صيدا سيتي

صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع "شرقي" نظمت معرضا فنيا لاعمال الرسام العالمي توم يونغ في الحمام الجديد في صيدا القديمة «الفضل» لـ«كورونا» في تظهير المشاكل البنيويّة لأزمة التعليم: مشاريع الجهات المانحة تحمل أجندات لا تشبهنا شركة مجموعة كيلاني الوكيل الحصري لجميع منتجات زيوت بيترمين Petromin الدولار يترقّب التأليف وقد يهبط الى 5000 ليرة العاملون في "صيدا الحكومي": لن نستقبل مرضى "كورونا" بداية تشرين الثاني مرفت يوسف طراف (زوجة محمد السبع أعين) في ذمة الله أسرار الصحف: مسؤول بلا كمامة دراجون باللون الزهري يلتقون الأحد في صيدا للتوعية حول سرطان الثدي‎ محلات بيع الدجاج في عين الحلوة ما زالت مقفلة أسامة سعد بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري: لستم الفرصة الأخيرة، وللأجيال الجديدة فرصها ونضالها Section Managers needed: Retail experience required, with Managerial skills Section Managers needed: Retail experience required, with Managerial skills تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية مطلوب موظفين للعمل في شركة في الجية من طلاب المهني أو الجامعي المتخرجين حديثاً مطلوب موظف باركينغ + موظف صالة + أمين صندوق لشركة تجارية في صيدا مطلوب موظف باركينغ + موظف صالة + أمين صندوق لشركة تجارية في صيدا مطلوب فني ميكانيكي معدات ثقيلة وهيدروليك + مطلوب أمين مخازن لشركة مقاولات في الجنوب مطلوب فني ميكانيكي معدات ثقيلة وهيدروليك + مطلوب أمين مخازن لشركة مقاولات في الجنوب ​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7

الشهاب: رفقاً بالعلم والتعليم يا معلمين؟!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأيام قشر ولباب؟ وخطأ وصواب؟ وليس من المتعذر إذا صلح القصد، وخلصت الأمور، فصل القشور عن اللباب، وتجنب الخطأ واتباع الصواب!

 

أقول هذا، وأبعد من هذا، وأبلغ في البٌعد، وأكثر من هذا، وأنا محمول على القول: أن المدارس اليوم وحدها الرائدة، الموجهة لخطوات المستقبل! وخصب التعليم فيها وغناها ومرونتها وامتيازها بكثير من الأصول مما تعد العلاج الوحيد لكثير من المشاكل في هذا العصر!.. ولا ريب في هذا البحث التعليمي النزيه وهو يثبت أنه من الخصب التعليمي والمرونة بحيث يلائم سلامة التدريس.. ولكن وللأسف؟ والأسف الشديد وأنا أرى التلاميذ يدخلون المدرسة ومعهم التلفونات المحمولة! المشحونة بالمعلومات؟! والمرئيات؟؟ العامة؟؟ والمشاعة؟ لكثير من الحالات؟ بين ساع ومشترك بلا رقابة؟ ممَّا يعني ربط الأفكار بالأنترنيت الموجود في التلفون النقَّال؟ وهذا يولَّد حصار شديد للفكر؟ ومقاومة العقل؟ فيستسلم التلميذ أمام هذا الحجر القائم على اللوح و القلم؟ و المانع للغاية؟ وتصبح المدرسة بالنسبة له وكأنها معنى تحمل الهموم؟

 

لذا يطلب (الشهاب) منع التلفونات المحمولة داخل المدرسة، حتى يستفق التلميذ من غفلته، فيرافقه شعور بالمدرسة، ويسكن فيه الرشد، ويؤخذ بالأصلح والأنفع وبالترقي والتدرج وبالاسلوب القويم واذ ذاك يكون قد سلك الجادة!

 

وبهذا؛ أيها المعلمون!! تنقشع سحب الأوهام وتطلع شمس المدرسة تنثر أشعتها فتستنير بها العقول، وتحيا بها الأنفس، وتنفتح مغالق الأفهام، وتظهر بأنوارها طريق توصل سالكيها إلى من جد وجد! ومن زرع حصد! بما يتعلق بإعداد الناشئه وهي بمثابة الأساس للبناء!

 

وأخيراً؛ لا أريد أن أطيل على القارئ الأريب بما لا يدخله في الموضوع الذي أريد..

 

وأنا أوصي رفقاً بالعلم والتعليم نظراً لظروف الحاجة إلى فهم العلم! والرفق في ذلك مطلوب كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما كان الرفق في شيء إلاَّ زانه ولا كان العنف في شيء إلاَّ شانه) وقال (ان الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف)!

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942531983
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة