صيدا سيتي

مسيرة بحرية صيداوية تضامناً مع بيروت... وارتفاع عدد الإصابات بـ"كورونا" في "عين الحلوة" قدرة مرفأ صور على مساندة "بور بيروت" محدودة مدير قسم الصحة في الاونروا: الامور اصبحت في مرحلة حساسة بعد تسجيل اصابات عدة في مخيم عين الحلوة "الأنروا": 15 إصابة جديدة بكورونا بين اللاجئين في المخيمات وخارجها إخماد حريق هشير كبير امتد بين القرية ومجدليون مستشفى الهمشري في صيدا: 8 حالات ايجابية من فحوصات مخالطين لاحد مصابي عين الحلوة وجميع فحوصات المخالطين للمصاب سلبية مطلقو النار على المعتدين على المفتي الحبال سلموا أنفسهم تجاوباً مع مساعيه الحريري تتابع مع الأنروا تطورات "كورونا " في مخيم عين الحلوة اقفال محطة لمعالجة وتكرير وتوزيع المياه في صيدا وضبط 156 دزينة معجنات فاسدة تعميم من المالية يمنع بيع العقارات ذات الطابع التراثي والتاريخي محمد يوسف إبراهيم في ذمة الله مباراة في لعبة الميني فوتبول بعنوان: "لبيروت" مسيرة مراكب في بحر صيدا تحية وفاء لعاصمتنا بيروت بمشاركة النائب الدكتور أسامة سعد اجراء 45 فحص PcR لمخالطين في مخيم عين الحلوة مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية للبيع صالة عرض في موقع مهم في صيدا حلق وطير مع K NET في صيدا وضواحيها بأسعار وسرعات تناسب الجميع للبيع شقة طابق أرضي - غرفة نوم وتوابعها - في جادة بري قبل مسجد صلاح الدين

الشهاب: إعترانا الخوف والعجز حين فسدت أخلاقنا؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
Posted by Saida City on Saturday, August 1, 2020

 

أعالج في هذا المقالة أخلاقنا، وأقصر البحث على المساوئ والعيوب منها، كما لمستها في الجماعات والأفراد والمؤسسات، وسيرى إخواني أن ليس لي فضل أو نتاج في هذه المقالة، إنما هي نظرات جمعتها في هذه الصفحة؟.

 

وأودَّ في بادئ الأمر أن أقررَّ بأن الأمة التي لا تتفهم عيوبها لا تهتدي إلى شفائها، وأن من المؤسف المخجل أن نضيف إلى عيوبنا الكثيرة عيب الغرور، وأن ندخله على العاطفة والإحساس، فننتحل القوة والعظمة وما إلى ذلك مما نمتلك به شعور العامة؟

 

ثم أريد أن أمهدَّ لهذه المقالة بملاحظات عامة يقتضيها البحث؟ ذلك أنه من الثابت المقرر، أن رقي وإنحطاط، وذل ورفعة الأمم منّوط بتطور أخلاقها، ومشاعرها، وإحساساتها، وأن تأثير العقل ضعيف في تكوين الجماعات والشعوب والأدلة التاريخية على هذا كثيرة متضافرة.

فالأمم لم تنحط مداركها ولم تضعف في قواها العقلية، بل فسدت أخلاقاً فأصابها المرض؟ وإعتراها العجز؟ وسقط مجدها؟ عندما فقدت أخلاقها؟ وفقدت السيادة نتيجة حب السيطرة وأحب تسلطاً حين أسيء إستثمارها.

 

وقبل أن أعود إلى أصل البحث أريد أن ألفت النظر إلى أنني لم استقصِ في هذه المحاضرة جميع العيوب والنقائص، وإنما اقتصرت على المهم الظاهر منها وأبتدئ بالعيب الخطر في حياتنا، وهو ضعف وإضطراب الخلق، وتفرق الكلمة، وتخاذل الرأي، والسبب في هذا على ما أرى أنه في عملنا أنانية، ورياء، وخداع، وطمع في سبيل المنفعة الخاصة، كل منَّا يستأثر بالربح كله والشهرة كلها، والتقدير كله، ولهذا بدا النقص، وظهر العيب، على تفاوت في العقيدة وإختلاف في الخلق؟

 

وهذا نوع من التخاذل، وهو عدم الثبات من أخطر العيوب التي تلابس حياتنا، وأشدها ضرراً تنتهي إلى نتيجة مؤسفة مؤلمة، كأن الحياة ما وجدت – لنا - إلاَّ لنموت؟

 

ويعود السبب إلى وهن الإيمان ونقصه، والولوع بالمظاهر كالأنانية والأثرة حيث الصدمات توصل اليأس إلى نفوسنا سبيلا. وإلى غير ذلك من المفاسد؟ نتيجة التربية الفاسدة في المنزل، والمدرسة، وعدم الثقة في كل شيء، في بيت العائلة، ومدرسة التلميذ، ومحل التاجر، والمؤسسات؟.

 

أَلا تجدوا أن المؤسسات إتخذت صنفاً من الموظفين للمراقبة والتفتيش والتحريَّ لأنها لا تثق بوفاء البعض؟ ولا بأمانتهم؟ ولا بإخلاصهم؟ وكلَّ مثل هذا في محلات التجار؟ وإنك لترى عند بعض التجار الغشّ، ولا تركن لمعاملتهم؟ مما يربك الأمل؟.

 

وهو كما قلت نتيجة لهذه التربية الفاسدة في المنزل، او في المدرسة، هذه التربية التي تقوم أكثرها على الخمول والصرامة؟ والجري مع الهوى والإعتياد على الكذب، ونحن نلمسه مع الأسف حتى في الطبقة التي نصفق لها وهي تتنكر لنا؟ وقد يكون في هذا مبرراً بعض التبرير؟؟ عما في وسطنا الساذج الأميّ الجاهل الذي يؤخذ بالصور والألوان و ولوعه بالمظاهر؟ وهذا مما يبنى على مثل هذه النفوس المريضة السقيمة.

 

فالأخلاق يا ناس؟ الأخلاق أولاً وثانياً وثالثاً.. الأخلاق لا ترهبها صروف الدهر ونوازل القضاء.

 

@ المصدر/ المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 

 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 936905198
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة