صيدا سيتي

اهالي وسكان طريق الهمشري المية ومية قرب صيدا قطعوا الطريق العام بالاطارات المشتعلة احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي والمياه اعتصام أمام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استنكاراً لانقطاع المياه عن مدينة صيدا والجوار صيدا: ”البابور“ يهدر من جديد ..والقنديل يضيء عتمة الكهرباء! الشهاب: العودة إلى (الرحمن) يا ناس: سبيل النجاة! البزري يلتقي وفداً سياسياً من حزب الله للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل أسامة سعد يستقبل وفدا من حزب الله، والبحث في الانهيارات المالية والاقتصادية والأزمات الاجتماعية أسامة سعد يبحث مع وفد من حركة الجهاد الاسلامي برئاسة شكيب العينا سبل مواجهة صفقة القرن ومؤامرة ضم الضفة الغربية والأغوار وفيقة محمد حسن الزين في ذمة الله جوائز ذهبية وفضية وبرونزية في اسطنبول للمخترعين موسى سويدان ورئيفة جمعة موظفو كهرباء جزين أضربوا تضامنا مع زملائهم المستخدمين في المؤسسة حريق في الصرفند مول بسبب احتكاك كهربائي مياه لبنان الجنوبي: المشكلة الاساسية لانخفاض التغذية هي التقنين القاسي للكهرباء وندرة مادة المازوت أسرع الحواسيب الخارقة أسرار الصحف: مرجع أمني رفيع أعرب عن خشيته من تفلت الأمور في أكثر من منطقة اذا لم تجرِ أي حلحلة اقتصادية سريعة‎ اعتصامات وتحركات وقطع طرق رفضاً للتردي المعيشي ماذا أجاب الناس في صيدا عن بناء الوطن أو الهجرة؟ دهم مستودع" ألبسة وأحذية مهرّبة" أبو العردات يشكر الحريري لتأمينها المازوت لعين الحلوة عرضان للحارس سنتينا إستفتاء لافت في صيدا: بدّك تهاجر أو بدّك نبني الوطن سوا؟!!

الأمراض النفسية نتيجة التكنولوجيا الحديثة

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هل تعلم

اعداد وتقديم د بدر غزاوي

الأمراض النفسية نتيجة التكنولوجيا الحديثه

بمعزل عن المميزات التي أدخلتها التكنولوجيا والإنترنت إلى حياتنا لدرجة يصعب على بعضنا تذكر حياته قبلها، يوجه خبراء أصابع الاتهام إلى تلك التقنيات الحديثة في ظهور أمراض وأعراض نفسية وعقلية جديدة.

هنا خمسة من هذه الأمراض:

1. فوبيا الهاتف الجوال

فيما تتعدد أنواع الخوف المرضي الذي يعاني منه الجنس البشري مثل الخوف من المرتفعات أو العناكب، يظهر خوف مرضي آخر يسبب للمصابين به نوبات رعب وتوتر في حال فقدان الهاتف الجوال.

وأضاف العلماء هذا النوع من الفوبيا إلى القائمة عام 2012. وكان استطلاع أجري في بريطانيا كشف أن 73 في المئة ممن شملهم الاستطلاع يصابون بالرعب عند فقدان هواتفهم، بينما كان الإحباط التام هو ردة فعل 14 في المئة.

ولحداثة الدراسات في هذه الظاهرة يصعب تحديد درجة خطورتها الصحية على المدى البعيد.

2. الانفصال الاجتماعي

هذا ما كشفت عنه دراسة أجريت عام 2014 بأن الالتصاق اليومي بالهاتف أو الحاسوب المحمول يشوش على أوقات الفراغ والمحادثات وحتى وجبات الطعام مع أفراد العائلة والأصدقاء مما يتسبب بتدهور وانفصال عن الحياة الاجتماعية.

3. الرنة الوهمية

يحدث هذا العرض عندما يسمع الشخص رنة هاتفه أو يشعر باهتزازه، لكن في الواقع هاتفه لم يكن قد رن أو اهتز.

ودرس خبير نفسي في لوس أنجليس هذه الظاهرة، وفي استطلاع أجراه على 320 شخص قال ثلثا هؤلاء إنهم شعروا بهذه الحالة.

وفي محاولة لتبرير هذه الظاهرة رجح الخبراء أن حركة معينة ممكن أن تسبب احتكاك الملابس بالجسم بشكل يوحي للدماغ بأن الهاتف يهتز أو يرن.

4. هوس البحث

وهذا لا يعتبر عرضا حديثا بل هو معروف منذ انتشار اتصال الإنترنت، حيث يقوم واحد من كل ثلاثة أميركيين بالبحث عن معلومات عن عرض صحي يصيبهم لتشخيص حالتهم.

وتكمن المشكلة في من يغالون في هذا النوع من البحث ليطلعوا على كل التفاصيل الضرورية وغير الضرورية، مثل من يبحث في محرك البحث غوغل عن أسباب آلام البطن وهي كثيرة لا تحصى أبسطها التلوث الغذائي وأخطرها سرطان المعدة، لينتهي الأمر به إلى الاعتقاد بأنه على وشك الموت.

5. وهم المراقبة

هذا المرض ليس جديدا أيضا لكنه أخذ شكلا مختلفا، حيث يشعر المصاب بأنه مراقب عن طريق الإنترنت وجهاز الحاسوب والهاتف والكاميرات الموجودة في تلك الأجهزة، وكأن حياته في "بث حي ومباشر" حسب ما تقول جويل غولد وهي خبيرة نفسية في جامعة نيويورك وكانت أول من انتبه إلى هذه الظاهرة عام 2003.

لايعرف الطب الحديث الى الان طرق المعالجه ولكن كل شخص يستطيع ان يعدد هواياته واهتماماته والتخلي عن الهاتف لفترات معينه يوميا ليعود الى الحياة السويه.


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934255047
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة