صيدا سيتي

قوى الامن: القبض على أستاذ حاول التحرش بتلامذته رئيس دائرة الصحة في الاونروا: لاتباع الارشادات منعا لانتشار الفيروس A new lace on life: Sidonians revive shoe repair shops إصابة فتاة في حادث صدم في مدينة صيدا الحاج حسن علي الريش في ذمة الله باكورة العمل المؤسساتي المشترك: توزيع خضار وبقوليات للحالات الفقيرة بعين الحلوة أزمة مياه حادّة تزيد الطين بلّة في صيدا... وعود بالمعالجة (النهار) وقفة احتجاجية لحراك أهالي الشرحبيل – بقسطا في انتفاضة صيدا (النهار) الحاجة أميرة عمر النداف (أرملة الحاج بدر سبع أعين) في ذمة الله للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا ثانوية القلعة تعلن عن بدء التسجيل للطلاب الجدد للإيجار شقتان مفروشتان في عبرا بجانب الجامعة اليسوعية والشرحبيل بجانب مدرسة الحسام للبيع محلان في صيدا خلف أفران الجميل بناية الفوار للشقق المفروشة مع مطل على البحر والجبل تأجير جلسة عائلية رائعة مع مسبح للأولاد ليوم واحد في منطقة الخريبة نصف ساعة من صيدا Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية 76309808 تحضيرًا للعام الدراسي 2020 - 2021 تعلن جمعية نواة عن دورات تدعيم دراسي مجانية للشابات مطلوب موظفة لنادي رياضي في صيدا مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل للبيع محل ثلاثة طوابق بسعر مشجع جداً في صيدا

حتى في وداعها.. أقوى من الغياب

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - السبت 28 أيار 2016 - [ عدد المشاهدة: 2337 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم رأفت نعيم: 

حتى يومها ما قبل الأخير كانت سعاد الصلح تواظب على تأدية الواجب .. فالواجب الانساني والاجتماعي كان جزءا من رسالة اختارتها في هذه الحياة تؤديه كل يوم.. والواجب الديمقراطي كانت تعتبره حقا تحرص على تأديته في كل استحقاق من هذا النوع ، فكيف اذا كان بلديا وهي التي قدر لها ان تشغل مهام احدى اول سيدتين في المجلس البلدي لمدينة صيدا عام 1978 .

لكن الحاجة سعاد لم تكن تعرف ان الانتخابات البلدية يوم الأحد الماضي ستكون آخر انتخابات تشارك فيها .. وان اللحظات التي شوهدت خلالها وهي تقترع في مركز ثانوية مرجان الرسمية وهي تتوكأ على عصا سنوات تدنو من التسعين ظهر ذلك اليوم كانت تلك لحظاتها الأخيرة ..قبل ان تغيب عن الوعي مساء ذلك اليوم .. ثم عن الحياة.. في اليوم التالي لتصدم برحيلها كل من عرفها وعايشها وواكب مسيرتها في ميادين العمل الاجتماعي والانساني ، وكل من لا يعرفها لكن طاله هذا العمل بخيره بشكل غير مباشر عبر جمعية من هنا او مؤسسة من هناك او مدرسة من هنالك دون منة او فضل او غاية الا مرضاة الله تعالى.. كيف لا وهي التي كانت لا تعرف يدها اليسرى ما تعطيه باليمنى .

 خرجت صيدا  في وداع الحاجة سعاد  ، لكن المدينة التي عشقت واحبت بكل تنوعها ، لا تزال وستبقى تحتفظ لها ومنها بمنظومة قيم زرعتها " الأم سعاد " في قلوب ونفوس وعقول كل الناشطين والناشاطات في حقل العمل الاجتماعي في صيدا والجوار التي كانت ترى فيها نموذجا مصغرا للعائلة اللبنانية بكل اطيافها حيث الانتماء للوطن وللرسالة الانسانية والاجتماعية عابر للحدود والمناطق والطوائف والطبقات الاجتماعية ..

كثيرون كانوا حاضرين في وداعها، لكن هم وكثيرون غيرهم ودعوها بقلوبهم وهي لديهم حتى في وداعها عصية على الغياب واقوى منه.. واكبوها الى مثواها الأخير بصلواتهم ودعائهم لها بالرحمة، وبمواساة عائلتيها الصغيرة والكبيرة وهي التي كانت منبعا للحنان والمؤاساة والاحتضان لكل الناس ، وخاصة من كانت لهم طيلة مسيرتها الانسانية والوطنية أماً وأختاً وجدةً ومثلاً ومثالا اعلى في العطاء والتضحية من أجل الضعفاء والأقل حظا في الحياة والمجتمع . 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934492258
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة