Invitation to Amal Dhainy's Defense to her MA thesis مدرسة صيدون الوطنية في قلب الحدث الرياضي الكبير ماراثون صيدا الدولي الثاني 2019 - 10 صور مريم الهبش تتألق في بطولة البحر الأبيض المتوسط في إيطاليا - صورتان للبيع شقق سكنية جاهزة للسكن في مشروع ملاك السكني - طريق مغدوشة / مطلة على البحر - 9 صور الشيخ جمال شبيب استقبل وفدًا من جمعيّة المشاريع الخيرية الإسلامية حسابات مغلوطة وهدر في الأموال: هذا واقع صندوق الضمان! جريح في حادث إصطدام رانج بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - صورتان دائرة صيدا في تيار المستقبل - الجنوب احتفلت بعيد الأم بحضور الحريري - 47 صورة يوسف النقيب: لا عجز لدى المقاصد بل هناك احتياطي ومداخيل من مشاريعها الجديدة - 19 صورة حديقة المطاعم المتنقلة في صيدا.. ابتكار ينعش المدينة مصلحة الأبحاث: منخفض جوي من مساء الخميس لغاية 2 نيسان الحريري خضع لقسطرة القلب في باريس ووضع دعامة وحاله مستقرة قداس لمناسبة عيد البشارة في درب السيم وفد مكتب اللاجئين في حماس زار مستشفى الراعي في صيدا لعرض التعاون المشترك رئيس بلدية طير دبا ادعى على شخص بتخديره وسلبه وتصويره للابتزاز الأكاديمية الدولية لبناء القدرات تختتم دورة المسرح العلاجي - 10 صور جمعية النور الإسلامية .. ملتقى كيف أحمي أسرتي - صورتان المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى "تضامن" تحذر من خطورة ممارسات الاحتلال العقابية بحق الأسرى وتدعو إلى مساندتهم أسامة سعد يزور نقابة الصيادين مهنئاً بالمجلس الجديد: نطالب الدولة بإعطاء الصيادين الرعاية الصحية والضمانات الاجتماعية - 10 صور إعلان هام للطلاب والباحثين

إلى القنديل الجوّال في عتمة صيدا

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 27 أيار 2017 - [ عدد المشاهدة: 4344 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم إيمان حنينة - خاص موقع صيدا سيتي:

المسحراتي بصمة رمضانية، تعود إلى الصحابي بلال بن رباح الذي كان يطوف بالشوارع والطرقات ويصدح بصوته العذب ليوقظ الناس للسحور.
وترسّخت شخصية المسحراتي في مصر ثمّ انتقلت إلى الأقطار كافة، حيث كان يدقّ على أبواب المنازل مناديًا: يا أهل الله قوموا تسحّروا...
وفي صيدا، ارتبط اسم محمد فناس بالمسحراتي منذ 50 عاما. ومع اتّساع الرقعة العمرانية وتمدّد البناء خارج حدود صيدا القديمة، كانت الحاجة إلى تحديث أشكال التسحير، من ركوب السيارة بدلاً من التجوّل ومن اعتماد مكبّر الصوت أو الأناشيد المسجلة بدلاً من النداء المباشر.
هذا التحديث لم يُضعف من وهج المسحراتي رغم ما يسبّبه بعض الأحيان من إزعاج للصغار والكبار.
 وكي تبقى هذه الشخصية مقترنة بالبهجة والفرح فإنّنا نتمنى على المسحراتي الحديث مراعاة بعض الأمور: 
1- اعتماد وقت مناسب للبدء بالجولة إذ لا يمكن أن يبدأ السحور عند الساعة الواحدة كما يحصل في بعض المناطق.
2- استخدام مكبّر للصوت حديث ومناسب بحيث لا يصدر تشويشًا.
3- اعتماد الأناشيد والتواشيح الهادئة التي تخلو من الطبل والزمر.
4- الاتفاق مع زملاء المهنة على كيفية تقسيم المناطق بحيث لا يتكرّر التسحير للمنطقة نفسها.
5- الاستمرار بإيقاظ النائمين للسحور حتى الليلة الأخيرة من شهر الصوم.
دمتّ أيها القنديل الجوّال في ليالي رمضان المباركة.


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895465790
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة