صيدا سيتي

التبول المتكرر أسامة سعد استقبل وزير الزراعة حسن اللقيس على رأس وفد موسع من الوزارة - 5 صور إقبال متزايد على المدارس الرسمية...والطلاب الفلسطينيون يدفعون الثمن النائب بهية الحريري استقبلت وزير الزراعة حسن اللقيس ووفدا من الوزارة - 8 صور للمرة الأولى في صيدا!! اختتام برنامج اعداد منسق مادة العلوم - 7 صور أمسية شعرية حاشدة للشعر المحكي بدعوة من لقاء المنارة الثقافي قناريت - 17 صورة وزير الزراعة زار سراي صيدا والتقى المحافظ ضو: حصة الجنوب من سيدر حصة وازنة - 8 صور وزارة الاتصالات تنفي صحة الخبر حول الغاء خدمة الـwhatsapp call العثور على جثة مواطن داخل متجره في حي الميدان بزحلة توقيف أحد الصرافين في البقاع للتداول بالعملة الاجنبية بغير السعر الرسمي أسامة سعد بحث مع وفد من قيادة حركة حماس الأوضاع في الأرض المحتلة والمشاكل التي يعاني منها الفلسطينيون في لبنان - صورتان بالفيديو.. احتجاز رجل كان يهدد بتفجير جسر في كييف بالفيديو... ظهور "وحش مائي" ضخم في الصين الجماعة الاسلامية: يجب ان لا يبقى طالب فلسطيني خارج مقاعد الدراسة - 7 صور مودعو جمّال ترست بنك "تائهون" بين المصارف الرافضة لأموالهم العثور على جثة على شاطىء جونية الافراج عن مرهف الأخرس ليلا توقيف قاتل عريف في الجيش بعد 3 سنوات على جريمته مافيات التلاعب بالأسعار تصل الى "الكتب المدرسية"... أزمة محروقات تلوح في الأفق: هل يدفع المواطن الثمن؟

عبد الله العمر: إرم ذات العماد آية وعبره؟

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 03 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 1014 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم الشيخ عبد الله العمر: 

يقول تعالى {الم تر كيف فعل ربك بعاد ارم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد}، وفي الايه الأولى خطاب بطريق اليقين عندما يخاطب الله تعالى رسوله لما لم يشاهده وكأنه شاهده.   وارم اسم بلده اختلف في تاريخها واتفق على أنها مدينه اختفت من على  الارض.

وارتبط تاريخ عاد بمن حكمها وهو شداد ابن عاد. والذي كان جبارا وأشاد مدينه وصفها القرآن  بالتي لم يخلق مثلها في البلاد. وحول هذه المدينه العجيبه روايات عده نكتفي بواحده منها واخذ العبره منها.

قال الإمام شهاب  الدين ياقوت الحموي في كتابه (معجم البلدان) عن ارم ذات العماد ما ملخصه، إن شدادا الجبار حين سمع بالجنه التي أعد الله فيها  لعباده الصالحين ما اعد من قصور الذهب والفضه والمساكن الجاريه من تحتها الأنهار والغرف التي فوقها غرف قال لخدمه: (اني ساتخذ في الأرض مدينه تكون على صفه  الجنه).  وجمع الألوف من الاعوان وأمرهم ان يبحثوا عن مكان واسع من أرض اليمن،  يكون اطيب الأرض ووضع رسما للمدينه  التي يريدها، وأمرهم ان يجمعوا كل ما في البلاد من ذهب وفضه وجواهر فجمعوا من ذلك متل الجبال.

وزين جدران تلك المدينه بالياقوت واللؤلؤ. وجعل غرفة من فوقها غرف ثم اجرى تحت المدينه واديا ساقه إليها من تحت الارض أربعين فرسخا. مثل قناه عظيمه. وجعل طول المدينه اثني عشر فرسخا وعرضها مثل ذلك. وبنى حولها سورة عاليا وشاد فيها ثلاثمائة قصر، وبنى لنفسه وسطها قصرا عظيما يشرف على القصور كلها وبنى من حول المدينه معسكرات لجنوده.

وأراد الله سبحانه ان يقيم عليه الحجه فارسل اليه نبيه هودا عليه السلام يدعوه إلى صراط الله. ولكن شدادا صاحب المدينه العظيمه كفر بالله مع ما أعطاه الله من نعيم. وتمادى في الجبروت والطغيان فانذره نبي الله بالعذاب والهلاك عله يرتدع فلم يفعل. واتى اليه المشرفون على ما بناه  يخبرونه بإتمام البناء العظيم لاجل ان يفتحها بيده، فسار شدادا إليها ومعه ثلاثمائة الف من أتباعه حتى اذا دنا من المدينه مع أتباعه ارسل الله عليهم صيحه من السماء اهلكتهم جميعا. وساخت (أي انخسفت) المدينه في الارض فلم يدخلها بعد ذلك احد.

وهكذا يمكن اخذ العبره من هذه الواقعه والتي هي درس لكل الطغاه والبغاه الذين يملكون زمام  البلاد ورقاب العباد وما اكثرهم. ويذكر التاريخ لحديث عن شاه إيران والذي سمى نفسه شاه  شاه اي ملك الملوك وهو يعلم من هو يستحق هذا الوصف حقا فكان ان خرج من  بلده  صفر اليدين وقد كان ياكل بملاعق الذهب وينام على الحرير  والديباج.

ان الله أعطى من عباده الصالحين الملك الكثير ومنهم سيدنا سليمان الذي قال القرآن عنه مما دعا به {رب هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي انك انت الوهاب} فكان ان ملك الأنس والجن والوحش والطير. والرجل الصالح ذو القرنين والذي بلغ ملكه مشرق الارض ومغربها. وبالمقابل هناك من ملكوا وكانوا كمثل أصحاب ذات العماد الذين لا يمكن الله أمثالهم ولو كانوا مثلهم او أعظم منهم على مدى الدهور والعصور.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911596073
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة