جديد معرض فؤاد فاروق الزعتري على الأوتوستراد الشرقي: تجربة السيارات الجديدة 2019احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIES
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
توقيف شخص بتهمة احتجاز شقيقته في منزله بعد تعرضها للضرب من قبله بدء مراسم تشييع العنصرين في حركة "فتح" اللذين قتلا بالمية ومية أجهزة وفلاتر مياه حديثة لتنقية المياه من الرواسب - جهاز Ozone لتعقيم المياه والهواء Needed a female secretary for a trading company in Saida توقيف شخصين من الجنسية البنغلادشية بتهمة قتل امرأة من الجنسية نفسها حريق في مصنع خشب في صيدا والاضرار مادية كيف تؤذي «السوشل ميديا» أطفالنا؟ موظفو صندوق التعويضات لأفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة بدأوا إضرابهم لعدم إنصافهم توقيف مجموعة تمارس الدعارة وتصور الزبائن بهدف ابتزازهم صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية: تاريخ الفلسطينيين وحركتهم الوطنية الشيخ ماهر حمود يستقبل بسام طليس‎ أنصار الله تنفي الفتن والإفتراءات .. وتؤكد الجيش في مخيم المية ومية: كيف تم التوغل والاستطلاع؟! الهومنتمن والنجم الرادسي يكملان اضلاع نصف النهائي - 10 صور الجيش في مخيم المية ومية مطمئناً ومحذراً: ما بعد اليوم ليس كما قبله ابتزّها مادياً وهدّدها بنشر صورها... فماذا حلّ به؟ حزب الله نظم لقاء لأعضاء لجان المساجد في منطقة صيدا - 9 صور استمتع بنمط حياة صحي مع ساعة Galaxy الجديدة من سامسونج فتح قررت تشييع عنصريها اللذين قتلا في اشتباكات مخيم المية ومية بسام كجك استقبل وفدا من الجبهة الديمقراطية في مقرها في حارة صيدا
اشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراً
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Donnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولWorld Gym: Opening Soon In Saidaفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
4B Academy Ballet

الشهاب في ذكرى مولد الرسول الأعظم

أقلام صيداوية / جنوبية - الأربعاء 29 تشرين ثاني 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الحياة حلم الإبداع الجلّي الخفّي!

الحياة سر.؟!

الحياة ولادة تسر الناظر!

الحياة حركة، فنشاط ثائر! ومآثر تتلو مآثر!!

الحياة ولادة كالربيع بشر، أي بشر في زهره العاطر؟!

الحياة! معجزة بسرها؟، يا لهذا السر الدائر؟!

الحياة! حياة بنفسها؟! ولكنها في الإنسان خفقة قلب ولود ثائر!.

الحياة سر في ولادة، فهات سراً في ذكريات ولادة تروع ما كانت للإنسان أحاسيس مشاعر أو خواطر مفكر.

أيها الصيداويون:

ولد محمد صلى الله عليه وسلم في فقر غير وضيع ويتيم غير ذليل ولد في وادٍ غير ذي زرع في جوار البيت المقدس. ولد بعيداً عن الحياة وزخرفها ليكون كالحياة بسرها. ولد ليولد معه العالم!!.

ولد فسمي (محمداً) ليكون محموداً بمآثره. ولكنه شب فقيراً منعزلاً معتزلاً لا يعرف سمراً فضلاً عما يتلهى به. استوى عوده، ونضج رأيه، واكتملت رجولته، فكان حكيماً بنظره، مواسياً بقدرته، معيلاً ذوي المتربة، فكانت أخلاقه حجة وحية، حتى ثبتته بذلك خديجة!!.

عرف بين الناس بنسبه وعصاميته، بمواهبه ومآثره، فما اكتفوا باسمه (محمداً) فدعوه (الأمين).

عرف محمد إذ جمع العرب بعد شتات ثم حول بهم العالم بحكمته في دعوته!.

عرف محمد بأن كان (بشراً رسولاً)!.

عظمته في بشريته كعظمته في رسالته. بل لو لم يكن (بشراً) لما كان رسولاً يقتدى به فيكون الأسوة الحسنة.

(وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكَاً لَجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَ لَلَبَسْْْْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ) (أنعام:9) لتكون بشرية نقطة الصلة بمن يبلغهم الرسالة!.

كان في قومه يؤانس جليسه، ويحسن المعاشرة والمعاملة. وكان يعترضه في حياته ما يعترض الناس ليكون (الحكمة)!. كان في دعوته وما لقيه (تاريخاً) للإسلام ما استمرت حياة الإنسانية!.

محمد سر كالحياة، وكان معجزة الحياة، ليسمو على الحياة هو وأتباعه على اختلاف العصور والأمصار البشرية. كان قانوناً بنفسه، ليكون قدوة لأبناء الإنسانية. تهيبته الحياة، فتهيبه الموت، ولما خير بينمها اختار لقاء ربه، ليكون فرطاً لأمته. رجل لم يعرف الموت والحياة كما نعرفهما لأنه عرف نفسه إذ عرف ربه، فكان الخلود نصب عينيه. ترك عبادة الأهواء والأوثان ممن (لا يّمْلِكُونَ لأنْفُسِهِمْ ضَرَّا وَلا نَفْعَا ولا مَوْتَا ولا حَيَاةَ ولا نُشُوراً) (فرقان:3 فعبد الله وحده، إذ تحنث في غاره، يستنطق الطبيعة ويناجي رب الطبيعة! جاء برسالة فعاداه من عاداه لرسالته، بهتوه بما قالوا حتى واساه الله بقوله: (قَدْ نَعْلَمُ إنَّهُ لَيَحْزُنْكَ اَّلذِي يَقُولُونَ، فَإنَّهمْ لا يُكَذّبُونَكَ – أيها الصادق الأمين، برد رسالتك)- وَلكِنَّ الظَّالِمين بِآياتِ الله يَجْحدُونَ) (أنعام:33). ودمغ بالحجة ما يفترون مبيناً نزاهته في رسالته، وتجرده لربه، إذ قال ما أُنزل عليه، (قُلْ لَوْ شَاءَ الله مَا تَلَوْتُهُ – (أي

القرآن) عَلَيْكُمْ، ولا أَدْراكُمْ بِهِ، (ولكنني أمرت فصدعت، والدليل على ذلك ما عرفتم من سيرتي بينكم قبل أن يوحى إلي) فَقَدْ لَبِثْتُ فيكُمْ عُمُراً منْ قَبْلِهِ، أَفَلا تَعْقِلُونَ؟) (يونس:16).

أيها الصيداويون محمد صلى الله عليه وسلم، كانت حياته كموته، كلاهما خيراً لأمته! فلنذكر بالاكبار أيها الصيداويون تجديد العهد يوم ولادته!!!...

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 878660218
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة