانياتهم واكتساب ثقتهم وتحفيزهم على المشاركة بالجهود الذاتية في عملية الإرتقاء من خلال:
1- التعاون للتعرف على المكونات الإجتماعية والإقتصادية بموقع المشروع وكذلك للتعرف على مشاكلهم ورغباتهم·
2- مشاركة المجتمع في وضع متطلباته ورغباته وأولوياته بالنسبة لأعمال التنمية المختلفة·
3- عقد استطلاع للرأي ولجان للإستماع الجماهيري في رحلة الإعداد والتخطيط وبدائله ومناقشتها·
4- أن يكون للمجتمع دور أساسي في دفع استمرارية العمل في مشروع الإرتقاء بالجهود الذاتية، سواء بالمشاركة بالرأي أو النوعية أو التدريب أو التمويل·
ب - الجوانب الإقتصادية والتمويلية، تتمثل في:
- متوسط الدخل العام، أوجه الإنفاق المختلفة، فرص العمالة المتوافرة، الأنشطة الإقتصادية وغيرها·
- اعطاء السكان ومجتمعهم دفعات جديدة لتحسين ورفع مستوى دخولهم وتطوير أعمالهم الانتاجية من خلال اقامة مراكز تدريب مهنية مختلفة لأعمال البناء والتشييد من نجارة وسباكة وغير ذلك، مما يؤدي إلى توفير الإمكانيات اللازمة للقاطنين بالمنطقة والمساهمة بشكل فعال في عملية الإرتقاء وتوفير فرص عمل·
ج - الجوانب الإدارية والتنظيمية، وتشمل:
- التمييز بين تنظيم ادارة عمليات الإرتقاء وبين فكرة وجود هياكل ادارية لها ابعاد محددة تختص بالقيام بعمليات الإرتقاء·
- بناء الهياكل الإدارية والتنظيمية لنقل النظرية إلى الواقع·
- عقد برامج التدريب وتأهيل الكوادر الفنية، ويكون التدريب في اتجاهين متوازيين:
- الإتجاه الأول عقد دورات تدريبية مكثفة لرفع كفاءة العاملين·
- الإتجاه الثاني من خلال التدريب أثناء ممارسة العمل·
- تنوع الجهات المساهمة في مشروع الإرتقاء ووضوح الأدوار التي يمكن للجهات المتعددة القيام بها تبعاً لتعدد اهتماماته (جهات حكومية، المستثمرين، الجامعات، المنظمات الدولية، برامج المعونة ومراكز البحوث والمجتمع)·
مما سبق يتضح أن هناك العديد من الجوانب الهامة لمشروع الإرتقاء سواء كانت جوانب عمرانية، اجتماعية، اقتصادية، وكل هذه الجوانب تؤثر في عملية التنمية للمجتمع للإرتقاء بالمناطق العشوائية·
د - الجوانب القانونية والتشريعات والتي حددها:
- القانون: وهي مجموعة القواعد الملزمة التي تنظم علاقات الأشخاص في المجتمع تنظيماً عادلاً يكفل حريات الأفراد ويحقق الخير العام·
1- تشريعات وقرارات تنفيذية تتحكم في الإشتراطات البنائية والعمرانية (قانون المباني)·
2- تشريعات وقرارات تنفيذية تتحكم في عمليات الصيانة والتحسين·
3- تشريعات وقرارات تنفيذية تتحكم في تفاصيل مكملات عمليات التحسين·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917797190
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة