صيدا سيتي

تدابير سير في خلدة لمدة ثلاثة أيام طقس الغد .. كيف يتحول؟ تيار الفجر: المنطق السياسي والقانوني لإعادة العميل عامر الفاخوري الى لبنان يدوس على جراحات أهلنا ومقاومينا العودة إلى المدرسة تثقل كاهل أهالي تلاميذ عين الحلوة تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎) مكتب شؤون اللاجئين في «حماس»: في الذكرى الـ37 لمجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة مستمرة الاتحاد السكندري يتصدر والحكمة يخسر آخر مبارياته - 13 صورة حكم وعبر من تجارب الحياة عملية خاطفة.. هكذا ضبطا بالجرم المشهود أثناء ترويج المخدّرات! "سلامتك أمانة كون شريك فيها" حملة توعية الثلاثاء لمستشفى حمود الجامعي في اليوم العالمي لسلامة المرضى حظر عاملات أثيوبيا يُرفع قريباً وهذه هي الشروط للبيع أو للإيجار شقة مفروشة في حي الست نفيسة في صيدا أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالإسهال ما هي؟ جريحة في محاولة سلب انتهاء العطلة القضائية نوافذ جديدة لمنح القروض السكنية توترات متنقلة ستسود الشرق الأوسط.. لبنان لن يكون بعيداً عنها! تعيينات إضافية 3 إخوة حاولوا قتل شقيقهم داخل منزله!

حاكم بيروت يضرب مرة أخرى!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 12 حزيران 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لم يشأ المحافظ زياد شبيب أن يهنأ البيارتة (من بين جميع المواطنين اللبنانيين) بفترة ينسون فيها هموم الحياة ومنغصاتها، فقرر أن يمنع رفع أعلام الدول المشاركة في المونديال في محافظة بيروت، مستنداً إلى قانون "موديل عام 1945" ومن منطلق أنّ رفع الاعلام يثير حساسيات بين اللبنانيين المؤيدين لهذا الفريق او ذاك!!

لم يكتفِ محافظ بيروت بمنع رفع الاعلام على الاملاك العامة بل شمل الاملاك الخاصة أيضاً، وتوعّد بإزالتها مع احالة المخالفين امام النيابة العامة (!) لملاحقتهم جزائياً، فضلاً عن تكبيدهم تكاليف الإزالة على نفقتهم!

للتذكير فإن محافظ بيروت لم يتحرّك ولو مرّة، في المرّات التي اجتاحت الأعلام واللافتات الحزبيّة والفئويّة والمذهبيّة شوارع بيروت وأزقّتها وأعمدة الإنارة وسواها!!

ولم يكد يلملم البيارتة صفعة حاكم بيروت، فإذا به يوجّه لطمة أخرى!

ففي حفل نظّمته جمعية "حماية وتحسين نسل الجواد العربي" وعد المحافظ "محبّي هذه الرياضة العريقة في لبنان والعالم" بـ"العمل على تطوير هذا الميدان، ليستقبل ليس فقط الخيل العربي، بل أنواع خيول عالمية، ومنها الخيول الإنكليزية بهدف رفع مستوى السباقات"!

من يسمع تصريح المحافظ يعتقد أن اكتفاء بيروت بالبنى التحتية والمنشآت والخدمات قد وصل إلى حدّه الأقصى، وصار لزاماً تطوير ميدان سباق الخيل، وهكذا تنتقل المراهنات و"البارولي" من المحلية الى العالمية!

كأن لا يكفي ما تتحصل عليه جمعية "حماية وتحسين نسل الجواد العربي" وأعضائها من دعم ومميزات ومعونات وإعفاءات وتسهيلات، فجاءهم هذا الوعد الإضافي على حساب المُكلّفين من أبناء بيروت من الأكثرية الساحقة التي لا تكترث بهذه "الرياضة العريقة" ولا المراهنات السيئة التي ترافقها! 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة الجمهورية


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911297947
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة