صيدا سيتي

صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد مؤشر أسعار السلع في تصاعد: المحليّة لامست الـ 25%... والمستوردة الـ 40% المخابز لا تزال تربح: الأفران «تنتش» رغيف الفقراء صرف جماعي وخفض رواتب: 400 مكتب سياحة وسفر مهدّدة بالإقفال الزجاج الطبي والعدسات اللاصقة تنفد من السوق القطاع الفندقي: الحجوزات تقارب الصفر! سفير الامارات تبنى حالة إنسانية في صيدا توقيف مطلوب بجرائم نقل سلاح وترويج وتعاطي مخدرات في محيط جزين مدير عام مؤسسة مياه لبنان الجنوبي استقبل وفداً صيداوياً واطلعه على اجراءات تخفيف الاعباء عن المواطن A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida A full time delivery driver is needed for a reputable restaurant in Saida البزري: الطبقة السياسية الحاكمة تختلف على تقاسم الحصص والناس يعملون على تقاسم لقمة العيش أسامة سعد في مقابلة اذاعية: اي حكومة لا تحقق اهداف الانتفاضة ستجدد الأزمة وتمدد للسرقات وفاة هيثم رمضان الذي شارك بتظاهرات صيدا مطالبا الدولة بمساعدته بزراعة كبد دعوة للمشاركة في حفل إطلاق: البيت العربي لتعليم الكبار والتنمية، في فندق لو كريون - برمانا أسامة سعد على تويتر: استشارات بعبدا... سلطة بالية تلملم ذاتها‎ الإدعاء على رئيس مجلس إدارة مستشفى صيدا الحكومي بجرم هدر المال العام

الصداع الهرموني

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الأربعاء 05 تموز 2017 - [ عدد المشاهدة: 1549 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هل تعلم
اعداد د بدر غزاوي
الصداع الهرموني

معظمُ حالات الصداع لدى النساء سببها الهرمونات. ويقول الباحثون إنَّ هناك ما لا يقلُّ عن خمسة ملايين إمرأة تعانِي من الصُّداع الهرموني كلَّ شهر.
كما يقول بعضُ الباحثين إنَّ أكثرَ من نصف النساء اللواتي يُصَبن بصداع الشقيقة، يلاحظن وجودَ علاقةٍ بين هذا الصداع ودورتهن الشهرية. يميل هذا النوعُ من الصُّداع الذي بات يُعرف بالشقيقة الطمثيَّة إلى أن يكونَ شديداً بشكلٍ خاص.
يبدأ الصداعُ النصفي (الشقيقة) في الأغلب قبلَ يومين من حدوث الدورة الشهرية، أو في الأيَّام الثلاثة الأولى منها، وذلك بسبب الهبوط الطبيعي لمستويات هرمون الإستروجين في هذه الأوقات. وتكون هذه الهجماتُ من الصداع عادةً أكثرَ شدةً من الصداع الذي يحدث في أوقات أخرى من الشهر، وأكثر عُرضةً للعودة ثانيةً في اليوم التالي.
ليست الدورةُ الشهرية هي وحدها فقط التي تثير حدوثَ الصداع الهرموني؛ فهناك أسباب أخرى هي:
*أقراص منع الحمل المركَّبة من هرمونين (الإستروجين والبروجستيرون). لكنَّ بعضَ النِّساء يَجدن الصداعَ قد تحسَّن في أثناء تناولهنَّ لهذه الأقراص، في حين أنَّ البعضَ الآخر يذكرن أنَّهن يعانين من مزيدٍ من هجمات الصداع المتكرِّر، لاسيَّما في الأسبوع الخالي من تناول أقراص منع الحمل عندما تنخفض مستوياتُ هرمون الأستروجين.
سن اليأس. يزداد الصداعُ سوءاً في العادة مع الاقتراب من سنِّ اليأس، ويرجع ذلك إلى أنَّ الدورةَ الشهرية تأتي أكثر من العادة من ناحية، وإلى تعطُّل الدورة الهرمونية الطبيعية لدى المرأة من ناحية أخرى.
*الحمل. قد يسوء الصداعُ في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، ولكنَّه يتحسَّن عادةً أو يتوقَّف تماماً خلال الأشهر الستَّة الأخيرة من الحمل. ولا يضرُّ هذا الصداع بالجنين.
كيف ستعرف المرأة أن سببَ الصداع هو الهرمونات؟
من المفيد الاحتفاظ بمفكِّرة لمدَّة ثلاث دورات شهرية على الأقل، من أجل المساعدة على التحقُّق مما إذا كان الصداع النصفي يرتبط بالدورة الشهرية؛ فإذا كان هناك ارتباط، يمكن للمفكِّرة أن تساعدَ على تحديد المرحلة التي يحدث فيها الصداعُ النصفي من الدورة الشهرية.
كيف يمكن للمرأة أن تساعدَ نفسها؟
إذا أظهرت المفكِّرة أنَّ الصداعَ يحدث قبل موعد الدورة الشهرية، يمكن للمرأة أن تتَّخذَ خطوات تساعدها على تجنُّب الصداع النصفي، ونذكر منها ما يلي:
تناول وجبات خفيفة وصغيرة من الطعام للحفاظ على مستوى مرتفع لسكَّر الدم، حيث إنَّ ترك الوجبات أو السفر الطويل من دون تناول طعام يمكن أن يثيرَ حدوث الهجمات. ينبغي تناول وجبة خفيفة قبلَ النوم، وتناول وجبة الإفطار دائماً.
محاولة الدخول في نموذج منتظَم للنوم، وتجنُّب النوم المفرط أو النوم القليل.
محاولة تجنُّب الإجهاد؛ فإذا ثبت أنَّ ذلك صعب، ينبغي تطوير وسائل للتعامل مع الإجهاد، مثل ممارسة أيِّ نشاط دَوري، وتطبيق طرق الاسترخاء.
كيف يمكن للطبيب أن يساعد المريضة؟
إذا كانت لدى المرأة دورة شهرية منتظمة، فربما يخفِّف تناولُ المزيد من الإستروجين الصداعَ الهرموني، وذلك قبل موعد الدورة الشهرية، والاستمرار بتناوله لبضعة أيام من الدورة الشهرية. يقوم الطبيبُ بوصف الأدوية الإستروجينية التي يمكن أن تكون على شكل مراهم تُدهن وتُفرك على الجلد، أو تكون على شكل لصاقات تُثبَّت على الجلد.
كما يُمكن للطبيب أيضاً أن يصف الأدوية المضادَّة للشقيقة، حيث تُؤخَذ في الفترة ما حول موعد الدورة الشهرية؛ وهذه الأدويةُ لا تحتوي على هرمونات، لكنَّها يمكن أن تساعد على وقف حدوث الصداع. تشتمل هذه الأدويةُ على أقراص من عقار "التريبتان" ونوعٍ آخر من المسكِّنات يُدعى حمض الميفيناميك.
يجب إخبارُ الطبيب إذا كانت المرأة تعتقد أنَّ أقراصَ منع الحمل تجعل الصداعَ النصفي لديها أكثر سوءاً. أمَّا إذا كان الصداع يحدث خلال الأيام التي لا تأخذ فيها أقراص منع الحمل، فيمكنها تجنُّب الانخفاض المفاجئ لهرمون الإستروجين، وذلك بأخذ عدَّة عبوات من الأقراص بشكلٍ مستمر دون انقطاع.
إنَّ التغيرات الهرمونية التي تحدث عند النساء عندما يقتربن من سنِّ اليأس تعني أنَّ جميع أنواع الصداع، بما في ذلك الصداع النصفي، تصبح أكثر شيوعاً.
يُمكن للمعالجة الهرمونية التعويضية أن تكونَ مفيدةً لعلاج الهبَّات الساخنة والتعرُّق؛ ولكن إذا كان لدى المرأة صداع نصفي، فمن الأفضل استخدام لصاقات أو مراهم، لأنَّ هذه الأشكال الدوائية تحافظ على مستويات الهرمون بصورة أكثر استقراراً من شكلها كأقراص، وأقل احتمالاً لإثارة الصداع النصفي لدى المرأة.


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919220110
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة