صيدا سيتي

المختار خالد السن "ابو طارق" استنكر توقيف الاعلامي محمد صالح من قبل السلطات اليونانية الحريري تابعت مع الحسن وعثمان واكمكجي قضية احتجاز الصحافي محمد صالح وشمس الدين تواصل معه ومع القائمة بالأعمال اللبنانية في اليونان للإيجار شقتين في صيدا - حي الزهور الخارجية: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح للوقوف على أوضاعه وتقديم المساعدة له للإيجار شقة روف مطلة مساحة 220 متر مربع في البرامية مقابل فيلا رئيس البلدية - 9 صور وفد من اللجنة المصغرة لهيئة العمل الفلسطيني المشترك يزور مدير المدرسة العمانيّة النموذجية - صورتان الحريري رعت تخرج طالبات "ثانوية حكمت الصباغ – يمنى العيد الرسمية" - 50 صورة تيار الفجر يدعو للإفراج عن الصحافي محمد صالح مجلس بلدية صيدا يتضامن مع الصحافي محمد صالح ويدعو السلطات اليونانية لإطلاق سراحه فورا إصابة شاب بجروح نتيجة انقلاب دراجته بعدما أصيب بعارض صحي توقيف عاملة منزلية بعد سرقتها مجوهرات بقيمة 400 الف دولار تفاصيل توقيف شاحنة الدخان المهرب فيسبوك تعلق عشرات الآلاف من التطبيقات المشاركة في بيانات المستخدمين حمود استنكر احتجاز الصحافي صالح ودعا الى التحرك لأجل اطلاق سراحه الحريري تابعت مع رئيس الحكومة واللواء عثمان واللواء ابراهيم قضية احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان والمحامي شمس الدين مكلفا منها تواصل معه واطمأن عليه رئيس بلدية حارة صيدا يستنكر احتجاز السلطات اليونانية لابن بلدتهم محمد صالح قيادة الجيش: بعض مواقع التواصل الاجتماعي يتداول نموذجا مزورا البزري يُعلن تضامنه مع الصحافي محمد صالح ويُجري إتصالاً بوزير الخارجية جبران باسيل للإسراع في الإفراج عنه نقيب المحررين يتابع قضية احتجاز الزميل محمد صالح في اليونان المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري يعلن عن التضامن الكامل مع الصحفي محمد صالح، ويدعو وزارة الخارجية للتحرك الفوري من أجل الإفراج عنه

الشهاب: رفقاً بالعلم والتعليم يا معلمين؟!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأيام قشر ولباب؟ وخطأ وصواب؟ وليس من المتعذر إذا صلح القصد، وخلصت الأمور، فصل القشور عن اللباب، وتجنب الخطأ واتباع الصواب!

 

أقول هذا، وأبعد من هذا، وأبلغ في البٌعد، وأكثر من هذا، وأنا محمول على القول: أن المدارس اليوم وحدها الرائدة، الموجهة لخطوات المستقبل! وخصب التعليم فيها وغناها ومرونتها وامتيازها بكثير من الأصول مما تعد العلاج الوحيد لكثير من المشاكل في هذا العصر!.. ولا ريب في هذا البحث التعليمي النزيه وهو يثبت أنه من الخصب التعليمي والمرونة بحيث يلائم سلامة التدريس.. ولكن وللأسف؟ والأسف الشديد وأنا أرى التلاميذ يدخلون المدرسة ومعهم التلفونات المحمولة! المشحونة بالمعلومات؟! والمرئيات؟؟ العامة؟؟ والمشاعة؟ لكثير من الحالات؟ بين ساع ومشترك بلا رقابة؟ ممَّا يعني ربط الأفكار بالأنترنيت الموجود في التلفون النقَّال؟ وهذا يولَّد حصار شديد للفكر؟ ومقاومة العقل؟ فيستسلم التلميذ أمام هذا الحجر القائم على اللوح و القلم؟ و المانع للغاية؟ وتصبح المدرسة بالنسبة له وكأنها معنى تحمل الهموم؟

 

لذا يطلب (الشهاب) منع التلفونات المحمولة داخل المدرسة، حتى يستفق التلميذ من غفلته، فيرافقه شعور بالمدرسة، ويسكن فيه الرشد، ويؤخذ بالأصلح والأنفع وبالترقي والتدرج وبالاسلوب القويم واذ ذاك يكون قد سلك الجادة!

 

وبهذا؛ أيها المعلمون!! تنقشع سحب الأوهام وتطلع شمس المدرسة تنثر أشعتها فتستنير بها العقول، وتحيا بها الأنفس، وتنفتح مغالق الأفهام، وتظهر بأنوارها طريق توصل سالكيها إلى من جد وجد! ومن زرع حصد! بما يتعلق بإعداد الناشئه وهي بمثابة الأساس للبناء!

 

وأخيراً؛ لا أريد أن أطيل على القارئ الأريب بما لا يدخله في الموضوع الذي أريد..

 

وأنا أوصي رفقاً بالعلم والتعليم نظراً لظروف الحاجة إلى فهم العلم! والرفق في ذلك مطلوب كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما كان الرفق في شيء إلاَّ زانه ولا كان العنف في شيء إلاَّ شانه) وقال (ان الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف)!

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911886009
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة