صيدا سيتي

أسامة سعد يلتقي وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ويشدد على الحقوق الإنسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني - 5 صور احتفلوا بعيد ميلاده بـ "دولاب وشموع" في عين الحلوة كشف هوية القاتل وتوقيفه بعد مرور 9 سنوات على الجريمة في قريطم يوم مفتوح لأطفال مركز مدى بالشراكة مع المعهد الثقافي الألماني - 14 صورة انتخاب الهيئة القانونية الجديدة للراهبات المخلصيات في جون جريحة بحادث سير على اوتوستراد صيدا صور جبق جال في النبطية وزار رعد وصادق: لا تقشف في الصحة ومستشفيات الجنوب والنبطية لا ترد مريضا البزري: زيارة وزيرة الطاقة تزامنت مع الإنقطاع المستمر للكهرباء عن صيدا الوزيرة البستاني رعت افتتاح "منتدى المرافق والبنى التحتية لصيدا" - 19 صورة أسباب الجز على الأسنان (فيديو) المريضة فادية محمد لافي بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية جراحية (مرفق تقرير طبي) الوزيرة البستاني استهلت زيارتها لصيدا بجولة برفقة الحريري على معالم المدينة التراثية - 13 صورة الاضراب الشامل يعم مخيم عين الحلوة لليوم الخامس على التوالي الوزير فنيش إفتتاح بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي: اللبس حول عمل الفلسطينيين تم تصحيحه فلا داعي لحالة الإعتراض - 20 صورة الفلسطينيون: هكذا نخرج من الشارع... "القوات": لا تراجُع إسرائيل تتجسّس على أكبر المواقع «الاجتماعية» موازنة 2019 تكشف المحميّات... المتقاعدون أبرز الخاسرين وحزب الله يوافق على الموازنة لاول مرة في تاريخه! البنزين معفى... وضريبة على أصحاب المولدات معجوق؟ مطووش؟ مش ملحق؟ ولا عبالك!! لا فصل بين فلسطين والفلسطينيين

الشهاب: النجاح يخلق كثيراً من الحقدة و الحسدة؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

إن كثيراً مّمن أخفقوا في الحياة وخاب سعيهم يدفعهم إخفاقهم وخيبتهم إلى معاكسة الناجحين من إخوانهم؟ ومكايدة الفائزين؟ ليطفئوا جذوة الغيرة والحسد؟ إنهم يفرغوا عليك ما في صدورهم من (السخرية) التي يجيدونها، ويحفظونها عن ظهر قلب؟ وكل ما في صدورهم من الحقد و الحسد؟ يثيرون الريبة في فوزك؟ ويقعدون من نجاحك مقاعد للتربص والتلصلص؟ ذلك أن بينك وبينهم لمختلف جداً؟ فهم حصاد غفلة هذا الزمان و عماه؟ انتسبوا الى المجتمع كما ينتسب الزوان الى الحنطة؟ و بلغوا المجتمع بالملق؟... يريدون أن يأكلوا لحمك؟ وتوفر لحومهم؟ وإن هدموا مجدك؟ تبني لهم مجداً؟ فهم مظهر تفريق؟ و مصدر تعويق؟ و معمل لتفريغ الأكاذيب و الحقد و الحسد؟

(كالعقارب لا يتركن للجنب مضجعاً)؟؟ ومن يجزيهم عن سوء فعلتهم  أنهم سيكفيهم ما فيهم وما هم فاعليه؟... الشجع بادِ منهم؟ و الطمع غالب عليهم؟ و كالمسلولين؟؟ يصافحونك ليبلغوك تحيتهم و سلامهم؟ فلا يبلغوك الاّ مرضهم؟ و أسباب موتهم؟... نفوسهم مشؤومة، مستفظلة؟ في مراقبة الناس؟ لا يتركون لهم صديقاً ولو كان الحبيب المقرباّ ؟؟... (فالحسد يعمّي و يصّم)؟؟ و أيضاً.. (يخيف صاحبه  و هو آمن)؟؟

... فما يسمعون شيئاً إلاَّ خيّل لهم شيء آخر؟ ولا يرضون رأياً إلاّ إذا أرادوه لأمر يرضوه؟ ولا تجادلهم فيقتنعوا إلاّ إذا شاؤوا لغرض أن يقتنعوا؟ عندهم تصلب في شرايين أفكارهم؟ و يحاولون أن يسجنوا أفكار من يخالفهم في الرأي؟ لأن الأصل في تركيبتهم الحسد؟ مماّ يولّد لديهم الشك؟ والإنكار؟؟ والاضطراب؟... و على قدر النجاح و الفوز تكون الخصومة و الكيد؟ فمن ضلّ سعيهم في الحياة – و لا شك – أن كثرة حساد المرء دليل على وفرة فضله و علو منزلته؟...

هذا؛ وقد امتحن الدنيا الشهاب فتكشفت له عن عدو في ثياب صديق؟ وكم من صديق آذاه ذلك  و نال منه و لكنه اعتذر عنه وأبطأ في الطريق؟..  لا يتعجّل الشكوى... و يغضّ... لا يعاتب... لا يهجو..  لا يتزعزع وليده؟.. و أخلق من جديده؟ لا يحصى عديده؟؟  ذلك أنه ربيب (بيت عريق)؟؟

و أخيراً؛ (عين الحاسد تبلى بالعمى)... فالحسد يؤثر في الخير أسرع مما يؤثر الخير في الحسد.

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905076191
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة