صيدا سيتي

السلوك المقاصدي.. دقة ووضوح ومسؤولية (بقلم: المحامي حسن شمس الدين) الحريري استقبلت طلاب "البريفيه" في "مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري" خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !.. تجمع للمحتجين في ساحة إيليا وتحية للجيش عن رواتب موظفي "الأونروا" في لبنان.. في ظل الأزمة الرئيس السنيورة: الوضع في لبنان لم يعد يحتمل .. والرئيس سعد الحريري يقول انه لا يستطيع ان يؤلف حكومة إذا لم يكن جميع عناصرها من المستقلين أسامة سعد يلتقي تجمع شباب المساجد في صيدا‎ البزري: إنتخابات المحامين عكست حقيقة الرأي العام اللبناني وكانت مرآة صادقة له ما هو نوع الألم الّذي تريده؟ (بقلم نهلا محمود العبد) حفل تدرج أحزمة لطلاب فريق نادي كاراتيه مسجد ومجمع سيدنا علي بن أبي طالب/ الفيلات‎ خلي عينك عالسكري مع المركز التخصصي CDC في صيدا - أسعار مخفضة تفوق نسبة 50% يمكنك الأن ب 16 ساعة فقط وبدوامات تختارها بنفسك أن تكتسب خبرة عملية على برامج محاسبية مع شهادتين مصدقتين شو في بعد أحلى من هيك!! لحقوا حالكون سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين سيتي تاكسي CITY TAXI: توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية - توصيل من وإلى المطار - نقل طلاب وموظفين للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام - 18 صورة إذا دقت علقت للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟

عبد الرحمن أرقدان: الوضع البيئي ومشكلة النفايات الصلبة في مدينة صيدا وطرق معالجتها (1)

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 18 تموز 2005 - [ عدد المشاهدة: 1409 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيداويات - د. عبد الرحمن أرقدان: متخصص في الشؤون البيئية والثروة المائية ararkadan@hotmail.com
*****
صيدا, هذه المدينة العريقة, مدينة الشهداء من رياض الصلح الى معروف سعد إلى الصديق ورفيق المدرسة عبد الحليم صفديه الى شهيد الوطن الشيخ رفيق الحريري إلى غيرهم رحمهم الله جميعا. و لطالما اقترن اسم هذه المدينة بالبحر لا بل أن اسمها مستوحاً من البحر ألا وهو الصيد. هذه المدينة كوفئت من قبل أهلها والقيمين عليها بإقامة جبل من النفايات على شاطئها. فهكذا يكافأ فاعل الخير ومعيل المدينة على مر الأزمنة. أقاموا جبل النفايات دون مراعاة لأبسط أمور المحافظة على بحرها وعلى صحة أهلها. ولقد تعاقبت البلديات على متابعة ممارسة هذا الجرم بحق المدينة والبحر إلى أن وصلت الأمور الى ما وصلـت إليه من ظهور ما يعرف بجبل الزبالة والذي يقدر حجمه بمليون متر مكعب. وهكذا أصبح للمدينة مكان مرتفع يعرف ب Saida Mizar على غرار Faraya Mizar . هذا ليس تهكما بل هو الواقع بعينه. لقد تعاقبت البلديات السابقة على إدارة الطرف عن مشكلة النفايات حتى بدأ يتكون على الشاطئ الجنوبي لمدينة صيدا هذا الجبل. وهذه ليست بوهم فكفى طمر الرأس في التراب. ونما هذا الجبل وبوتيرة متسارعة بعد العام 1982 حتى أصبحت نفايات المناطق المحيطة بالمدينة تنقل إليه حتى بدأت المدينة تعاني مما اقترفت أيادي هذه البلديات من روائح كريهة و حرائق مستمرة.
ورغبة مني في مساعدة المدينة على معالجة هذه الآفة المزمنة و بمجهود شخصي قمت بإجراء دراسة أولية لهذا الموقع في العام 2003 حيث قمت بإعداد تقرير أولي أودعته بلدية صيدا ومؤسسة الحريري في العام 2004 وذلك بعد الانتخابات البلدية حتى يتسنى لأي بلدية أتت أن تقف على أرض صلبة إن أرادت أن تعالج هذه المأساة.
إن إيجاد الحل لهذه المشكلة يكمن في تضافر جميع القيمين على هذه المدينة.
يقدر حجم المكب حاليا بمليون متر مكعب ويتكون من خليط من الأتربة والردميات و النفايات حيث تبلغ نسبة الأتربة والردميات فيه 65 % أما البقية فهي عبارة عن بقايا النفايات العضوية المتحللة و بقايا المواد الغير متحللة مثل أكياس البلاستيك وما شابه .
إن إيجاد الحل الناجع لهذه المشكلة يجب أن يأخذ بعين الاعتبار الأثر البيئي لطرق المعالجة وكذلك مدى ملائمة الطرق المستخدمة والوضع القائم بحيث يتم العمل على التخلص من المكب دون حصول أي ضرر من جراء ذلك. و هنا يكمن السؤال , في ظل الوضع الحالي لمدينة صيدا ما هي أفضل الحلول؟
مع تقديم مؤسسة الوليد بن طلال هبة لمعالجة هذا المكب تم إزالة جزء لا يستهان به من الهم عن كاهل بلدية صيدا في معالجة هذا المكب. ولكن إذا نظرنا الى مدينة صيدا نجد هذه الحقائق.
1- ضيق المساحة الجغرافية والإدارية لمدينة صيدا بحيث تفتقر المدينة الى المشاعات.
2- استحالة نقل نفايات المدينة شرقا أو جنوبا لاعتبارات معروفة.
3- وهنا الخطر الكبير على هذه المدينة , عدم السماح وبأي شكل من الأشكال بإقامة مواقع لطمر النفايات في شرق المدينة, لأن هكذا عمل سوف يؤدي إلى تلوث المياه الجوفية التي تغذي مدينة صيدا بطريقة مباشرة والسبب يعود الى أن الرأس الهيدروليكي لطبقة المياه موجود في الأماكن المرتفعة شرق المدينة.
إن الحل لمشكلة جبل النفايات يكمن بإقامة منشآت للفرز في موقع المكب حيث يتم فرز الأتربة عن بقايا النفايات و يتم إقامة ما يعرف ب Floating Barrier يمتد من جنوب المكب, حدود موقع معمل المغربي , و بشكل شبه دائري و يتبع ما يعرف بحدود الصخر ويتم فرز الأتربة عن النفايات و حيث أن هذه الأتربة هي صلصالية فهي لا تصلح لأي استخدامات أخرى و كونها تحتوي على عصارات النفايات فإنه يجب فرش هذه الأتربة حتى تجف وبعد ذلك تردم هذه الأتربة في البحر وبطريقة دقيقة بحيث يتم الردم في المنطقة المحمية من التيارات البحرية و الأمواج, أي في المنطقة المتاخمة لمعمل الغربي من الجهة الشمالية, في حين يتم جمع المواد المتبقية وكبسها ضمن مكعبات مغلفة بشريط معدني ويتم وضعها في داخل المنطقة المردومة. أما بالنسبة للمواد العضوية فإنه يتم فرزها ويتم تخميرها بطريقة التخمير المفتوح ويتم خلطها بعد ذلك بمزيج من التربة الحمراء والكلسية لكي يتم استعمالها كسماد عضوي للزراعة.
ثمة من يقول أن هذا العمل سوف يلوث الشاطئ. والجواب هو أن وزارة البيئة قد اطلعت على هكذا طريقة وأبدت موافقتها شرط أن تتم بشكل صحيح ووفق مراقبة مستمرة. ووجود ال Floating Barrier يمنع امتداد أي مواد طافية على وجه الماء من الانتقال حيث يتم جمع هذه المواد في حال وجودها و إعادة تجميعها. أما من يتحدث عن إمكانية نقل الأتربة الى مواقع أخرى أو نقل الجبل الى مكان آخر فهو كذر الرماد في العيون.
إن البدء بمعالجة المكب الحالي للنفايات سوف يخفف من حجم المشكلة وبالتالي إعطاء بلدية صيدا المجال للتحرك في سبيل معالجة متكاملة للنفايات في المدينة كون المكب الحالي يستقبل النفايات المنزلية والصناعية ونفايات المستشفيات ومخلفات المسلخ. و علية فإن البدء بأعمال إزالة المكب ومع ما يرافقه من توقف المكب عن استقبال النفايات بحسب العقد الموقع مع المقاول الذي سوف يتولى عملية المعالجة سوف يؤدي الى نشوء مشكلة أخرى وهي كيفية التخلص من النفايات اليومية علما أن معمل المغربي لا يزال في طور إعداد الأرضية للموقع.
إن هذه المشاركة هي جزء من عدة مشاركات تبدأ بتسليط الضوء على جبل النفايات وطرق معالجته لتنتقل بعد ذلك الى إيجاد الحل الجزري لمشكلة النفايات في مدينة صيدا ( والذي هو جاهز) إلى تسليط الضوء على معمل المغربي الذي تثار التساؤلات حول طرق معالجة النفايات فيه الى معمل الصرف الصحي الواقع جنوب المدينة والذي سيتم تفصيل كل قسم على حدة.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917797805
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة