صيدا سيتي

اشكال فردي في تعمير عين الحلوة تطور الى تضارب بالايدي فادي جريصاتي نادم على تولّي وزارة البيئة وكيف ردّ على عدم استقالته؟ الملّاح مُصاباً: «طلع الشعر على لساننا» النار تهجّر ساحل الشوف: الدولة تخلّت عنّا حزب الله إستقبل وفدا من حركة فلسطين حرة - صورتان المزيد من الوفود والشخصيات تزور أسامة سعد مستنكرة التعرض له من قبل قوى الأمن الداخلي‎ - صورتان وقفة تضامنية مع عائلة بسام اسكندر في كفرفالوس - صورتان برعاية رئيس الحكومة ممثلا بالوزير أبو فاعور وتنظيم " Group IFP " بالتعاون مع " YMN Group " افتتاح المعرض الدولي الأول للتغليف والتعبئة والطباعة والورق "4P East Med " والحريري زارت المعرض ونوهت بتميزه – 8 صور المطران حداد يدعو لكشف مصير المخطوف اسكندر توقيف 4 أشخاص تسببوا بنشوب حرائق الانقاذ الشعبي يساهم في عمليات الاغاثة ومساعدة المتضررين - 3 صور الله لطيف بعباده تلامذة مدرسة البهاء تفقدوا جامعة رفيق الحريري في المشرف وقدموا الورود لعناصر الإطفاء والدفاع المدني في صيدا - 16 صورة البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎ السعودي تفقد منطقة الحرائق في المشرف ومحيط جامعة رفيق الحريري والسيدة نازك الحريري شكرته على جهوزية فرق بلدية صيدا - 5 صور أسامة سعد على تويتر: لبنان لن يحترق... ألف تحية لشباب لبنان المنتفض مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم تلبي نداء الاستغاثة للمتضررين بفعل الحرائق - 8 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا‎ - صورتان ضبط مخالفة بحق مؤسسات تستخدم عمالا أجانب بلا إجازات في البداوي كركي أوضح ملابسات ما أثير على مواقع التواصل: للتثبت من صحة المعلومات ومصداقيتها قبل نشرها

حركة حماس في عين العاصفة: رؤية جديدة لمواجهة التحديات المختلفة

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 01 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

التفاصيل التي كشفتها شعبة المعلومات التابعة لقوى الامن الداخلي في لبنان ،عن محاولة اغتيال احد كوادر حركة حماس في مدينة صيدا جنوب لبنان، اكدت حجم المخاطر التي تواجهها الحركة في هذه المرحلة في كل الساحات التي تتواجد فيها ، سواء داخل فلسطين او في الدول العربية والاسلامية ، وهذه العملية الامنية الخطيرة هي استكمال لكل العمليات التي نفذها الموساد الصهيوني وتستهدف القادة المقاومين لبناننين او فلسطينيين او عرب والذين يكون لهم دور فاعل في عمليات المقاومة.

لكن خطورة العملية الجديدة انها استهدفت كادرا غير معروف ولم يكن له نشاط معلن ، وانها تمت في لبنان بعد اسابيع قليلة على عقد سلسلة لقاءات بين قادة المقاومة في لبنان وفلسطين من اجل وضع خطة استراتيجية جديدة من اجل تعزيز دور المقاومة في مواجهة عملية تصفية القضية الفلسطينية والتي يتولاها الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالتعاون مع قادة الكيان الصهيوني وبعض القادة العرب.

وحول تفاصيل محاولة الاغتيال ودور حماس في لبنان والمنطقة ، كشف احد قادة حماس في لبنان في لقاء خاص حضره "موقع عربي 21": "ان هذه العملية تستهدف حركة حماس وحزب الله وامن الدولة اللبنانية وقد عمدت المجموعة التي نفذت العملية الى استخدام عدد كبير من العملاء والوصول الى قلب مدينة صيدا ولكن اعتماد القيادي في حماس اسلوب جديد في ادارة السيارة انقذه من الموت ، كما ان بعض الاخطاء التي ارتكبتها المجموعة، والحرفية العالية لاجهزة الامن اللبنانية ساعدت في الاسراع في كشف كل تفاصيل العملية واعتقال احد منفذيها".

ويؤكد القيادي الحمساوي : " ان الحركة ساهمت خلال السنوات الماضية وبالتعاون مع القوى اللبنانية والفلسطينية في مواجهة العديد من المؤامرات والفتن التي كانت تستهدف لبنان والمخيمات الفلسطينية ، وان بعض الاجهزة العربية  كانت تريد ادخال الفلسطينيين في اتون الفتن اللبنانية  واستغلال بعض الخلافات التي سادت الساحة اللبنانية في السنوات الماضية ، وانه رغم بعض الخلافات بين الحركة وحزب الله حول الازمة السورية فقد نجحا في العمل لوأد كل الفتن التي كانت تستهدف لبنان والفلسطينيين في لبنان".

ويقول القيادي الحمساوي :" نحن اليوم نواجه مخاطر كبرى على صعيد القضية الفلسطينية ومستقبل القدس، ولا سيما بعد قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الاميركية الى القدس والاعتراف بها كعاصمة للكيان الصهيوني وما يتردد من معلومات عن صفقة  القرن من اجل تصفية القضية الفلسطينية ، ولذا عمدت الحركة الى اتخاذ سلسلة اجراءات وقرارات لاعادة ترتيب الساحة الفلسطينية وكذلك اعادة تنظيم سياسة الحركة تجاه الدول العربية والاسلامية ومختلف الاطراف الفاعلة في المنطقة ولا سيما مصر وايران وحزب الله ، وقد نجحت الحركة في وضع رؤية جديدة لمواجهة مختلف التحديات المستجدة وهي تدرك من هم الاعداء ومن هم الاصدقاء الحقيقيون ، ولذلك فان السياسات الجديدة التي تلتزم بها قيادة الحركة تهدف للدفاع عن المقاومة ودورها وعدم التخلي عن المباديء والثوابت التي التزمت بها طيلة السنوات الماضية".

وكشف القيادي الحمساوي معلومات هامة عن اجواء اللقاءات التي جمعت قيادات المقاومة اللبنانية والفلسطينية في الاسابيع الماضية ، ومما قاله:" انه خلال هذه اللقاءات تم استعراض كافة الاحتمالات والخيارات التي قد تعتمد في المرحلة المقبلة ولا سيما في مواجهة العدو الصهيوني واحتمال حصول حرب واسعة على احدى الجبهات الاساسية في قطاع غزة او على لبنان او على سوريا ، وانه جرى وضع استراتيجية موحدة لمواجهة كل هذه الاحتمالات ، وان قوى المقاومة في لبنان وفلسطين وفي المنطقة ستكون جاهزة لمواجهة كل الاحتمالات."

القيادي الحمساوي يختم قائلا  :"ان حركة حماس وكل القضية الفلسطينية في قلب العاصفة اليوم : لكن في المقابل فان قوى المقاومة قادرة على مواجهة كل هذه التحديات وان المطلوب اليوم رؤية جديدة من الجميع كي نكون بمستوى التغيرات الحاصلة". 

@ المصدر/ قاسم قصير - موقع عربي 21


دلالات : قاسم قصير
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915064746
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة