صيدا سيتي

Ottoman hammam in Sidon revived through art حاصرته النيران ولم يقوَ أحدٌ على إنقاذه... خسارة المحامي جورج سليمان لا تعوّض الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!! تأجيل الامتحانات الرسمية للامتياز الفني والمشرف المهني الى 9 تشرين الثاني لجنة التربية تابعت مع مؤسسات دولية كيفية دعم القطاع التربوي في لبنان إقفال المدرسة العمانية النموذجية الرسمية في صيدا لأيام بسبب إصابة موظفة بكورونا " REVIVAL" في حمام الجديد..إحياء لمعلم تراثي..لمدينة ..لوطن يتوق للحياة! البزري يدعو للإسراع في تشكيل حكومة تُرضي طموحات اللبنانيين ومطالب الثورة حسن بحث مع الصمدي في تجهيز 3 أقسام بمستشفى صيدا الحكومي لاستقبال مرضى كورونا اتحاد عمال فلسطين يزور أسامة سعد ويقدم له شهادة عربون وفاء وتقدير لمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية البزري: وضع الكورونا في صيدا ومحيطها حرج ونحتاج للجنة طوارئ صحية جديدة مطلوب عاملة منزلية أجنبية للإهتمام بمنزل عائلة مؤلفة من أربعة أفراد مطلوب عاملة منزلية أجنبية للإهتمام بمنزل عائلة مؤلفة من أربعة أفراد الجيش أعلن الحاجة لتطويع تلامذة ضباط إعادة إقفال بلدات في قضاء صيدا وأخرى أضيفت إلى القرار اقفال الدائرة التربوية وتعقيم فرع تعاونية الموظفين في سرايا صيدا اثر اصابتين بالفيروس الجماعة الاسلامية في صيدا تنظم مسيرة سيارات ضمن فعاليات "لبيك يا رسول الله" مطلوب حدادين فرنجي + سائقين معدات ثقيلة + معلمين عمال باطون لشركة مقاولات في الجنوب مطلوب حدادين فرنجي + سائقين معدات ثقيلة + معلمين عمال باطون لشركة مقاولات في الجنوب هل يتوقف مستشفى صيدا الحكومي عن استقبال مرضى "كورونا" بداية تشرين الثاني؟

الشهاب في ختام دورة المعلمين العرب!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

(فليكن عِلمنا ناضجاً بالمتابعة نحو التطور)!

ان مجتمعنا اليوم يغص بأشباه المتعلمين ويعج بهم عجيجاً، شبه المتعلم، ذلك الذي لم يتفهم بعد كل ما تلقّاه، سواء في مدرسته أو في مدرسة الحياة، فهو لم يستطع أن يهضم كل المبادئ العلمية ولم يستطع ربط المقدمات بالنتائج، فبقي ما تعلمه جزئياً وأسميه ناقص العلم؟.. فإذا كان الجاهل يلقى منَّا عاذراً مشفقاً، والعالم الذي أدرك جيداً ما تعلمه يجد منَّا معجباً مقدراً، فماذا يلقى ناقص العلم؟.. لقد إعتاد المجتمع رميه بقارص الكلام؟..

هذه المقدمة أردت بها كشف بعض نواقص المتعلمين إذ لا وجود لهم في ذاتهم؟ وأن لا حقيقة لهم في العلم؟ ولا مدلول عليهم منه. وهذه الظاهرة كثيرة الوقوع في المجتمع، نتيجة توقف المعلمين عند حد ما... وعدم إطلاعهم والاخذ بكل جديد فهم يحتاجون إلى دورات ودورات تساعدهم على التجدد، تغذي عقولهم، وتحبذ لديهم المستحدث، فتفتح أمامهم مخيلات واسعة فيها إشراق ولألاء! لأنها تمثل الواقع بتنوعه، وتباين صوره، فتجد النزعة الحديثة ظَّل نفسها فيهم، وتكون المحصلة على النشئ بالكثير.. كثيرون لهم ضروب من التفكير متباينه، وأنا أدرك بأن ما يحول في خاطر ذاك لا ينطبق أبداً على ما يتردد في خاطر هذا حول الشيء الواحد، فلربما كان ما أجده جميلاً يراه سواي منفراً، وأن ما أعجب به كل الاعجاب يبدو لغيري سخيفاً كل السخف، ولربما أنعت شيئاً من الأشياء بصفة لا ينطبق على نعت غيري لهذا الشيء، فليس معنى ذلك أن ما أقوله صحيحاً لأنه لم يوافق هوى الآخرين أما مقاومة كل جديد، وعدم توافق تمام الموافقة بطوالع الرأي مما يعني تؤخرنا؟؟ وقد يبلغ التعصب لدى البعض بأن يقضوا على كل فكرة مستحدثة فتكون المحصلة عند الجميع صفر؟؟ وهذا دليل التعليم الناقص ما يجعل حالنا من العلم المشوه عالة على أنفسنا من حيث لا ندري وتكون بليتنا باهمالنا هذا المجتمع المتمدن، غير ساعين إلى خيرنا ورُقيْنا.. نعاني غصص النقص في تأخر نمونا وتقدمنا ونحن لا نستطيع التخلص منه.. فإنطلقوا أيها المعلمون العرب في عالم العلم لقوله تعالى (وقل ربي زدني علماً) بإحياء دوراتكم! وإكثار مؤتمراتكم! (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا) هذا؛ ولقد رأينا أن الأمم التي أناخ عليها الدهر بكلكله وحرمها إستقلالها، لم تستعد مجدها التليد وإستقلالها المضاع، وحياتها الحره، إلاَّ بعد أن قام معلموها باجتماعاتهم المتكررة! ودوراتهم المستمرة! بإستنهاض الهمم بإنارة السبل، وشد العزام! فاستطاعوا أن يقدموا للامة ليس خدمة التعليم فحسب؟! بل تجاوزوا حدود التعليم إلى الارشاد والتضحية في سبيل الواجب التربوي الصحيح فإذا النشئ في الشبكة المدرسية يمشي وفق برامجه المتجدده! متطلعاً إلى ذرى المجد! وهو يرى في مؤتمراتكم هذه جادة في طريق النجاح!

وأخيرا؛ اسمحوا لي ايها المعلمون العرب ان اتقدم بخالص الشكر والتقدير من لجان التربية الوطنية العربية على حضورهم المميز والكبير هذا العام والساعين جميعا نحو طلائع عهد جديد وبالتوفيق والى الامام!.. 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942736308
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة