صيدا سيتي

لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية "رئة" يتنفس بها مخيم يختنق! موظفو مستشفى صيدا الحكومي يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن السلفة المالية للمستشفى، ومن أجل الحصول على رواتبهم مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء ورشة عمل دراسية وبحثية وتخطيطية حول "النسيج العمراني في صيدا القديمة" الحريري التقت سفير مصر الجديد وسوسان وضو والسعودي أسامة سعد في الاجتماع الموسع لدعم الانتفاضة يدعو لتزخيم الانتفاضة من أجل تمكينها من مواجهة السلطة القائمة، وإنقاذ الوطن، وتحقيق مطالب الناس ديما مراد وقّعت كتابها "ثوان حاسمة" في ثانوية رفيق الحريري اجتماع موسع في مركز معروف سعد ناقش سبل دعم الانتفاضة الشعبية وتزخيمها متظاهرون دخلوا مبنى الضمان في صيدا وطالبوا بحقوق المواطن في الضمان الدولار لن يساوي 1500 والبنزين سيزيد 5000.. هذا ما ينتظر لبنان إذا "جاء" "صندوق النقد"! "شجرة ميلاد" صيدا من الإطارات: رسالة رمزية عن الفقر... والعيش المشترك عشرات آلاف المضمونين قادرون على سحب تعويضاتهم أكثر من مرة: من يحمي أموال العمّال في الضمان من النهب؟ موقوفو صور أحرار... بعد 50 يوماً حراك صيدا تراجع عن رفع شجرة ميلاد مطاطية تجمع لجان الاحياء في مخيم عين الحلوة يدعو للاسراع في اغاثة اللاجئين

الشهاب والعدل الإسلامي

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الدين الإسلامي هو دين الرحمة والسلام والإخاء، ولولا تلك الرحمة وذلك العدل ما فتح المسلمون بلاداً محصنة، وهم الأقلون عدداً وعدة، ولكن رحمتهم وعدلهم حببا الإسلام إلى الأعداء، وما كانوا يلاقونه من جور وظلم من حكوماتهم السابقة بغضهم في حكوماتهم، ولئن حاربوا المسلمين بأجسامهم فقلوبهم معهم تبطن خلاف ما يظهرون!

من ذلك ان جندياً من جنود طارق بن زياد فاتح الأندلس جاءه مرة بتفاح وخضرة، فسأله طارق من أين أتى به؟ قال: من بستان أحد الأندلسيين، قال: وهل دفعت إليه قيمته؟ قال: لا! فتأثر طارق، وهدد الجندي بالعقاب إذا لم يرض صاحب البستان، ثم ذهب الأمير بنفسه مع الجندي إلى البستاني ليدفعا إليه القيمة، فقال البستاني: لا أهمية لهذه الخضرة، ولا قيمة لها عندنا، فأجابه طارق بأن أخذ أي شيء بغير حق حرام في دين الإسلام، وأنه إذا لم يأخذ القيمة يكون مسبباً لأذى الجندي، فأخذها قائلاً: (إنا لم نر هذه المعاملة من حكامنا ولم نر للحياة طعماً من جور ملوكنا، وإذا كان الإسلام يعامل الناس بهذه المعاملة فنحن نشرح له صدورنا ونتقبله بقبول حسن).

هذه نقطة من بحر العدل الإسلامي ورحمته، نسوقها للناس ليعلم المسلم وغير المسلم أن الدين الإسلامي هو الدين الذي جاء لإصلاح العالم كله "إنَّا أرْسَلْنَاك للنَّاسِ كافَّةً بَشيراً ونَذِيراً"، "ومَا ارسلْناك إلاَّ رحمةً للعالمينَ".

وإنا نسأل الله أن يجعل كيد الباغي في نحره "يا أيها الناسُ إنما بَغْيُكُمْ على أنْفُسِكمْ؛ متاع الحياة الدُّنيا، ثم الينا مرجعكمْ فننبئكمْ بما كنتم تعملون".

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919676046
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة