صيدا سيتي

الأرصاد الجوية حذرت من تطاير اللوحات الإعلانية والواح الطاقة الشمسية: الثلوج تلامس ال 600 متر الأربعاء حراك المتعاقدين ولجنة متعاقدي الأساسي: لا مشاركة بتحركات نهار الاثنين رابطة موظفي الإدارة العامة مددت الإضراب مع عدم الحضور الى مراكز العمل لغاية مساء الجمعة 17 شباط جريحان نتيجة ممارسة رياضة كرة القدم في صيدا ثلاث إصابات نتيجة حادث سير فجراً على الأولي اتحاد نقابات عمال ومستخدمي لبنان الجنوبي دعا الى وقفة الأربعاء المقبل في صيدا انفاذا لقرار الاتحاد العمالي العام إنارة شوارع تعمير عين الحلوة بالطاقة الشمسية: مبادرة تنهي معاناة السكان مع الظلام ساحات وحكايات صيدا - الحلقة السادسة - الكنز المدفون (يوتيوب) جمعية ألفة توزع دفعة من الألبسة على عدد من العائلات مستوصف الحريري الطبي و IYAMED pharma نظما حملة مجانية لفحص ترقق العظام للنساء القوى الأمنية أوقفت 7 صرافين غير شرعيين في صيدا سقوط جريح في مخيم عين الحلوة باطلاق نار نتيجة خلاف فردي وفد فرنسي زار بلدية صيدا لتبادل الخبرات جديد المولدات .. وزير الإقتصاد يفجر مفاجأة!! وزير الاقتصاد: سنُجبر السوبر ماركت أن يضع في كل يوم سعر الصرف على بوابّته ارتفاع أسعار الادوية بشكل مخيف والمواطن يلجأ لأدوية الاقليم والصيادلة يطالبون بـ"الدولرة" "السوبر ماركت" تعتمد الدولرة الاثنين.. وهذا ما يجب على المواطن معرفته بعد ارتفاعه مساء أمس.. كيف افتتح الدولار صباحاً في السوق الموازية؟ ​للإيجار شقة (مكاتب أو عيادات أو مؤسسة كاملة) وسط مدينة صيدا دورة إعداد مدرب / مدربة لياقة بدنية وكمال أجسام - ألعاب قتالية

أمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان: فاجعة غرق الزورق كارثة إنسانية تفوق الوصف

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

فجعت المخيمات الفلسطينية كما مناطق شمال لبنان، بكارثة غرق الزورق البحري قبالة شواطئ طرطوس السورية مع ارتفاع عدد الضحايا تباعاً، وقد تبين ان عدداً لا بأس به من اللاجئين الفلسطينيين من مخيم نهر البارد من بين الغرقى الذين وحدتهم محاولة الهروب من الفقر المدقع واليأس في ظل الازمة اللبنانية الخانقة.
وأعلنت سفارة فلسطين في لبنان تشكيل خلية عمل مشتركة بين سفارتي دولة فلسطين في بيروت ودمشق لمتابعة الوضع الناتج عن غرق الزورق، مؤكدة ان بين الغرقى عدداً من ابناء الشعب الفلسطيني في لبنان، وتولى السفير الفلسطيني اشرف دبور الاتصالات لتسهيل عمليات نقل الضحايا والاطمئنان على الناجين وتوفير كل حاجاتهم الضرورية.
وأبلغت أوساط فلسطينية «نداء الوطن» ان من بين الغرقى أكثر من 15 فلسطينياً من مخيم نهر البارد شمال لبنان وحده، يتوزعون على عائلات عبد العال، وهبة، اسماعيل، حسن والسعيد، في وقت لا يزال مصير عدد من المهاجرين مجهولاً، وسط تضارب الانباء عن غرقهم حيناً ونجاتهم احياناً.
وأوضح أمين سر «اللجان الشعبية الفلسطينية» في مخيم نهر البارد ابو ماهر غنومة لـ»نداء الوطن»، انه تم تشكيل خلية طوارئ ميدانية الى جانب السفارتين الفلسطينيتين في لبنان وسوريا، وانقسمت الى قسمين، الاول غادر الى سوريا مع الاهالي للتعرف على الضحايا وتفقد الناجين والوقوف الى جانبهم، والقسم الآخر بقي في المخيم من اجل بلسمة جراح اهالي المنكوبين وتزويدهم بالاخبار اولاً بأول، موضحاً ان الانباء التي تتوارد كارثية وهناك احتمال بارتفاع الاعداد.
ووفق وكالة الأنباء السورية «سانا» أنّه في «حصيلة غير نهائيّة، بلغ عدد ضحايا غرق المركب 73 شخصاً، بينما عدد الّذين يتلقّون العلاج في مشفى الباسل 20 شخصاً، وقد انطلقت من مخيمات الشمال فرق الاسعاف من جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني والشفاء للمساهمة في عمليات اجلاء الضحايا والناجين وسط تنسيق مشترك فلسطيني – سوري ولبناني».
وأظهرت صور وفيديوات على مواقع التواصل الاجتماعي هول الكارثة الانسانية حيث تطفو بعض الجثث على سطح مياه البحر، وتقوم فرق الانقاذ السورية بسحب الغرقى ومساعدة الناجين، وقال أمين سر «اللجان الشعبية الفلسطينية» في لبنان عبد المنعم عوض لـ»نداء الوطن»: «ما جرى كارثة انسانية فوق الوصف، وانه على متن المركب أكثر من 170 شخصاً بينهم نساء واطفال، أي عائلات بكاملها»، مشيراً الى ان «الناس اختارت الطريق المر المحفوف بالموت هرباً من الجوع والفقر في ظل الازمة المعيشية والاقتصادية الخانقة وانعكاساتها على المخيمات بشكل مضاعف».
وتؤرق الهجرة غير الشرعية القوى السياسية الفلسطينية في لبنان، بعدما تحولت من فردية منذ سنوات الى جماعية ومنظمة ومكلفة معاً، هرباً من البؤس والحرمان بعدما حولت غالبية أبناء المخيمات عاطلين عن العمل وتحت خط الفقر المدقع، واللافت فيها انها تشمل عائلات بأسرها ومختلف فئات المجتمع بعدما كانت مقتصرة على جيل الشباب، ومن كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية وانها باتت تتم عبر القوارب البحرية بعدما كانت تعتمد طريق الجو، وانها اصبحت مكلفة اذ باعت عائلات هاجرت كل ما تملك من اجل دفع تكاليفها ومنها من نجح ومنها من فشل وعاد الى الصفر، ومنها من غرق ومات وتحولت أجسادهم طعوماً للأسماك في أعماق البحر، ناهيك عن وقوع الكثير فريسة لعلميات نصب واحتيال.
المصدر | محمد دهشة - نداء الوطن
الرابط | https://tinyurl.com/yc6spkuj


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 954677820
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2023 جميع الحقوق محفوظة