صيدا سيتي

الانقاذ الشعبي يساهم في عمليات الاغاثة ومساعدة المتضررين - 3 صور الله لطيف بعباده تلامذة مدرسة البهاء تفقدوا جامعة رفيق الحريري في المشرف وقدموا الورود لعناصر الإطفاء والدفاع المدني في صيدا - 16 صورة البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎ السعودي تفقد منطقة الحرائق في المشرف ومحيط جامعة رفيق الحريري والسيدة نازك الحريري شكرته على جهوزية فرق بلدية صيدا - 5 صور أسامة سعد على تويتر: لبنان لن يحترق... ألف تحية لشباب لبنان المنتفض مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم تلبي نداء الاستغاثة للمتضررين بفعل الحرائق - 8 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا‎ - صورتان ضبط مخالفة بحق مؤسسات تستخدم عمالا أجانب بلا إجازات في البداوي كركي أوضح ملابسات ما أثير على مواقع التواصل: للتثبت من صحة المعلومات ومصداقيتها قبل نشرها توقيف لبناني من أصحاب السوابق في النبعة الطقس غدا غائم مع انخفاض بالحرارة وأمطار متفرقة توقف الفانات عن نقل الركاب على طريق الشويفات خلدة إستقرار سعر البنزين وانخفاض الديزل اويل وارتفاع قارورة الغاز تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان النائب بهية الحريري أطلقت منصة "الحوار .. لغة المستقبل" - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في منطقة الشرحبيل - 21 صورة للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في منطقة الشرحبيل - 21 صورة شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة

المخيمات الفلسطينية تتزيّن لرمضان رغم الأوضاع المعيشية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأحد 04 حزيران 2017 - [ عدد المشاهدة: 1054 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
المخيمات الفلسطينية تتزيّن لرمضان رغم الأوضاع المعيشية

المصدر: خليل العلي - العربي الجديد

في كل عام مع بداية شهر رمضان المبارك تتزين شوارع المخيمات الفلسطينيّة في لبنان على الرغم من الخضّات والنكسات الأمنية التي يتخوف منها سكان المخيم، إلا أن للشهر الفضيل نكهة خاصة لدى أبناء المخيمات الذين يتمسكون بالعادات والتقاليد التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم. 
ومن العادات التي لم تختف "زينة رمضان" حيث تتزين شوارع وأزقة المخيمات الفلسطينية في لبنان بالأضواء الملونة واللافتات المرحّبة بالشهر الفضيل، والتي تحضّ على الصيام. 
في مخيم عين الحلوة (جنوب لبنان)، انتشرت الزينة الرمضانيّة في الشوارع الرئيسية للمخيم وأمام المساجد، وعُلّقت الأضواء الملوّنة وفوانيس رمضان التي تبرع بثمنها بعض الجهات والمؤسسات المحلية والأهالي الذين يجمعون المال من أجل الزينة على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي تخنقهم بفعل الأحداث الأمنية المتكررة، إلا أن تجّار السوق متمسكون بعادة فتح أبواب المحال التجارية ليلاً في النصف الثاني من شهر رمضان ليتمكن أبناء المخيم من شراء ملابس العيد لأطفالهم. 
من العادات التي يتمسك بها الفلسطينيون في مخيمات الشتات فأهمها السهرات الليلية والزيارات العائلية، وإحياء صلاة التراويح في المساجد لتضج بعدها المخيمات بالحياة، وينتشر الشبان على جوانب الطرق الرئيسية للمخيم بانتظار وجبة السحور سواء من الفول في المحلات التي تفتح أبوابها ليلاً، أو من "المناقيش" الخارجة من الأفران المتلاصقة والمنتشرة في أنحاء المخيم. 
الناشط الشبابي صبحي عفيفي من مخيم شاتيلا قال لـ"العربي الجديد": كل حارات وشوارع المخيم تزيّنت احتفاءً بالشهر الكريم، حيث قام أهالي المخيم وشبان متطوعون من كل حارة بمبادرات فردية لرفع الزينة التي تعتبر من العادات السنويّة في شهر رمضان. وأضاف "الزينة عبارة عن فوانيس رمضان، وتعابير دينية خاصة بالمناسبة، كذلك أعلام فلسطين التي لا تغيب عن أي مناسبة وطنية أو دينية أو اجتماعية في المخيم". 
وفي مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين الواقع في العاصمة اللبنانيّة بيروت، ازدانت ساحة المخيم الرئيسيّة بالزينة الرمضانية قبل بدء شهر الصوم وذلك استعداداً لاستقبال هذا الشهر المبارك، وانتشر باعة الحلويات الرمضانيّة من القطايف والكلاج وغيرها كما المشروبات الرمضانيّة التي تعتبر من الأساسيات على مائدة الافطار. 
شهر رمضان له رونق خاص في المخيّمات والتجمّعات الفلسطينيّة كافّة، حيث تلبس مآذن المساجد شرائط ملوّنة ومضيئة، وتُرفع عليها لافتات تحضّ على الصيام "كما كتب على الذين من قبلكم"، وأخرى تحمل آيات قرآنية، وتبارك بهذا الشهر الكريم. 
ويحرص الفلسطينيون المقيمون في المخيمات على التحضيرات لـ"كعك العيد" وذلك في الأسبوع الأخير من شهر رمضان المبارك، وقد درجت العادة على تحضيره في البيوت، لكن هذه العادة بدأت تنحسر لأن محلات الحلويات صارت تصنع هذا النوع من الكعك، إلا أن بعض العائلات ما زالت متمسكة بصنعه في المنزل. 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915048024
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة