صيدا سيتي

مصدر مقرّب من بهاء الحريري: لا للفدراليّة "أمل" على "خطّ الوساطة" مجددا... لتفعيل "هيئة العمل المشترك الفلسطيني" في لبنان إخماد حريق برادي خارجي داخل شرفات منزلين في مشروع الحاج اسماعيل في الاسماعيلية حجازي لخدمة الردياتورات والرزفورات: تصلح وتركيب وتنظيف مع فلاشينغ لجميع أنواع السيارات أطماع الشركات تقلّص المعروض: لا أزمة بنزين حرب المالكين والمستأجرين: الأسوأ لم يأت بعد معالجات «عالقطعة» للأقساط... و«كارتيل» المدارس يحيّد الموازنات "إزرع في صيدا" مبادرة شبابية لمواجهة الجوع... ومشروع "نأكل ممّا نزرع" في الشرحبيل جريحان في انقلاب سيارة على طريق صيدا جزين بلدية الصرفند: سنحاكم المحطات التي تقفل ولديها مخزون محروقات بحجة الإحتكار تجمع الشركات المستوردة للنفط: سنوزع البنزين والمازوت على المحطات كالمعتاد بدءًا من الغد تكثيف الإجراءات على طول الشاطئ والمسبح الشعبيّ في صيدا والبلدية تُنبِّه (صور) نقابة المحررين تنعى الزميل غسان حبال إخماد حريق هشير خلف ثكنة زغيب إخماد حريق بستان زيتون في مجدليون وزارة الصحة: 29 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة الإعلامي غسان أنيس الحبال في ذمة الله غسان حبال .. لن أقول وداعاً! أجمل وأروع تشكيلة صيف 2020 عند محل ليمار وأسعارنا أرخص من غيرنا للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان

تيار الفجر: المنطق السياسي والقانوني لإعادة العميل عامر الفاخوري الى لبنان يدوس على جراحات أهلنا ومقاومينا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 16 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا ينبغي أن تشكل عملية دخول العميل عامر الياس فاخوري الى لبنان مفاجأة لأحد من الناس أو القوى السياسية ، لأنها ليست عملية معزولة عن سياقها المندرج والمستند الى منطق سياسي تم التعبير عنه جهارا نهارا وفي أكثر من مناسبة ومن على أكثر من منبر . وتتخذ هذه العملية بعدها القانوني المتميز الذي يدوس على جراحات وآلامات أهلنا ومقاومينا الذين قدموا الغالي والنفيس في مواجهة الإحتلال الصهيوني الغاشم.

 

وقد ترجم هذا البعد القانوني من خلال ما نسمعه من تعليل وتبرير وتسويغ تشريعي مدعم بالمواد والفقرات التي باتت أقرب الى العربدة الوطنية والقانونية المهينة للتاريخ المقاوم للشعب اللبناني الأبي . ولا ينبغي في هذا السياق أن نتفاجأ بوجود أسماء لامعة في عالم العمالة في بيوتهم وقراهم وهم يستثمرون أموالا طائلة من التعويضات المدفوعة لهم من السلطات الصهيونية التي حاولت تعويض هؤلاء على سني خدمتهم الإجرامية الشائنة للصهاينة.

 

إن عامر الياس الفاخوري ومن سبقه من العملاء في العودة الى أرض الوطن ، وما سبقهم من تمهيدات سياسية  وقانونية يمثل خللا كبيرا في الكفاءة الوطنية للعديد من أهل السلطة الذين يغلبون ما يمكن تسميته زورا وبهتانا مصالح طائفية على القضايا الوطنية الكبرى .مع ملاحظة أن ما يميز قضية عامر الياس الفاخوري عمن سبقه من عملاء حصلوا على "حق العودة " الى لبنان ، هو هذا المستوى الرفيع من الوقاحة الخيانية الواضحة التي تستفز المشاعر الوطنية وتسبب الأذى المعنوي البالغ للمقاومين الأبطال الذين نحيي وقفتهم البطولية اليوم في معتقل الخيام الذي يبقى شاهدا على وحشية المحتلين وعملائهم كافة.

 

@ المصدر/ تيار الفجر 


دلالات : تيار الفجر
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931822097
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة