صيدا سيتي

العثور على الغريق قبالة شاطىء صيدا ومحاولات لانعاشه أسامة سعد: الحكومة ومجلس النواب غائبان عن قضايا المواطنين وهمومهم للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان "الطاقة" أصدرت تسعيرة المولدات الخاصة عن شهر أيار: 330 ل.ل. عن كل كيلواط ساعة صيدا: إجراء فحوص الـ"PCR" للسوريين عناصر إطفاء سرية صيدا أخمدوا حريق محرك سيارة وآخر شب بقصب وهشير مجلس النواب تبنى بالإجماع طرح النائب بهية الحريري تخصيص التعليم بـ300 مليار ليرة لمواجهة تداعيات كورونا لقاء التجمع الإسلامي الصيداوي‎ وزارة الصحة: تسجيل 7 إصابات جديدة بكورونا وارتفاع العدد الإجمالي للحالات إلى 1168 تشكيلة صيف 2020 عند سولديري زين اليمن - تشكيلة مميزة، وأسعار مميزة جدا - الدولار عنا ب 2000 ل.ل. اعتصام طلابي في صيدا رفضاً للعفو عن العملاء حرق العلم الإسرائيلي بإعتصام في صيدا رفضا لقانون العفو العام «كارتيل» المدارس يناور: فلتدفع الدولة! تفرغ «اللبنانية»: لا ثقة بين وزير التربية وإدارة الجامعة أوساخ بدل الأسماك في شِباك الصيادين... مَن يرمي النفايات في بحر صيدا؟ (صور وفيديو) - النهار صرخة عمّال غبّ الطلب في الجنوب: "بدنا مساعدة مالية" "أم محمد" تجمع الخردة والبلاستيك: أريد دفع إيجار "شبه بيت" الحاج محمود عبد الله أبو هدوي (أبو عبد الله) في ذمة الله عناصر اطفاء سرية صيدا اخمدوا حريق أشجار بالقرب من أبنية اطلاق نار بالهواء بالشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة

صعوبات لتحديد أماكن "المطامر" جنوبا و"الناعمة" يريح "الكوستابرافا"

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 08 تشرين أول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
صعوبات لتحديد أماكن "المطامر" جنوبا و"الناعمة" يريح "الكوستابرافا"

لم ينته بعد البحث عن مواقع ​المطامر​ المفترضة لحلّ ​أزمة النفايات​، ويبدو أن المعنيين في اختيار وتحديد المواقع يشعرون بفائض الوقت، لذلك لا تزال المفاوضات جارية مع البلديات والجمعيات والأهالي، والتي تخوضها الأحزاب، كلّ بحسب موقعها في المناطق، ففي الجنوب مثلا، يخوض الفريق الشيعي، ​حزب الله​ و​حركة أمل​ مفاوضات صعبة لتحديد الأمكنة الأمثل للمطامر.

 

اقترحت وزارة البيئة ضمن خطّتها نهاية شهر آب الماضي اكثر من منطقة جنوبية لإقامة المطامر، في بصفور-أنصار، الكفور، المروانيّة، برعشيت وشقرا. في 17 أيلول إجتمع المعنيّون في هذا الملف، مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في حركة أمل ​بسام طليس​ ومسؤول العمل البلدي في حزب الله سلطان سعد، وتم الاتفاق على انطلاق الحوار مع البلديات واتحادات البلديات المعنية، واقتراح تصوّر عام يُرفع للقيادة السياسية للفريقين خلال 15 يوما.

 

يؤكّد طليس أن المشاورات لا تزال قائمة، تحت سقف "موافقة" الاهالي، مشيرا في حديث لـ"النشرة" الى أنّ رئيس المجلس النيابي ​نبيه بري​ كان واضحا بأنّ أيّ قرار لا يحظى بموافقة الأهالي لا يمكن أن يمرّ، لذلك فإنّ الامور أخذت وقتها. ويضيف: "الجميع يتحمّل المسؤوليّة في هذا الملفّ، والنقاشات لا تتعلق بالجنوب فقط، بل إنّ الحركة والحزب يقومان بجهد للاتفاق على مواقع المطامر في كل المناطق التي يتواجدان فيها".
وبحسب ما علمت "النشرة" من مصادر مطّلعة فإن الوصول الى الخواتيم لم يكن يسيرا كما كان يتوقع المجتمعون، اذ لم تكفِ مهلة الـ15 يوما التي مُدّدت على وقع الاعتراضات، من قبل الأهالي والبلديات كما حصل في الكفور، وبصفور-أنصار، مشيرة الى أن المحاولات لم تتوقف وبوادر الاتّفاق تلوح في الأفق، مشددة على أن بعض الاقتراحات سقطت ومنها مثلا إقامة مطمر في بصفور، وبعض الاقتراحات لا تزال تُبحث وتمّ قطع أشواط مهمة فيها، ومنها اقتراح المطمر في الكفور-تول، في عقارات قريبة من معمل الفرز.

 

وتكشف المصادر أيضا عن هناك اقتراحات جديدة بشأن مطامر في قضاء النبطية، منها مثلا اقتراح "أرنون"، ولكنها لقيت معارضة كبيرة من المصلحة الوطنيّة لنهر الليطاني، مشيرة الى أن أحدا من الأحزاب في الجنوب او البلديات أو الاهالي يريد إقامة مطمر يؤثّر على المياه الجوفية او مياه النهر.

 

ليس الجنوب وحده من يعاني من أزمة النفايات، ولو أنه من أكثر المحافظات تضررا جرّاء المكبّات العشوائيّة، وكما في الجنوب كذلك في غير مناطق، بدأت تتبلور وجهة المطامر الجديدة-القديمة، اذ تكشف المصادر أن مطمر "الناعمة" سيعود للعمل مجددا لنفايات الشوف وعاليه حصرا، وهو الشرط الأساسي الذي سيطرحه الحزب الاشتراكي للموافقة على إعادة فتحه، الأمر الذي سيساهم بتخفيف الضغط عن مطمر ​الكوستابرافا​ الذي سيستقبل نفايات بيروت والضاحية، تمهيدا لاعتماد المحرقة.

 

وتضيف المصادر: "اذا تم افتتاح مطمر الناعمة مجددا فسيكون ​اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية​ قد نجح بإطالة عمر "الكوستابرافا"، فهو كان قد أشار سابقا الى أن استقبال الكوستابرافا لنفس كميات النفايات التي تأتيه من بيروت والجبل سيُتخمه خلال أشهر قليلة، بينما اليوم وبحال انتقلت نفايات الجبل الى مطمر الناعمة فإن ذلك سيطيل عمر الكوستابرافا الى ما بين 30 حتى 36 شهرا".

 

في الساعات الماضية طلب وزير البيئة ​فادي جريصاتي​ من السلطة السياسية تقديم المواقع التي تريدها لتحويلها الى مطامر صحيّة، لانّ هذا الامر هو بداية أيّ حل، ولكنّ المشكلة التي يعلمها الجميع ليست بالمطامر الصحّية إنما بانعدام ثقة الناس بهذه الدولة، والتخوّف من تحوّل "المطمر الصحي" الى مكبّ عشوائي بعد الاستعمال.

 

@ المصدر/ ​محمد علوش - خاص النشرة


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931559576
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة