صيدا سيتي

البزري: الطبقة السياسية الحاكمة تدير ظهرها للناس مسيرة شعبية باتجاه احياء صيدا القديمة المكتب الطلابي للتنظيم الشعبي الناصري يوجه التحية إلى طلاب الانتفاضة العابرة للطوائف إذا دقت علقت صيدا تشارك ساحات الثورة وداع شهيدها - 3 صور جمعية المقاصد - صيدا استنكرت الإساءة للرئيس السنيورة مذكرات توقيف بحق 51 شخصاً بأحداث استراحة صور - صورتان للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة للبيع شقق في صيدا وكفرجرة والقرية + أراضي مفرزة في ضواحي صيدا + فيلا في كفرجرة اختتام برنامج صياغة المشاريع - صور الشهاب في الإنتفاضة: اللهم إصلاحاً وتذكيرا؟ مسجد الروضة يدعوكم إلى مجلس حديثي في قراءة كتاب: تهذيب السيرة والشمائل النبوية، مع الشيخ حسن عبد العال حماس والجهاد تقيما صلاة الغائب عن روح الشهيد القائد بهاء أبو العطا وشهداء غزة في مخيم عين الحلوة - 5 صور من وجوه الانتفاضة: ثورات الحاج قبلاوي الأربع وأحفاده الأربعين اصطدام سيارة بواجهة شركة تجارية بصيدا للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين للبيع شقة في شرحبيل طابق أرضي مساحة 180 م مع تراس 100 م صالحة لتكون شقتين نقابة العمال الزراعيين تدعو للانسحاب من الحراك بعد تسييسه الطريق عند تقاطع ايليا ما زالت مقفلة الرعاية تطلق المرحلة الثانية من حملة صيدا تتكافل - الأدوية المزمنة

كرم السكافي: صعاليك متناحرة

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 06 آذار 2014 - [ عدد المشاهدة: 7005 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم كرم محمد السكافي:
مذهب التطور بتأثير التحول يدفع بالكثيرين للإنحياز إلى القوة و إعتناق التناحر ، هي العادة و قد تؤثر في التركيبة أو في الأغلب هي التركيبة القائمة وإنها لقادرة مع بعض التهذيب و التغيير البسيط أن تتحول إلى عادة ، فهذه الدواجن و كذا البط و مثلهم النعام طيور بالخلقة لكنها شواذاً لا تطير . الخلد مثال آخر، في باطن الأرض معاشه له عينان بارزتان لكنه فاقد البصر . إنها الحاجة و الكفاية و تأثير الطبيعة تتداخل معاً لضمان البقاء و مواجهة أسباب الإنقراض.
بالعودة إلى شريط الأحداث في بلاد العرب و في سوريا تحديداً ، فإنك ولابد ستلحظ تغيراً صريحاً في مسارات التسوية و تلمس تبدلاً واضحاَ في مواقف اللاعبين الدوليين كما الإقليميين كل حسب مصالحه و وفق ما تمليه عليه التطورات الميدانية في ساحات المعارك و ميادين القتال ،أضف إليها البروز المستمر لمعطيات طارئة شكلت و ستشكل حالات شاذة تستطيع و بالتحول النشوئي إلى الإنقلاب على المعادلات القائمة و إفراز قوى جديدة تمضي مؤثرة تدرك غايات أخرى مختلفة تصبح الأولى معها غير ذات قيمة أو فائدة. تلك الأمور و غيرها أعادت لبنان إلى حال الفراغ و الركود التي لم يخرج منها أصلاً منذ قيامة متصرفية جبله في الربع الأول من القرن العشرين و أبقته أسير حالة متحركة متقلبة متمددة متقلصة و مغلقة أحياناً تطفوا على سطحه بين الحين و الأخر فكرة تصريف الأعمال ، تلك التي تبنتها في السابق قوى مؤيدة أو داعمة ، متورطة أم مورطة مع أنظمة و دول في حروبها تحت عناوين مختلفة ، لكنها اليوم أصبحت مطلب جماعي لمعظم القوى اللبنانية التابعة ، خصوصاً و أن صرخات النأي بالجمهورية عن الصراعات بحت و ما عادت تسمع ، فالأصل من الحرب عندهم تحقيق المكاسب وتوزيع المغانم و لا مكان فيها لوهم النصر أو حقن الدماء.
الأمور ذاهبة ، و بعد فشل الجينفات كلها السابقة و اللاحقة ، إلى مزيد من القتال و التقاتل ، إلى مزيد من الدماء و الصراخ ، إلى التشرد و العاهات ، إلى الكثير من الخراب ، البطالة و الأمراض ، إلى العديد من المشكلات الإجتماعية و الإقتصادية ، إلى أزيز الرصاص و إحتدام المعارك ، لكن هذه المرة بأمر من الداعين إلى المؤتمرات الخاوية ومن مصممي الطاولات الحوارية الفولكلورية الفارغة ، العظمى منها و الصغرى مدعمة بصعاليك متقاتلة، ومن أمكنة حسم المنافسة ، خاض القتال الأخير على الحلبة و حاز على لقب الطرف الثاني إلى جانب الثابت (إلى الأبد ). الكل يحشد ما أمكن لحسم المنافسة ، ينظم صفوفه و عتاده ، يقوي تحالفاته ، يمتن علاقته ، يبحث عن مصادر إمداده ، يثبت مؤيديه من بقي منهم و من أرغم على البقاء لحسم المعركة .
الزهرة التي تلقحها الريح العابرة أوراقها باهتة لكنك سورية زاهية أزهارك ألوانها جاذبة لحشرات الكون الواهنة. تلك هي الحقيقة و المراهن على الثورة خاسر فهذا ليس زمانها ، العقل أضناه التعب والفكر تاه من كثر الجهل ،الامر مال صوب التعصب و المنطق لم يقدر له النجاة ، الحكمة منعزلة في إحدى زوايا متحف تاريخ الفكر العربي الإسلامي بإنتظار من يقوم بإستحضارها . إلى ذلك حين أستودع الله الأوطان العربية الحبيبة و شعوبها الطيبة الحالمة .




 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917560105
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة