صيدا سيتي

البطل "حسن بشير" يهدي فوزه في بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي إلى بلده فلسطين - 19 صورة الحريري عرضت مع وفد "مؤتمر فلسطينيي الخارج" المعالجات لتداعيات قرار وزارة العمل - 4 صور مسيرة في عين الحلوة احتجاجا على قرار وزير العمل مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية تحتفل بتخريج طلابها وطالباتها من مركز الرحمة لخدمة المجتمع والمعهد المهني المتقدم - 26 صورة بالفيديو..احتفلوا بعيد ميلاده بـ "دولاب وشموع" في عين الحلوة ما قضية اللبنانين الاثنين المرحلين من ألمانيا فنيش رعى "بطولة الخان الدولية": صعوبة اوضاعنا المالية لا تعني استحالة المعالجة! - 9 صور أسامة سعد يتباحث مع وفد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان - 4 صور أسامة سعد يلتقي وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ويشدد على الحقوق الإنسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني - 5 صور كشف هوية القاتل وتوقيفه بعد مرور 9 سنوات على الجريمة في قريطم يوم مفتوح لأطفال مركز مدى بالشراكة مع المعهد الثقافي الألماني - 14 صورة انتخاب الهيئة القانونية الجديدة للراهبات المخلصيات في جون جريحة بحادث سير على اوتوستراد صيدا صور جبق جال في النبطية وزار رعد وصادق: لا تقشف في الصحة ومستشفيات الجنوب والنبطية لا ترد مريضا البزري: زيارة وزيرة الطاقة تزامنت مع الإنقطاع المستمر للكهرباء عن صيدا الوزيرة البستاني رعت افتتاح "منتدى المرافق والبنى التحتية لصيدا" - 19 صورة أسباب الجز على الأسنان (فيديو) المريضة فادية محمد لافي بحاجة إلى المساعدة لإجراء عملية جراحية (مرفق تقرير طبي) الوزيرة البستاني استهلت زيارتها لصيدا بجولة برفقة الحريري على معالم المدينة التراثية - 13 صورة الاضراب الشامل يعم مخيم عين الحلوة لليوم الخامس على التوالي

عبد الله العمر: النقص في الإنسان

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 18 آذار 2016 - [ عدد المشاهدة: 1314 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم الشيخ عبد الله العمر:

قال تعالى: (قد علمنا ما تنقص الأرض منهم وعندنا كتاب حفيظ). المعنى الاجمالي للايه: قد علمنا ما تنقصه الارض من اجسادهم وما تاكله من لحومهم وشعرهم والدماء منهم اذا ماتوا فلا يضل عنا امر حتى تتعذر علينا الاعادة.         

لو وقفنا عند بديع الكلام في الايه الكريمه ومعناها لوجدنا العجب العجاب ذلك ان الارض ومنذ خلقها الله تعالى فيها من المخلوقات الدفينه في اغوارها ما لا يمكن حصره او تصوره في العقل البشري فهناك المليارات من المخلوقات الادميه التي طوتها وستطويها الارض الى يوم القيامه وعندما توارى تحت التراب تلك الاجساد وتصبح طعما للديدان تبدا الارض بما يعيش في جوفها من اصناف الزواحف والقوارض تنهش بلحم  المحلوق الادمي فتتناول الشحوم واللحوم  وكل ما في البطون من امعاء وما في ظاهر البدن من اشعار واظفار ويمتص الماء من الامعاء والدم من  الشرايين حتى يجف صاحبها ويصبح بلا ريق ولا مريق وكل ذلك في علمه سبحانه منذ خلق الكون والى يوم البعث قد احصاه وعده عدا.    

ومن المشهور ان من معاني اسم الارض انها تقرض ما عليها ولو ان الانسان نام نوما طويلا في جنب واحد لتشققت جنباته ولاكلت الارض لحم ظهره. وقد ضرب الله سبحانه مثالا في ذلك عن اصحاب الكهف. قال تعالى: (ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد).
الفتيه في الكهف العميق كان من فضل الله عليهم لحفظ ابدانهم من التشقق والبلى وهم في رقادهم الطويل ان يقلبهم الله بقدرته حتى لا تهري الارض ابدانهم. 

وقد حفظ الله من مصير النقص والفناء المحتم لمخلوقاته الانبياء والشهداء لما ورد عن رسول الامه عليه الصلاه والسلام ان الله حرم على الارض ان تاكل اجساد الانبياء  والشهداء.

ويبقى اخيرا القول ان الايه مدار حديثنا تفيد انه سبحانه حافظ لعدد الذين اكلت الارض اجسادهم في البر والبحر منذ بدء الخليقه والى قيام الساعه مع تحديد كل واحد بمفردهم واحصاء ما اكلت الأرض منهم كليا او اجزاء منهم مما لا يعلمه الا الله من ررؤس انفصلت عن ابدانها او اجساد محنطه ومرممه كحال الفراعنه والقاده الملاحده في العصر الحاضر فمثل هؤلاء قد نقص من اجسادهم بعضا منها بتنظيف الامعاء وما في جوف البطن ووضع مواد حافظه لاجل بقاء الجسد ولا شك ان هذا لن يدوم لابد الابدين. قال تعالى: (كل من عليه فان)، والفناء هنا من معناه الزوال والاندثار وليس فقط الموت والانتقال من دار الى دار وهذا ما يفسره قوله تعالى: (كل شيء هالك الا وجهه).

ومن يرى الاجساد وقد كانت على احسن حال من الاكتمال والانتصاب في العود    والدم يسري في العروق وبعدها يزوي البدن وينكسر العود ويجف الدم الساري فيه  يعلم علم اليقين ما يعني النقص في الإنسان وانتقال البدن من الوجود الى العدم ومن التركيب الى الرمم. والله تعالى اعلم.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905100311
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة