صيدا سيتي

خلاف على نصب ارجوحة في عين الحلوة قبيل عيد الاضحى ادى لسقوط 4 جرحى أسامة سعد استعرض الأوضاع اللبنانية والصيداوية منها مع المستشارة السياسية للمنسق العام لمكتب الامم المتحدة في لبنان بهية الحريري تتابع تطورات الوضع في عين الحلوة وتدعو الى وقف سريع لإطلاق النار السيدة ريم العطروني حازت على ميدالية MBE من جلالة الملكة اليزابيث الثانية مطلوب سائق ذو خبرة في مجال التسويق والتوزيع (Cash |Vvan) ضمن منطقة الجنوب بدك بيجامة ما في متلها بالبلد؟ ارتفاع طفيف في سعر البنزين بيان صادر عن دار الإفتاء في صيدا ما جديد البطاقة التمويلية؟ على اي سعر افتتح الدولار صباح اليوم؟ خبرٌ عن "موجة صراصير" في طريقها إلى لبنان.. هل الأمرُ صحيح؟ ما هو الموقف الواضح والصريح للمصارف وكيف ستُردّ أموال الناس؟ إستنفار فلسطيني- لبناني يواكب زيارة بايدن للمنطقة والحديث عن "الناتو الأوسطي" الأمم المتحدة تتواطأ لتوطين النازحين السوريين وتوجّس لبناني من توطينهم حالات تسمّم غذائي نتيجة سوء حفظ الأطعمة .. إخضرار بحر صيدا بسبب تلوّث "بحيرة القرعون"؟ لتشريج 10 دولارات على هواتفكم.. إليكم السعر الجديد كهرباء لبنان: إجراءات احترازية إضافية لتفادي الوقوع في العتمة الشاملة .. تشغيل معمل الزهراني بنصف قدرته توضيح من شركة تاتش حول بطاقات إعادة التعبئة وما يتم تناقله انها تلغي صلاحية الخط التي تمتد إلى سنة أضاحي العيد | صندوق الزكاة - صيدا للإيجار شقة مفروشة في الهلالية - صيدا | مساحة 300 متر | عقار مستقل مع تراس | 03428158

الشهاب: بقدر الكد تكتسب الألقاب والصفات والمعالي!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا لوم على رجل يتمنى الأماني ويسعى لها، ويجد في سيره إليها، ويتوسل بما يقدر عليه من الوسائل، بل ليس رجلاً من لا أمل له، ولا سعي، ولا بغيّة، ولا عمل، ومن الرجولة والشرف أن يكون للقلب شاغل يأمر بالمحاولة والكدح والتجلد للمتاعب في سبيل المطمح والمطمع، أما أن يمتّد الأمل إلى منزلة لا تعني بالوصول إليها، وتكتفي بزعم أنك أدركتها، فليس هذا من نعوت الرجال الذين يُكبرهم الناس ويجلونهم ويرفعون أقدارهم، وعجيب أن يكثر في هذا البلد أولئك الذين يدّعون ما ليس لهم من الأقدار وينتحلون المقامات التي لا تدركها قوتّهم ولا قوة لهم عليها؟.

في هذا البلد كثيرون يزعمون ويدعون الألقاب العلمية، ويجاملهم أصحابهم واخوانهم فيدعونهم بما اختاروا لأنفسهم من الألقاب، فهذا أستاذ، وهذا دكتور، وهذا مهندس، وهذا المعالي، وهذا فلكي.. وكلهم في الجهل سواسية...؟ ومن البلية أن يدعي علم الفلك دجالون يحتالون على السخفاء بما يسمونه التنجيم وما أبعد هذا وأقصاه عن الفلكيين أصحاب هذا العلم المهين؟! الذين جعلوا أسمه عنواناً للجهل والسماجة والتغرير، حتى لقد صار علماء الفلك يكادون يتبرأون من عملهم خجلاً من أن يظنهم الناس من أولئك النصابين الذين ينصبون أحابيل الخديعة للنسوان وأمثال النسوان من الأغبياء؟..

والعياذ بالله من الأستذة التي صارت نداء للمغرورين يتقارضونها ويتقاذفون بها فمن قرأ كتاباً أو كتابين وعرف أسماء ثلاثة أو أربعة من المؤلفين فهو عالم و.. أستاذ تقول له يا أستاذ كما يقول الحوذّي لإبن السبيل (يا معلم) وقد يتوقح بعضهم فيأبى إلاّ أن ينادي بيا دكتور، ويشيع أنه دكتور في الفلسفة وهو أميّ؟ أو دكتور في الأعمال والأقتصاد والمال.. ولو حاسبته على نصف دولار لحار ولم يدر كيف يقول، وما أكثر دكاترة طب الأسنان وما هم بغير متطببين كالحلاقين؟ ولو وقف الحدَّ عند هؤلاء في مجالسهم ومجامعهم لهان.

ولكن البليّة أن الدعوى –يدوي- لها صدى يتردد في نواحي البلد بما تنشره الصحف ترويجاً لتلك السخافة المنكرة، فما من مغرور رقيع بإنتحال الأدب أو السياسة إلا تدعوه الصحف التي تنشر هذيانه بالأستاذ (فلان) أو الدكتور (فلان) فالأساتذة والدكاترة اليوم في البلد أكثر من باعة الفول؟ وليس أشد من هذا البلاء العظيم؟ أليس قول (أستاذ) في هذه الحال كقول (معلم) بكسر الميم والدكتور بمعنى الغلظ؟

ولقد رأيت في الطريق رجلاً يبيع العطور المعروفة بالمنزول ويقولون له يا دكتور، وأعرف رجلاً يرمي نفسه على كتاب الصحف يحاول إرغامهم على أن ينشروا ما يكتب من السفاسف إذا لم تقل له يا أستاذ إمتعض وظهر الألم الذي في قلبه على وجهه، فكيف تشتهي النفس الدكترة أو الأستاذية وهما للجهال والحمقى من الناس ولا فرق بين أن تدعى يا دكتور (فلان) أو الأستاذ (فلان) بين أن يقال يا سيد فلان؟

أليس إدّعاء العلم كإدعاء الوجاهة اليوم في اللقب (بالبكوية) في مشارب (المقاهي) وغيرها.

نعم لمن تقول؟ ولمن تعيد؟ و لا نجاة لنا من شر هؤلاء المدّعين الألقاب؟ ولا خلاص لنا من جهلهم وفتونهم بإنتهالهم ما ليس لهم من تلك الألقاب؟

(ولا مؤاخذة من شي تاني)؟؟                                                                       

المصدر | بقلم المربي الأستاذ منح شهاب 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943532724
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة