صيدا سيتي

بلدية صيدا تعمم لوائح أسماء المحال والسوبرماركت الغذائية المعتمدة لصرف قسائم المساعدات كم بلغ عدد إصابات "كورونا" في برجا؟ الصمدي: تراجع حالات الاشتباه بكورونا وتجهيز قسم له متواصل المؤسسات الغذائية التي تصرف بونات بلدية صيدا اجتماع تنسيقي لمؤسسة معروف سعد مع الجمعيات والمجموعات الناشطة ضمن حملة " صيدا تواجه كورونا" اجتماع بين مؤسسة الحريري وجمعيات صيداوية لتنسيق عملية توزيع مساعدات البلدية ضمن الأحياء صيدا: التدابير الأمنية والوقائية حدّت من الخروق (صور) أهالي صيدا يلتزمون بالتعبئة العامة أفضل من السابق وتشديد أمني فصائل منظمة التحرير تناقش اجراءات الاونروا في صيدا حواجز لأمن الدولة في صيدا للتحقق من تقيد المواطنين بنظام "المفرد .. مجوز" 75 ألف دولار من جنبلاط الى مستشفى سبلين الحكومي الجماعة الاسلامية تزور المستشفى الحكومي في صيدا وتنتقد التهميش الرسمي وتدعو أبناء المدينة لدعمها توقيف صراف في صيدا طالبة عائدة من مطار شارل ديغول الى لبنان تروي للـLBCI تفاصيل رحلة الاجلاء والاجراءات المتخذة (فيديوهات) دوريات مراقبة وتوعية مشتركة للأمن العام وشرطة وإطفاء بلدية صيدا في حسبة صيدا الجديدة يافطات للتوعية من فيروس كورونا‎ وزارة الصحة: 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا ترفع الحالات المثبتة الى 548 القاضي رمضان نوه بجهود السعودي في تعقيم قصر عدل صيدا جمعية تجار صيدا وضواحيها باشرت توزيع مساعدات على موظفي وأجراء المؤسسات التجارية عندما يصرّ الوزير على إستكمال العام الدراسي ولو في الصيف...

الصحة العالمية: العلماء يبحثون عن طرق للوقاية من مرض خطير يهدد البشرية

متفرقات صيدا سيتي - السبت 22 كانون أول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الصحة العالمية: العلماء يبحثون عن طرق للوقاية من مرض خطير يهدد البشرية

دخل العلماء و​منظمة الصحة العالمية​ في حالة من الحيرة وهم يبحثون عن طرق للوقاية من مرض خطير، وُصف بأنه قد يدمّر الأرض اذا انتشر بين البشر.

وأطللق على المرض رمز X، وهو شبيه بالإيبولا لكنه أخطر. فما الذي يختبئ بين أدغال القارة الأفريقية؟ إنه سر غامض يمكنه أن يدمّر الأرض في لحظات، هذا السر تَمثّل بهيئة مرض جديد أطلق عليه العلماء رمز X، ولم تتمكن ​العقارات​ و​الأدوية​ من احتوائه حتى الآن. وهناك تقارير نقلت عن علماء بريطانيين قولهم إنهم يكرّسون جهودهم في هذه الفترة لإيجاد لقاح وعلاج من ذلك المرض الغامض، حيث فشلوا حتى اليوم في تحديد ماهيته وطبيعته وكيفية السيطرة عليه. المرض ظهرَ في ​جمهورية الكونغو​ الديموقراطية، وتشبه عوارضه عوارض مرض «الإيبولا العدواني»، لكنه مختلف ويبدو أنه أكثر خطورة منه حيث أنه لا يستجيب لأيّ عقار أو تطعيم أو دواء.

من جانبها، تسعى وحدة مكافحة التطعيم التابعة لمنظمة الصحة العالمية في الوقت الراهن الى اكتشاف طبيعة هذا المرض، الى جانب ​الأمراض​ الخطيرة التي بدأت تتمحور في ​أفريقيا​ مثل الإيبولا، لضمان ألّا تكون تلك الأمراض في المستقبل سبباً في فناء كوكب الأرض. ويكمن خوف العلماء من إمكانية تمحور هذا المرض الغامض، بحيث يصبح مُعدياً بصورة أكبر ليتحوّل إلى فيروس قاتل بسرعة ينتقل في الهواء. وعلى الرغم من أنّ منظمة الصحة العالمية لم تُعرّف المرض X حالياً بأنه مرض خطير على البشرية، إلّا أنّ خطط البحث والتطوير تعمل على إيجاد علاج سريع تجَنّباً لمخاطره، ولكي لا يتحول إلى مرض يهدد العالم بأسره. ولا يبدو أنّ المساعي الطبية حتى الآن تحمل نتائج ملموسة بما يكفي لدرء هذا المرض، إذ يشير العلماء إلى أنّ الأبحاث المتعلقة بإيجاد تطعيم للمرض X، الذي ظهر للمرة الأولى عام 2014، يمكن أن تُوصف بالتقدم البطيء. 

@ المصدر/ https://www.elnashra.com


دلالات : موقع النشرة
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927807897
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة