صيدا سيتي

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وزع مساعدات غذائية في المواساة الحاجة زهرة حسين جابر في ذمة الله (والدة العقيد سهيل حرب رئيس قسم الامن القومي في فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب) ليلى إبراهيم عنتر (زوجة فايز حنقير) في ذمة الله الخياطة: مهنة ينعشها الفقر... إصلاح وترقيع بدلاً من الجديدة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 24 أيلول 2020 الرابطة الإسلامية تجول على فعاليات صيدا السعودي: أكثر من 325 فحص PCR مجاني تم إجراؤهم في يومين في مدينة الحريري الرياضية بصيدا وفد طبي من مستشفى الهمشري زار مستشفى الراعي لبحث سبل التعاون لمواجهة جائحة كورونا وكالة "أونروا" تحدد الـ30 من أيلول الموعد النهائي لاستلام المساعدة النقدية الحريري عقدت اجتماعاً تنسيقياً لمواجهة خطر "كورونا" واتصلت بوزير الصحة لعدم نقل مركز فحص الكورونا من صيدا سفر برلك من جديد (بقلم د. عبد الرحمن حجازي) جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا تنعى أمينها العام السابق الأستاذ حبيب عوكل MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام

الختان - د. بدر غزاوي

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الجمعة 30 أيار 2008 - [ عدد المشاهدة: 4142 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الجنس في حياتنا اليومية

إعداد: د. بدر غزاوي

 

الختان

 

الـختان أو الطهور هي عملية لإزالة جلد مقدمة القضيب أو قلفة القضيب عند الذكور، والعادة منتشرة بين كثير من الأجناس والشعوب ومنهم الفراعنة والعرب قبل الإسلام. وفي العهد القديم أمر إبراهيم بالختان وختن أبنائه وأوصاهم به. وعلى ذالك سار المسلمون الآن حيث ان الإسلام وصاهم به.

ويذكر المؤرخ اليهودي يوسفوس الذي كتب في القرن الأول للميلاد أن العرب يختنون لأنهم أبناء إسماعيل. ولا يذكر القرآن الختان صراحة بل أشير إليه في سورة البقرة حسب التفاسير:

وإذ ابتلى إبراهيم ربّـُهُ بكلماتٍ فأتمهن

ولا يوجد ذكر للختان في الأناجيل لكن سفر الأعمال يؤكد أن المسيحيين ليسوا مجبرين على الختان. كما ورد الحث على الختان في الإنجيل بقوله: "الختان الذي أمر به الله".

ختان المرأة

أو ختان الأنثى وهو ما يعرف قطع أو إزالة جزء من الأعضاء التناسلية للأنثى (إزالة غير كاملة أو بتر جزئي) وبمعنى آخر الـختان عند الأنثى هو بتر جزء من الأعضاء التناسلية لها وذلك لأسباب ثقافية أو دينية أو غيرها من أسباب. وغالبا ما يشار إلى تشويه الأعضاء التناسلية للإناث female genital mutilation بـ(FGM) أو لختان الإناث female circumcision بـ(FC).

هناك عدة أنواع مختلفة من ختان الأنثى التي تتراوح شدتها حسب مقدار الأنسجة والأعضاء التناسلية المبتورة. وقد تم تصنيفها على أربعة أنواع رئيسية  ، ورغم ان هناك بعض النقاش حول ما إذا كانت جميع أشكال ختان الأنثى تنسجم مع هذه الفئات الأربع.

وهناك خلاف على استخدام مصطلحات مختلفة لوصف ختان الإناث ، ولكن بصرف النظر عن المصطلحات فالممارسة المشار إليها هي نفسها. معارضو هذه الممارسات يميلون إلى استخدام مصطلح تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (FGM)، بينما الجماعات الذين يؤيدون هذه الممارسة يميلون إلى استخدام مصطلح ختان الإناث (FC). يقول مساندي ختان الذكور إن لمصطلح ختان الإناث نتائج غير مرغوبة في الجمع بين الممارستين ، بينما الأفضل هو استخدام تشويه السلامة الذي يمكن ان يشير إلى جميع الأطفال وبتر الأعضاء التناسلية للأنثى.

اعتمدت هذه المصطلحات في المؤتمر الثالث للجنة البلدان الإفريقية المعنية بالممارسات التقليدية التي تؤثر على صحة النساء والأطفال في أديس أبابا. وفي عام 1991 ، أوصت منظمة الصحة العالمية بان تتبنى الأمم المتحدة هذه المصطلحات مما أدى إلى استخدامها على نطاق واسع في وثائق الأمم المتحدة. كما أن منظمة العفو الدولية ومنظمة الصحة العالمية تشير في اغلب الأحيان بالنسبة لموضوع ممارسة ختان الإناث.إلى أن استخدام كلمة أنثى يعزز فكرة ان هذه الممارسة التي تشكل انتهاكا لحقوق الإنسان بما فيها من نساء وفتيات. وعلى مستوى المجتمع ، فإن المصطلح يمكن ان يكون مشكوكا فيه. أي استخدام مصطلح "بتر" لوصف هذه الممارسة؛ مع أن بعض الآباء تستاء من المفهوم بأنها "تشوه" بناتها. ومن هذا المنطلق ، في عام 1999 ، دعت الأمم المتحدة لشرح الأضرار بخصوص هذه الأنشطة ولا بد من لفت الانتباه إلى مخاطر بعض الثقافات والمجتمعات. ونتيجة لذلك ، فان مصطلح بتر الأنثى يستخدم بصورة متزايدة.

ختان الرجل و مرض الإيدز

أظهرت دراسات حديثة أهمية الختان في تقليل خطر الإصابة بفيروس الإيدز بنسبة النصف، كما بينت ذلك دراسة أجريت سنة 2006 في أفريقيا. وقد أقرت منظمة الصحة العالمية في مارس 2007 الختان رسميا كوسيلة للوقاية من مرض الايدز. كما طالب خبراء صحة من جنوب إفريقيا في شهر حزيران 2007 بإعداد برنامج للختان الجماعي للذكور، بعد أن أظهرت الدراسات أن الختان يقلص من معدل الإصابة بالفيروس المتسبب في الإيدز بنسبة 60%.حيث أن الدعوة ركزت على المواليد الذكور الجدد في المستشفيات العامة في جنوب أفريقيا.

وصدرت أكثر من 40 دراسة تؤكد ان ختان الذكور يوفر حماية كبيرة ضد الإصابة بفيروس نقص المناعة؛ ففرص إصابة الشخص المختون بالمرض أقل بمرتين إلى ثماني مرات من الشخص غير المختون. و علاوة على ذلك ، فان الختان يحمي أيضا ضد الأمراض الأخرى التي تنتقل بالاتصال الجنسي ، مثل الزهري والسيلان. و بالنظر إلى حقيقة أن المصابين بأمراض جنسية مختلفة لديهم احتمال أعلى للإصابة بالإيدز يتراوح من مثلي إلى خمس أمثال احتمال الإصابة بفيروس نقص المناعة  فهذا يعني أن الشخص الذي أجرى الختان سيتمتع بحماية أعلى. أحد أكثر الأدلة الطبية إثارة يأتي من دراسة جديدة أجريت في أوغندا للأزواج الذين كانت زوجاتهم مصابات بالإيدز، بينما الأزواج لم يكونوا كذلك . من هؤلاء الرجال كان خمسون شخصا مختونا و 137 غير مختونين، على مدى 30 شهرا لم يصب أي من الأزواج المختونين، في حين أن 40 من الرجال غير المختونين أصيبوا خلال هذا الوقت. أظهرت الدراسة أن استخدام الواقي الذكري لم يؤثر على نسبة انتقال فيروس نقص المناعة.

ختان الرجل و سرطان القضيب

أثبتت دراسات عديدة ان نسبة الإصابة سرطان القضيب لدى الرجال المختونين (و خصوصاً من تم ختانهم في مرحلة الطفولة) تقل بنسبة ثلاثة أضعاف مقارنة مع غير المختونين

تاريخ الختان

يقدر البعض بداية إجراء الختان بفترة 4000 قبل الميلاد بينما يردها البعض إلى النبي إبراهيم (2000 قبل الميلاد).


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940176414
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة