صيدا سيتي

بلدية صيدا إستضافت دورة تدريبية حول الإدارة البيئية مريض "مستشفى صيدا الحكومي" مصاب برشح وليس "كورونا"! صيدا: نجاة عائلة من 5 أفراد من حريق التهم غرفة نومهم! ما حقيقة التثبت من إحدى الإصابات بفيروس "كورونا" في بلدة عين المير؟ السعودي حيا روح شهيد صيدا والوطن المناضل معروف سعد ويافطات من بلدية صيدا الرعاية تستضيف الصحافي قاسم قصير للحديث عن الوضع اللبناني بعد 17 تشرين صيدا: نقل حالة تعاني أعراضاً مشابهة لـ"الكورونا" الى مستشفى رفيق الحريري إخماد حريق منزل صلاح حجازي في بناية الجمال بالقرب من مستشفى حمود الجامعي
  • صحة جعجع: الحقيقة الكاملة South Lebanon takes coronavirus precautions "ثورة الجياع" مسيرة غضب في صيدا... ولقاء بين "الحريري" و"الجماعة" يطوي "القطيعة" New ways to cook eggs لماذا اكتسب نظام الكيتو هذه السمعة السيئة؟ "ماستر كارد" تعتزم إضافة 1500 وظيفة في أيرلندا في السنوات الـ 5 القادمة تصفيات اسيا: غزارة الثلاثيات تمنح لبنان فوزاً سهلاً على البحرين سفينة التنقيب عن النفط تصل المياه الإقليمية الثلاثاء مهمة صعبة بانتظارها.. من هي السفيرة الأميركية الجديدة في بيروت؟ إختتام دورة لغة الجسد وتعابير الوجه "قوة التأثير والإقناع" مع المدرب إبراهيم الحريري بلدية صيدا عممت برنامج اللقاء الطارىء غدا حول تداعيات فيروس الكورونا وسبل الوقاية منه

    الشيخ جمال شبيب: من الرخص الشرعية في أيام الشتوية

    أقلام صيداوية - السبت 14 كانون أول 2013 - [ عدد المشاهدة: 8329 ]
    X
    الإرسال لصديق:
    إسم المُرسِل:

    بريد المُرسَل إليه:


    reload

    بقلم الشيخ جمال الدين شبيب:
    في فصل الشتاء تشتد الحاجة إلى بعض الرخص التي شرعها الإسلام بسماحته ويسره ففي الشتاء يرخص للمسلم أن يمسح على الجوارب درءاً للمشقة ، يوما وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليها للمسافر، بشروط مبينة في كتب الفقه.
    كما يرخص للمسلمين الجمع بين الصلوات وقت اشتداد المطر وحدوث البلل أو الوحل أو البرد، وإن حدثت مشقة في الاجتماع للصلاة جاز للمرء أن يصلي في بيته لقول ابن عمر رضي الله عنه: كان النبي عليه الصلاة والسلام ينادي مناديه في الليلة الباردة أو المطيرة: (صلوا في رحالكم)، وإن كان الأمر ميسرا في زماننا ولله الحمد فالطرق معبدة والسيارات متوفرة والمساجد قريبة، ولكن هذا من يسر الإسلام وسماحته.
    والرخصة ـ عباد الله ـ سعة وتسهيل متى ما تحققت شروطها، والأولى بالمسلم أن يتحرى الوسطية فلا يتساهل بالأخذ بها ويخرج الصلاة عن وقتها فالصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا دون تحقق لمبررات الرخصة، ولا يتشدد تشددا يسبب المشقة على المسلمين.
    ومما يعتني به المسلم في الشتاء إسباغ الوضوء وإتمامه، فلا يعجله الشعور بالبرد عن إكمال الوضوء لأعضائه وإتمامها، بل إن ذلك الإتمام والإسباغ وقت المكاره هو مما يكفر الله به الخطايا، والمكاره تكون بشدة البرد أو الحر أو الألم، فيحتسب المسلم تلك الشدة وهو يتوضأ بأنها من مكفرات الخطايا ورافعات الدرجات.
    يقول عليه الصلاة والسلام: ((ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟)) قالوا: بلى يا رسول الله، قال: ((إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط)).
    نسأل الله تعالى أن يعمنا بفضله ويكرمنا بنعمته ويمن علينا بعافيته، فهو الجواد الكريم.


     
    design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
    تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
    مشاهدات الزوار 924977646
    الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة