صيدا سيتي

دولة المولدات تضرب من جديد.. وفواتيرها جنونية! اطلاق نار خلال اشكال في مخيم عين الحلوة المجذوب عمم على الجامعات الخاصة عدم تسجيل طلاب دون حيازتهم الثانوية العامة أو ما يعادلها الشهاب: الجامعة العربية هي المرجع الصالح لجمع الشمل والتوفيق وحفظ الكرامة! طلاب الصفوف المنتهية في مدرسة الإنجيلية في صيدا يطلقون حملة تبرع لدعم مستشفى صيدا الحكومي الصليب الأحمر الدولي ودائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين توزعان طرودا غذائية إلى العائلات الفلسطينية المُهجّرة من سوريا مركز الصفوة للدراسات الحضارية ينظم ندوة تفاعلية حول: "طه عبد الرحمن ورهانات التجديد" بهية الحريري التقت وفداً من موظفي مصلحة استثمار مرفأ صيدا السعودي كرّم الأمينة العامة للنجدة الشعبية الفرنسية السيدة هنرييت ستنبرغ السفير الألماني كيندل تفقد مع السعودي معدات للياقة البدنية تم وضعها العام الفائت في باحة مدينة الحريري الرياضية في صيدا الطقس غدا يتحول الى ماطر والثلوج على 2000 متر دققوا جيداً بأي إستثمار في الخارج قبل أن تقعوا ضحية الإحتيال تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية حركة "فتح" تستقبل وفدًا من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في صيدا اتحاد العاملين في "الأونروا" -لائحة العودة والكرامة ينظِّم وقفةً احتجاجيةً في عين الحلوة رفضًا لتقليص خدمات الوكالة التعلم عن بعد في «الرسمي»: «مش ماشي الحال» روضات الـ«أونلاين»: سنة ثانية تضيع! اللجان الشعبية تُشارك في الإعتصامٍ الإحتجاجيٍّ ضد سياسية الأونروا بتقليص تقديماتها مؤسسة أبناء المخيمات الفلسطينية تتبرع بسيارة إطفاء للدفاع المدني الفلسطيني أسرار الصحف: تسود مخاوف لدى ما تبقى من رعايا سفارات من شهرين صعبين، ينتظران لبنان‎!‎

المقاعد المسيحيّة في صيدا ــ جزين حسمها الوطني الحرّ

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

من الواضح، ان طبيعة العلاقة السيئة بين التيار الوطني الحر وحركة «امل» وصعوبة الاتفاق الانتخابي بين «التيار» و«القوات» اللبنانية يضاف الى ذلك التنافس على الحصص بين رئيس تيار المستقبل سعد الحريري والوزير جبران باسيل، تعطي صورة مسبقة عن طبيعة التحالفات التي ستتظهر في الاسابيع الثلاثة او الاربعة المقبلة في دائرة صيدا - جزين، وبالتالي تؤثر الى ما تنتظره هذه الدائرة من معركة ساخنة بين الاطراف والقوى السياسية التي ستتنافس هناك.
وبحسب الواقع الشعبي، فان عدد الناخبين يصل الى 125 الف ناخب وعدد المقترعين ينتظر ان يكون بين 70 و75 الف مقترع، وعدد النواب هو خمسة اثنان من السنة في صيدا ومارونيان وكاثوليكي، فيما عدد الناخبين المسلمين يزيد عن 75 الفا (اكثرمن 52 الف سني و20 الف شيعي، بينما المسيحيون يصلون الى حوالى 50 الفا، بينهم حوالى 35 الف ماروني وعشرة الاف كاثوليكي، وحوالى الفين من الارثوذكسي.
اما طبيعة اللوائح، فلم تتبلور حتى الآن، لكن ما هو واضح ان لائحة سيشكلها رئيس التنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد مع المرشح ابراهيم عازار، ويرجح ان ينضم اليها مرشح ثالث من الكاثوليك ما زال اسمه غير واضح بانتظار استكمال الاتصالات التي يقوم بها كل من سعد وعازار بالتشاور مع الثنائي الشيعي.
وفي المعلومات ان المقاعد المسيحية في الدائرة حسمت لصالح التيار الوطني الحرّ مقابل حسم المقعدين السنيين لصالح تيار المستقبل وهما النائبة بهية الحريري والرئيس فؤاد السنيورة، وبذلك  تنتفي كل الخلافات بين التيار الوطني الحر والمستقبل في دائرة صيدا - جزين.
وتقول المعلومات ان كل ما يشاع حول المقعد الارثوذكسي ليس حقيقياً.
لذلك، فالسؤال الآخر، ما هي التوقعات والترجيحات لنتائج دائرة صيدا -جزين؟
وفق ترجيحات مصادر على اطلاع على طبيعة الحضور الشعبي طائفيا وسياسياً، فان لائحة سعد - عازار ستحصد في الحد الادنى مقعدين في الدائرة احدهما سني واخر ماروني، واما اذا حصل تحالف اوسع بدعم من الثنائي الشيعي فلن يستبعد ان تتمكن هذه اللائحة من حصد ثلاثة مقاعد.
اما «تيار المستقبل» فاذا شكل لائحة موحدة فهو يرجح ان يفوز بمقعدين سني وكاثوليكي على اعتبار ان الصوت السني في صيدا الذي يناصر «المستقبل» قد يتمكن من الوصول الى حاصل انتخابي للفوز بمقعدين، اذا عملت ماكينته بدقة لتوزيع الصوت التفضيلي.
واما اذا حصل تحالف بين المستقبل والتيار الوطني الحر مقعدين سنيين وكاثوليكي للمستقبل، فعندما ستفوز هذه اللائحة بثلاثة مقاعد (سني وماروني وكاثوليكي)، خصوصاً مع احتمال انضمام الجماعة الاسلامية الى هذه اللائحة.
وفي حال خاض «التيار الوطني الحرّ» المعركة منفرداً، فالبكاد سيفوز بمقعد ماروني، خصوصاً اذا تحالفت «القوات والكتائب» مع شخصيات مسيحية اخرى، لكن اذا تحالف المستقبل مع «القوات» فالمرجح عندها ان تفوز «القوات» بمقعد الكاثوليك، لان الصوت السني سيرجح الكفة عندها لمرشح «القوات».واما اذا خاضت «القوات» بدورها المعركة من دون تحالفات ، ليس في مقدورها الوصول الى حاصل انتخابي يمكنها من الفوز بالمقعد الكاثوليكي او غيره من المقاعد الاخرى.
ومن هذا المنطلق تؤكد المصادر ان معركة دائرة صيدا - جزين ستتمحور بشكل خاص على المقعد الكاثوليكي، وفي حدود اقل على احد المقاعد المارونية في مواجهة مرشحي التيار الوطني الحرّ، في حال قرر الاخير الدخول في المعركة منفرداً.

@ المصدر/ حسن سلامة - موقع جريدة الديار 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946053558
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة