صيدا سيتي

العثور على محفظة جلدية سوداء اللون بداخلها - أوراق مالية - في محيط منطقة الحسبة المؤسسة العامة للاسكان حددت أصول التسديد المسبق للقروض السكنية د. مصطفى متبولي: التفاعلية بين تكنولوجيا الاتصال الرقمية، وسائل الإعلام الجديدة والمتلقي ودورها في ولادة مصطلحات جديدة مواعيد وشروط مباراة الدخول إلى مرحلة الإجازة في كلية الإعلام للعام الجامعي 2020-2021‎ اقفال بعض محال الصيرفة في صيدا نزولا عند طلب المتظاهرين اعتصام أمام مؤسسة كهرباء لبنان في صيدا أسامة سعد خلال استقباله وفد جمعية تجار صيدا: للوقوف صفاً واحداً في مواجهة السلطة العاجزة والفاسدة التي تمعن في إذلال اللبنانيين نهاية حسني توتنجي (زوجة بلال حبلي) في ذمة الله Palestinians in Lebanon protest against annexation دائرة الغضب الشعبي في صيدا تتوسّع: من الحِراك الجماعي الى الإحتجاج الفردي الجماعة الإسلامية تلتقي رابطة علماء فلسطين دعوة من شباب القوى الوطنية إلى وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بهية الحريري تابعت مع السعودي ورؤساء مصالح سبل التخفيف من وطأة الأزمة على المواطنين المربية الفاضلة زكية الحاج نصوح القطب في ذمة الله "عين الحلوة" ينتفض رفضاً لضم أجزاء من الضفة أسامة سعد: السلطة تتحمل المسؤولية كاملة عن الأوضاع المأساوية الحالية وعن احتمالات الفوضى والفلتان ضو استقبل وفد المنطقة التربوية في الجنوب اعتصام للنازحين الفلسطينيين من سوريا في عين الحلوة لمطالبة الاونروا بالاهتمام بهم ذكرى ثالث الحاجة صديقة بشير فطايرجي تحضيرًا للعام الدراسي 2020 - 2021 تعلن جمعية نواة عن دورات تدعيم دراسي مجانية للشابات

«سرقات موصوفة»: الاستيلاء على «سحّارة حامض»!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

التهمة: سرقة حامض من بستان جيرانه. رأسان من الماعز من مزرعة أقربائه. علبة حليب للأطفال من الصيدلية. معلّبات من السوبرماركت... أيّ شيء يُسعف في سدّ الرمق.

 

هذه عينة من الشكاوى التي بات يتلقّاها القضاء أخيراً. لم تعد التهم التي تُسجّل في أقلام المحاكم كلها سرقات مصاغ وأموال وسيارات وغيرها من أفعال السرقة التي يعاقب عليها القانون، فمع ازدياد حاجة الناس في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، يدرج نوع جديد من السرقات في أقلام محاضر المحاكم: لقمة العيش. هذا ما خبره، أخيراً، قاضي الأمور المستعجلة في جزاء صور، محمد مازح.


قبل أيامٍ قليلة، فوجئ القاضي مازح بطلبات إخلاء سبيل على مكتبه لمتهمين بسرقة حامض من أحد البساتين في صور. لم يصدّق. سأل رئيس القلم عن الشكوى، فكان الجواب من الأخير «يا ريّس في كتير»، يقول القاضي مازح. كانت تلك المرة الأولى التي يواجه فيها أمراً كهذا: سرقة حامض. صحيح أن فعل السرقة هنا أخفّ ثقلاً، ولكن «سحّارة» الحامض في مثل تلك الظروف أكثر وجعاً. لا أحكام في القانون لسرقة كهذه. فكيف سيتصرف القاضي إزاء طلب كهذا؟ أيّ نصّ في القانون قد يتبعه للبتّ في إخلاء السبيل؟ لم يكن أمام القاضي سوى اتّباع «ما يقوله الضمير»، يقول. لهذا، أعطى موافقة فورية على الطلبات، بعدما «تركت النيابة العامة الاستئنافية في الجنوب الأمر لتقدير المحكمة وبعد أخذ موافقة المدعين شخصياً». صحيح أن ما يفعله مازح هو مجرد تدبير مؤقت «بانتظار بدء جلسات الحكم، ذلك أن فعل السرقة، وإن أسقط المدّعي حقه، لا يسقط معه الحق العام»، إلا أنه في مثل تلك الظروف الاقتصادية الصعبة «أقلّ الواجب».


واعتبر القاضي أن ما فعله «ليس تشجيعاً على السرقة، ولكن إدراكاً بأن من جاع سيخرج شاهراً سيفه ليطعم أهله (...) فتداركوا الأمر أيها الحكام». وهو إذ يفعل ذلك، يعرف بأن من سرق «سحّارة حامض» لم يفعل ذلك لأنه سارق، بل لأنه جاع. وفي هذه الحالة، وبما أن السارق «سرق عن حاجة، فالأولى أن تُقطع يد الحاكم». هذا ما قاله مازح، الذي كان أمس على موعد مع طلب إخلاء سبيل جديد يتعلق بسرقة «رأسين من الماعز في منطقة عين بعال». لم تعد تلك الطلبات تفاجئ القاضي، كما غيره من القضاة الذين اعتادوا. يجزم مازح بأن مثل هذه الطلبات «ستكثر مع الأيام، وخصوصاً في ظل الأوضاع الاقتصادية الخانقة».


في الآونة الأخيرة، كبرت ظاهرة سرقة المواد الغذائية. ويمكن أن تعثر كل يوم على خبر هامشي عن سرقة أب لعلبة حليب لطفله أو سرقة أم لبعض الخُضر لإطعام أطفالها أو أيّ شيء. فبعد استفحال الأزمة الاقتصادية وخسارة كثيرين لأعمالهم بسبب إقفالها، «ممكن الناس تقتل لحتى تاكل»، يقول مازح. إلى هنا، وصلت الأمور. بتعبير أدقّ، «إلى هنا أوصل الحكّام الناس». بكل راحة ضمير، يحمّل مازح «المسؤولين ما آلت إليه أحوال الناس... ولو أن هؤلاء قاموا بأقلّ الواجب تجاه المواطنين، لما أوجدوا عذراً للناس كي يسرقوا».

 

@ المصدر/ راجانا حمية - جريدة الأخبار (اضغط هنا لقراءة الخبر في الموقع الأصلي)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 933971725
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة