صيدا سيتي

إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين جريحة في حادث سير على أوتوستراد الرميلة الدفاع المدني سحب جثة مواطنة قضت جراء حادث سير في البربارة الشهاب: أفضل الأساليب لنشر البرغش ورواجه وازدهاره في صيدا؟ نجاة شاب لبناني في حادث سير مروع في فنزويلا الفساد القضائي: المحامية «الخارقة» شبكة تزوير واختلاس في «ضمان الأشرفية» أكثر من 500 طالب في الجامعة اللبنانية قبلت طلباتهم في الخارج يتعلّق مصيرهم بالإضراب قضية «اللبنانية» إلى الحل؟ التبنّي في لبنان إتجار بالبشر شراء الخدمات بديلاً عن التوظيف؟ يتّخذ من أحد الفنادق مركزا لترويج الكوكايين المفتي سوسان استقبل وفدا من علماء وخطباء صيدا ومخيماتها: الجمعة سيكون "يوم فلسطين" في المدينة رفضاً لصفقة القرن - 9 صور خذله قلبه في اليوم الثاني من الامتحانات الرسمية... سعيد "سقط أرضاً أمام عينيّ والديه" كوبيش في المية ومية: أكثر من رسالة ومفارقة! - 4 صور القوى الوطنية والاسلامية في صيدا نظمت وقفة رفضا لورشة المنامة العثور على قذيفة هاون في منطقة الواسطة قرب الخرايب الزهراني جمعية البنيان الإنمائي تعلن عن دورة في التصميم الإعلاني والإخراج الصحافي فندق Platinum Hotel في منطقة صور يرحب بكم - احجز عبر الإنترنت واحصل على حسم 20% لقاء المنارة الثقافي قناريت يُكرم الشاعر د.محمد علي شمس الدين - 24 صورة

الشهاب والعدل الإسلامي

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الدين الإسلامي هو دين الرحمة والسلام والإخاء، ولولا تلك الرحمة وذلك العدل ما فتح المسلمون بلاداً محصنة، وهم الأقلون عدداً وعدة، ولكن رحمتهم وعدلهم حببا الإسلام إلى الأعداء، وما كانوا يلاقونه من جور وظلم من حكوماتهم السابقة بغضهم في حكوماتهم، ولئن حاربوا المسلمين بأجسامهم فقلوبهم معهم تبطن خلاف ما يظهرون!

من ذلك ان جندياً من جنود طارق بن زياد فاتح الأندلس جاءه مرة بتفاح وخضرة، فسأله طارق من أين أتى به؟ قال: من بستان أحد الأندلسيين، قال: وهل دفعت إليه قيمته؟ قال: لا! فتأثر طارق، وهدد الجندي بالعقاب إذا لم يرض صاحب البستان، ثم ذهب الأمير بنفسه مع الجندي إلى البستاني ليدفعا إليه القيمة، فقال البستاني: لا أهمية لهذه الخضرة، ولا قيمة لها عندنا، فأجابه طارق بأن أخذ أي شيء بغير حق حرام في دين الإسلام، وأنه إذا لم يأخذ القيمة يكون مسبباً لأذى الجندي، فأخذها قائلاً: (إنا لم نر هذه المعاملة من حكامنا ولم نر للحياة طعماً من جور ملوكنا، وإذا كان الإسلام يعامل الناس بهذه المعاملة فنحن نشرح له صدورنا ونتقبله بقبول حسن).

هذه نقطة من بحر العدل الإسلامي ورحمته، نسوقها للناس ليعلم المسلم وغير المسلم أن الدين الإسلامي هو الدين الذي جاء لإصلاح العالم كله "إنَّا أرْسَلْنَاك للنَّاسِ كافَّةً بَشيراً ونَذِيراً"، "ومَا ارسلْناك إلاَّ رحمةً للعالمينَ".

وإنا نسأل الله أن يجعل كيد الباغي في نحره "يا أيها الناسُ إنما بَغْيُكُمْ على أنْفُسِكمْ؛ متاع الحياة الدُّنيا، ثم الينا مرجعكمْ فننبئكمْ بما كنتم تعملون".

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 903028809
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة