صيدا سيتي

إرجاء محاكمة عمر العاصي حصيلة تفتيش وزارة العمل ليوم الاثنين: إقفال واحد و37 ضبطا و7 إنذارات صعقة كهربائية اودت بحياة شاب في مخيم الرشيدية مذكرة بانتهاء الدوام الصيفي والبدء بالتوقيت الشتوي قصّة ضاعت الطاسة بلدية حارة صيدا استنكرت احتجاز صالح في اليونان ما حقيقة نقل محتويات كنيسة مار موسى الحبشي؟ مطرانية صيدا المارونية توضح دورة في التصوير الفوتوغرافي ملف اختلاس 2 مليون دولار مرتبط بأحد الدكاترة في الجامعة اللبنانية سامي حوّاط لن يغنّي في صيدا النادي الشعبي الرياضي يستنكر توقيف الإعلامي محمد صالح الطلاب في مدارس الانروا بمنطقة صيدا يُطالبون بتجديد ولاية الانروا ودعمها ماليا وسياسيا - 40 صورة الحريري تبلغت من الحسن ضوءا اخضر ألمانياً باخلاء سبيل صالح.. واليونان تنتظر مذكرة رسمية للتنفيذ إختتام الاسبوع الثاني من دوري تجمع الاكاديميات لمواليد ٢٠٠٧ - ٢٠٠٨ دعوة لحضور ندوة فكرية / تربوية في قاعة بلدية صيدا بعنوان: تحصين الأبناء من أفكار الإلحاد إصابة واحدة نتيجة حادث صدم في منطقة القياعة الجسم الإعلامي في صيدا نفذ وقفة تضامنية مع الزميل المحتجز محمد صالح مطالبا بالإفراج الفوري عنه - 20 صورة النائب علي عسيران دعا السلطات والدولة اليونانية الى الاسراع باطلاق سراح الصحافي اللبناني محمد صالح إعلاميو النبطية نددوا بتوقيف السلطات الامنية اليونانية للزميل الصحافي محمد صالح هكذا افلس فواز فواز صاحب شركة "نيو بلازا تورز"

بالتفاصيل... أسعار الحقائب المدرسية بحسب الطبقة الاجتماعية!

لبنانيات - الجمعة 06 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
بالتفاصيل... أسعار الحقائب المدرسية بحسب الطبقة الاجتماعية!

من جديد، بداية عام دراسي آخر يفرح به الأهالي من ناحية إرسال أولادهم إلى المدرسة والحصول على قسط من النوم، من جهة، بينما تُرهقهم المصاريف بدءاً بالأقساط التي تزيد سنوياً عندما يُرفَّع ولدهم إلى صف جديد، والكتب المدرسية، والزيّ الخاص، والقرطاسية، وصولاً إلى الحقائب والملابس الشتوية. 

من هنا، يبدأ الصراع الطبقي مجدداً، إذ يقع الأهل ضحية أصدقاء أولادهم في المدرسة وقدرة أهاليهم الشرائية، فالتلميذ الذي يرى زملاءه يلبسون أغلى الملابس ويحملون الحقائب المصممة على شكل شخصيات كرتونية، لن يفهم أنّ وضع عائلته مختلف، ولا يمكن إقناع الطفل في أغلب الأوقات بالفرق بين الأُسر. وفي محاولة الأهل إرضاءَ أولادهم، ومحاولة تأمين ما يحبّون، تكمن المشكلة.

منتهى ربّة منزل، وزوجها يملك فرناً صغيراً للمناقيش، تزوجا بعد قصة حب طويلة، حاول فيها حسام أن يؤمّن ما استطاع من منزل وحياة كريمة لزوجته وعائلته التي تزينّت بصبي وفتاة يبلغ عمرهما اليوم 6 و4 سنوات. وتقول منتهى لـ "النهار": "نقلق من هذا الشهر طوال السنة، إذ نعتبره شهر المصيبة المالية، فندفع كل ما نستطيع على مدرسة رامي، وهذا العام ابنتي ربى ستدخل المدرسة أيضاً". 

تؤكد منتهى أنّ المدفوعات خلال هذا الشهر تتخطى الـ 1500 دولار أميركي، أما ما أزعجها أنّ ابنها يريد حقيبة مدرسية باهظة الثمن بعد أن رآها عند زميله. وتقول: "85 دولاراً ربما مبلغ قليل، ولكن في حالتنا يمكننا القيام بالكثير به، ولكن ابني يريد حقيبة Bently ويبدأ سعرها بـ 85 دولاراً، ولا أعرف إن كان بإمكاني شراؤها له".

"بسبب مشاكل صحية، ما طلعت بغير هالبنت وما إلي غيرها"، على حدّ تعبير رانيا. "توفي زوجي إثر حادث سيارة عندما كانت ابنتي جيسيكا صغيرة، واليوم أعمل من "الفجر للنجر" كي أكون قادرة على تأمين متطلباتها. تدخل اليوم في عامها الأخير إلى المدرسة، على أمل أن تنجح بمعدل عالٍ يوفر لها منحة جامعية". وتقول رانيا لـ "النهار": "متطلبات الفتيات أكثر من الشباب، فهناك الملابس الجميلة والمكياج ولا يمكنني أن أقول لها لا، إذ إن هذا الأمر من حقّها". لذلك قليلاً ما تشتري لنفسها أي شيء، بل تُفضل أن يكون لجيسيكا. وعند اختيار الحقائب أيضاً تشتري جيسيكا حقيبتين أو ثلاثاً خلال العام الدراسي، واحدة للكتب المدرسية ولا يقل سعرها عن 60 دولاراً أميركياً، وواحدة للأيام التي لا تحمل فيها كتباً كأيام الامتحانات ويبلغ سعرها 30 دولاراً أميركياً. وطبعاً واحدة للرحلات المدرسية ولا يقل سعرها عن 20 دولاراً أميركياً.
"الحياة متعبة، ولكن أنجبنا الأولاد كي يستمتعوا بها، لذلك أحرص على أن أعمل ساعات إضافية إن احتاج الأمر حتى أوفر لها ما تحتاجه".

تختلف علامات الحقائب المدرسية، فيمكن للعائلة شراء واحدة بقيمة 30 إلى 40 دولاراً على سبيل المثال، ويمكن أن يصل سعرها إلى 100 دولار أو أكثر. وفي جولة لـ "النهار" على مكتبات عدة، وجدنا أن سعر الحقائب المدرسية للأطفال بعمر 4 سنوات يبدأ بـ 20 دولاراً أميركياً، وإن أراده الطفل على شكل شخصية كرتونية يبدأ سعرها بنحو 45 دولاراً أميركياً، وذلك أيضاً وفقاً للعلامة التجارية.

ولعمر 8 سنوات تبدأ الحقائب بسعر 40 دولاراً وما فوق، ولعمر 12 عاماً وما فوق يبدأ سعر الحقيبة بـ 55 دولاراً أميركياً ويمكن أن يصل إلى الـ 200 دولار.

الفرق بأسعار الحقائب يخضع للكثير من العوامل، بحسب المكتبة وأهميتها في لبنان وجودتها... ولكن المشكلة الأكبر تكمن عند الأهل الذين يتكبدون مصاريف لا تُعد ولا تُحصى، خصوصاً في ظل الوضع المعيشي المتأزم في لبنان من جهة، ويريدون إرضاء أولادهم من جهة أخرى، إذ من أقل حقوقهم الحصول على حقيبة يحبونها. فمتى ستتحسن الأمور، ويستطيع اللبناني تأمين أقل ما يطلبه أبناؤه؟ وهل فعلاً سيأتي هذا اليوم؟

@ المصدر/ مارسل محمد - موقع النهار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 912033771
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة