صيدا سيتي

وزارة الصحة: 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا ترفع الحالات المثبتة الى 548 القاضي رمضان نوه بجهود السعودي في تعقيم قصر عدل صيدا جمعية تجار صيدا وضواحيها باشرت توزيع مساعدات على موظفي وأجراء المؤسسات التجارية عندما يصرّ الوزير على إستكمال العام الدراسي ولو في الصيف... البزري: منحنى الإصابات بكورونا يعتبر مقبولا والنظام الصحي ليس مضغوطا خطيب المسجد الأقصى المبارك يشيد بالدور الإنساني التكافلي للجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا خمسة عائدين إلى صيدا والقضاء .. والبلدية تتابع صيدا: حركة سيارات خفيفة .. حواجز عند مدخليها الشمالي والجنوبي بالإضافة إلى اوتوستراد الغازية صيّادو صيدا يبيعون الغلّة "على السكت" بعد إقفال "الميرة" استياء فلسطيني من تقصير الأنروا بمواجهة الكورونا الغرامات ٦٥ مليون ليرة في يومٍ واحد! فتوى «مفرد ـ مِجوِز» تشجع على الازدحام! 3 أسعار لصرف الدولار.. إليكم تسعيرة المصارف كزبر: مجمعات النازحين السوريين بصيدا تعاني تقصير مفوضية اللاجئين اللجنة الشعبية لمخيم المية ومية ناشدت الاهالي التقيد بالاجراءات الوقائية Security forces out enforcing traffic restrictions ضو تابع انهاء استعدادات غرفة ادارة الكوارث جنوبا لمواجهة الوباء مستشفى الهمشري: فحص الكورونا بات متاحا بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالمستشفى قائد القوة المشتركة بعين الحلوة: إجراءاتنا تتماشى مع قرارات دولة لبنان كورونا والتعليم عن بعد ومسؤولية الأطراف الثلاثة - بقلم: نهلا محمود العبد البزري تأمين المساعدات الى المنازل حق من حقوق المواطن

أيّ نصرٍ هذا الذي يُسفر عنه خاسرون؟ (بقلم نهلا محمود العبد)

أقلام صيداوية - الأربعاء 27 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
أيّ نصرٍ هذا الذي يُسفر عنه خاسرون؟ (بقلم نهلا محمود العبد)

    تعلّموا فنّ التواصل اللاعنفي الّذي يهدف إلى إيجاد طريقة يحصل بها جميع الحضور على طلباتهم، دون استخدام الشعور بالذّنب أو الإذلال أو الخجل أو اللّوم أو الإكراه أو التهديد.

 ويعتمد التّواصل على مدى رغبتي كمتنازع في تحقيق هدفي أو مصلحتي التي يدور حولها هذا النزاع، ومدى حرصي على الحفاظ على علاقة إيجابية مع الشخص المتنازَع معه. ونحن شركاء في هذا الوطن لذلك علينا أن نحافظ على علاقاتنا. يحدّد مارشال روزنبرغ  خمس أنماط للتعامل مع النزاع، وهذه الأنماط هي مشتركة بين كلّ البشر.

لكنّ وكما قال غاندي “أيّ نصرٍ هذا الذي يُسفر عنه خاسرون…”  وأيّ خسارة أصعب من خسارة الوطن؟ صحيح أنّ التواصل اللّاعنفيّ لن يكفي وحده لتغيير الواقع، لكنه بالتأكيد خطوة في الاتجاه الصحيح. التواصل اللّاعنفيّ هو لغة عالميّة لحلّ النزاعات بطريقة تعاونية وسلميّة، في التواصل اللاعنفي لا أكون “أنا” ضد “الآخر” ، بل أكون “أنا والآخر” ضد “المشكلة.”  وهذا المبدأ يشمل الأفراد، والأحزاب، والدّول.

رأفةً بحالنا، رأفة ببلدنا ومستقبلنا، رأفة بشعبٍ لا يريد سوى العيشَ الكريمَ تواصلوا أيها السّاسة، بشكل لا عنفيّ. نريد حلولاً لا مشاكل وتعقيدات.

 

@ المصدر/ بقلم نهلا محمود العبد 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927770717
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة