صيدا سيتي

تضرر 7 سيارات في حادثي سير في صيدا الافراج عن احد ناشطي الحراك في صيدا زنّار جليدي يلف لبنان والشرق الأوسط.. برد قارس وثلوج على 800 متر! نصب واحتيال بـ"إسم جمعية" في الخيام ما جديد أزمة المستلزمات الطبية؟ توقيف ناشط في حراك صيدا على خلفية تواجد سيارته عند هيئة أوجيرو لحظة إشعال زنار من النار أمامها إلى اللبنانيين.. ورقة نقدية جديدة من مصرف لبنان قتيل بحادث سير على طريق جزين جريحان نتيجة انقلاب سيارة على اوتوستراد الاولي - الجية منخفض جوي في صيدا وحبات برد في كفرجرة سيارة اجتاحت 3 سيارات عند الكورنيش البحري في صيدا البزري: التّأخر في تأليف حكومة اللون الواحد يعود للخِلاف على الحصص السعودي تسلم في بلدية صيدا معدات وتجهيزات لتنظيف قنوات الري وتصريف الأمطار اليوسف يستنكر الاساءة الى رمز فلسطين وصانع مجدها الرئيس الشهيد ياسر عرفات فتح نفت مشاركة فلسطينيين في احداث لبنان محتجون اشعلوا النيران ليلاً امام مدخل اوجيرو في صيدا للإيجار شقة طابق أول في ساحة القدس - فوق حلويات السمرة للإيجار شقة طابق أول في ساحة القدس - فوق حلويات السمرة الشهاب و ملامح الزمن؟ تخريب واحراق الصراف الآلي لـ"بنك ميد" في صيدا ومجدليون!

حاكم بيروت يضرب مرة أخرى!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 12 حزيران 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لم يشأ المحافظ زياد شبيب أن يهنأ البيارتة (من بين جميع المواطنين اللبنانيين) بفترة ينسون فيها هموم الحياة ومنغصاتها، فقرر أن يمنع رفع أعلام الدول المشاركة في المونديال في محافظة بيروت، مستنداً إلى قانون "موديل عام 1945" ومن منطلق أنّ رفع الاعلام يثير حساسيات بين اللبنانيين المؤيدين لهذا الفريق او ذاك!!

لم يكتفِ محافظ بيروت بمنع رفع الاعلام على الاملاك العامة بل شمل الاملاك الخاصة أيضاً، وتوعّد بإزالتها مع احالة المخالفين امام النيابة العامة (!) لملاحقتهم جزائياً، فضلاً عن تكبيدهم تكاليف الإزالة على نفقتهم!

للتذكير فإن محافظ بيروت لم يتحرّك ولو مرّة، في المرّات التي اجتاحت الأعلام واللافتات الحزبيّة والفئويّة والمذهبيّة شوارع بيروت وأزقّتها وأعمدة الإنارة وسواها!!

ولم يكد يلملم البيارتة صفعة حاكم بيروت، فإذا به يوجّه لطمة أخرى!

ففي حفل نظّمته جمعية "حماية وتحسين نسل الجواد العربي" وعد المحافظ "محبّي هذه الرياضة العريقة في لبنان والعالم" بـ"العمل على تطوير هذا الميدان، ليستقبل ليس فقط الخيل العربي، بل أنواع خيول عالمية، ومنها الخيول الإنكليزية بهدف رفع مستوى السباقات"!

من يسمع تصريح المحافظ يعتقد أن اكتفاء بيروت بالبنى التحتية والمنشآت والخدمات قد وصل إلى حدّه الأقصى، وصار لزاماً تطوير ميدان سباق الخيل، وهكذا تنتقل المراهنات و"البارولي" من المحلية الى العالمية!

كأن لا يكفي ما تتحصل عليه جمعية "حماية وتحسين نسل الجواد العربي" وأعضائها من دعم ومميزات ومعونات وإعفاءات وتسهيلات، فجاءهم هذا الوعد الإضافي على حساب المُكلّفين من أبناء بيروت من الأكثرية الساحقة التي لا تكترث بهذه "الرياضة العريقة" ولا المراهنات السيئة التي ترافقها! 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة الجمهورية


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922529712
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة