صيدا سيتي

محتجون اعتصموا امام فرع مصرف لبنان في صيدا الهلال الأحمر الفلسطيني نفذ مناورة تدريبية ومحاكاة تمثيلية لحدث أمني في عين الحلوة أسامة سعد: هل سيكون سمير الخطيب الأصيل أو واجهة ليأتي الأصيل لاحقاً؟ سقوط 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام القريّة بصيدا جفرا تكرِّم شباب مشروع النَّظافة في عين الحلوة‎ البزري: أي حكومة لا تلحظ في بيانها محاسبة الفاسدين ومن سرق أموال الناس ساقطة الترياقي: خلفية غير نقابية لـ" لقاء نقابي"! رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي :لم يتخل الاتحاد عن مهامه يوما لجهة متابعة قضايا العمال والعمل صيدا التكافل... صيدا العائلة الواحدة في السراء والضراء!!!! (كامل عبد الكريم كزبر) ثانوية بيسان تنفذ أنشطة تهدف إلى مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات أبطال أكاديمية "عفارة تيم" يغادرون إلى الفيليبين للمشاركة في بطولة آسيا المفتوحة للكيوكشنكاي في الذكرى الثانية والثلاثين لانطلاقة حركة (حماس) - عبد الهادي: شعبنا سيواجه مشاريع تصفية القضية في كل الساحات منظمة الشبيبة الفلسطينية تفوز بعضوية الهيئة الأولى في الوفدي، ويفوز هيثم عبده بمنصب النائب غير المقيم لمنطقة الشرق الأوسط جمعية نواة تطلق حملتها الالكترونية الثانية بعنوان: "الريادة الشبابية السياسية والاجتماعية بين الواقع والتحديات" أبو جابر في ذكرى الانطلاقة: "من الضروري الإسراع لإنهاء أوسلو وإسقاطه" وفد من حزب الله زار المطرانين الحداد والعمّار في صيدا صيدا: الرحلة الأخيرة لهيثم رمضان "شهيد الإهمال"... في "ساحة الثورة" 30 ألف دولار «ثمن» الطفل الأشقر و15 ألف دولار للطفل الأسمر! شبهات بالاتجار بالأطفال نبش الملفّات يصل إلى «صيدا الحكومي»: النيابة العامّة الماليّة تلاحق رئيس مجلس الإدارة جنون الأسعار: أسعار السلع واللحوم قبل .. وبعد

كيفية المحافظة على صحة الشعر - د. بدر غزاوي

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الخميس 10 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 3285 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الأمراض الباطنية والجراحية(17) @font-face { font-family: Tahoma; } @font-face { font-family: Arabic Transparent; } @font-face { font-family: Simplified Arabic; } @font-face { font-family: s; } @page Section1 {size: 595.3pt 841.9pt; margin: 72.0pt 90.0pt 72.0pt 90.0pt; mso-header-margin: 35.4pt; mso-footer-margin: 35.4pt; mso-paper-source: 0; } P.MsoNormal { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-style-parent: ""; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman" } LI.MsoNormal { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-style-parent: ""; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman" } DIV.MsoNormal { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-style-parent: ""; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman" } H1 { FONT-WEIGHT: normal; FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; DIRECTION: rtl; FONT-FAMILY: Tahoma; unicode-bidi: embed; TEXT-ALIGN: right; mso-pagination: widow-orphan; mso-style-next: Normal; mso-outline-level: 1; mso-font-kerning: 0pt } H2 { FONT-WEIGHT: normal; FONT-SIZE: 12pt; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; DIRECTION: rtl; FONT-FAMILY: Tahoma; unicode-bidi: embed; TEXT-ALIGN: center; mso-pagination: widow-orphan; mso-style-next: Normal; mso-outline-level: 2 } P { FONT-SIZE: 12pt; MARGIN-LEFT: 0cm; MARGIN-RIGHT: 0cm; FONT-FAMILY: "Times New Roman"; mso-pagination: widow-orphan; mso-fareast-font-family: "Times New Roman"; mso-margin-top-alt: auto; mso-margin-bottom-alt: auto } DIV.Section1 { page: Section1 }
الأمراض الباطنية والجراحية(17)

إعداد: د. بدر غزاوي

 

كيفية المحافظة على صحة الشعر

 

إن شعرك كجلدك هو بارومتر صحتك العامة إلى حد أنه في حالات معينة يمكن أن يكون أداة لتشخيص الاضطرابات الاستقلابية. فخفة الشعر مثلاً قد تعني سوء توازن هورموني. وتساقطه يكون أحياناً أول إشارة واضحة للإصابة بفقر الدم. لذلك ينبغي عند حدوث تساقط غزير للشعر مراجعة الطبيب.

*دور الغذاء:                                                                    وللمحافظة على السلامة العامة والمحافظة على شعر صحيح، ينبغي مراعاة برنامج غذائي سليم. إذ إن اتباع عادات معقولة للأكل من شأنه نمو شعر سليم ذي نوعية جيدة. وشعر سليم كهذا أقدر على مقاومة سوء الاستعمال. ولكن لابد من التنبيه إلى أن الشروع في تناول الأغذية المناسبة المحتوية على كل أنواع الفيتامين المطلوبة، لا يؤدي بحال إلى تحسين حالة الشعر التالف. ولذلك ينبغي التنبه قبل فوات الأوان إلى هذه الناحية، واتباع الطرق الملائمة التي تحافظ على صحة الشعر. تجنبي، مهما كان الثمن، الحمية العنيفة التي تسبب فقدان التوازن الغذائي، فالنقص السريع للوزن معناه فقدان الشعر أيضاً. والطريقة الصحيحة للحمية هي تقليل الطعام من وجبات جيدة التوازن بدون استبعاد البروتين والكاربوهيدرات منها.ويجب أن نتذكر أن الشعر دائم التعرض لأحوال عنيفة من العوامل الطبيعية والأصبغة والمعالجة اليومية. وأطول الشعور هو أكثرها تحملاً لهذه الآفات.

*دور الانفعالات:                                                                 إن نمط الحياة التي تعيشينها يؤثر مباشرة على شعرك. فالإرهاق العاطفي والتوتر المستمرين بلا داع يمكن أن يسببا تساقط الشعر وظهور القشرة. والإرهاق الجسماني العاطفي الشديد الذي قد يصيب الإنسان من جراء عملية جراحية، أو مرض، أو أخبار سيئة، يسبب صدمة تسبب خمول بصيلات الشعر. إن الطب لم يهتد بعد إلى الآلية الدقيقة المسببة لمثل هذا التطور. ولكن يظن أنه عندما يتطلب الأمر استدعاء الهورمونات لمواجهة حالة ما من حالات الإرهاق المفاجئ، فإن غدتي الكظر اللتين تسببان انطلاق هذه الهورمونات تنتجان أيضاً دفقة من هورمون الأندروجين المذكر.وخلل هرمون الغدة الدرقية يؤثر ايضا على كثافة الشعر.                                                               

ومن المعتقد أنه كلما تألقت صحة الإنسان ازدادت فرص سلامة شعره. والتمارين الرياضية تزيد من صحة الإنسان، لأن الرياضة تخفف الإرهاق، وتزيد الأوكسجين، وتحسن الدورة الدموية، وكلها عوامل لها تأثير إيجابي على الشعر.

*دور الحمل:                                                                    ومن المعتقد أيضاً أن الشعر في العادة يتأثر بصورة إيجابية بالحمل. إذ لا يحين الثلث الأخير من فترة الحمل، حتى يكون التراكم المستمر للهورمونات في جسم الحامل قد بلغ ذروته، مما يخلق بيئة مثالية لنمو الشعر. ولكن بعد الوضع أو أثر انتهاء مدة الرضاعة، يحدث انخفاض شديد في إنتاج الهورمونات، وبعد ذلك بثلاثة أشهر يحدث تساقط واضح للشعر.

*دور الهورمونات:                                                              إن معظم أنواع الهورمونات تؤثر على الشعر. ولكن هنالك نوعان يفوقان سواهما فيما يتعلق بتنظيم نمو الشعر هما الأستروجين (الهورمون المؤنث) والأندروجين (الهورمون المذكر)، وأقواها جميعاً من هذه الناحية هو التيستوستيرون. وبوجه عام فإن هورمونات الأندروجين هي عدو جلدة الرأس. ومع أن هذه الهورمونات تزيد نمو شعر البدن والوجه، ولكنها تعرقل نمو شعر الرأس. أما الأستروجين فهو صديق لشعر رأس المرأة، لأنه يشجع الفروة على إنبات الشعر.إذن فليس مدهشاً القول إن أشد وأضعف الأحوال ذات التأثير على الشعر مرتبطة بالتقلبات الهورمونية التي تطرأ على الجسم في مراحل حياته.                                                                فعند البلوغ مثلاً يتحول الشعر من طور النعومة التي تلمس في شعور صغار الأطفال إلى طور النضج في حوالي الثالثة أو الرابعة من العمر. ولكنه يزداد قوة في سن المراهقة. إذ يزداد قطر قصبة الشعرة، ويزداد مقدار توتر الشعر. ويمر الشعر في هذه المرحلة من العمر بأطول فترات نموه التي تمتد ثلاث سنوات أو أكثر. ثم يتساقط وتهجع منابته قليلاً قبل أن تعود إلى إنتاج شعر جديد. وسن المراهقة هي أيضاً السن التي تقع فيها أقصر فترات هجوع منابت الشعر وأن تتعدى هذه الفترات ثلاثة أشهر أو أقل. وهذا معناه أن طول الشعر على الفروة يبلغ أقصى مدى له. كما يزداد نعومة وبريقاً، ولكن فترة البلوغ تحدث في الجسم فورة يسيرة في هورمون الأندروجين (وهو القوة المحركة وراء ظهور حب الشباب وتساقط الشعر). فكيف لا يعاني شعر الرأس من هذه الزيادة؟ إن للأندروجين تأثيراً عاماً يحدث البناء. فقليل من هذا الهورمون المذكر عند المرأة قد يسبب خشونة الشعر. ومما لا يختلف فيه اثنان أن للهورمونات آثاراً متباينة على الشعر في مختلف مراحل العمر.     إن تراجعاً يسيراً في خط الشعر فوق الجبهة في أواخر سن المراهقة هو شيء طبيعي. فمثل هذا التراجع يحدث عند 96% من الرجال، و 80% من النساء. وهو ليس بدء مرحلة الصلع.                       وبعد دفقة النمو التي ترافق فترة المراهقة، (وتقدم ذلك أو تأخره يعتمدان على الوراثة)، تتقاصر مرحلة نمو الشعر، وتطول مرحلة الهجوع مع كل دورة كاملة. فالشعر الذي كان يبلغ طوله تسعين سنتيمتراً مثلاً، لا يعود ذلك الطول يتعدى خمسة وسبعين، أو ستين، أو خمسة وأربعين سنتيمتراً. وتضمر الشعرة نفسها ويخف لونها. وخفة لون الشعر ما تزال أسبابها سراً من الأسرار، فهي ليست كالشيب المعروفة أسبابه.                                    أما أن يعتبر ذلك من الأنباء الطيبة أو السيئة، فذلك يعتمد على نوع الشعر الذي بدأت المرأة حياتها به.

 

 

 


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919281618
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة