صيدا سيتي

بعد ارتفاعه أمس.. على أي سعر افتتح الدولار صباح اليوم؟ رسوب في المخيّمات الفلسطينيّة: فتّش عن «الأونروا» ازمة البنزين تعود الى الواجهة.. هل بات رفع الدعم قريباً؟ تكتل في وجه اسامة سعد؟! حليب الأطفال مفقود... والأهالي يبحثون عن مرضعات بالإيجار تتراكم بشكل مقزز في الأحياء والشوارع .. النفايات في صيدا مشكلة مزمنة ومزعجة عود على بدء وحكاية إبريق الزيت... إزدحام أمام محطات الوقود في صيدا عام دراسي مُثقل بزيادة أقساط جنونية و"دولرة" وإضرابات خطوة واحدة تمنحكم 3 مليون ليرة بـ24 ساعة.. ما هي؟ حليب الرُّضَّع مفقود: اسألوا عن مصرف لبنان «الأزمة» في عيون اللبنانيين (ليست) واحدة أسامة سعد: إذعان أو قطع... كان ذلك تعسف كارتيل المولدات بحق الناس... وبقيت المرجعيات صامتة اندلاع حريق اعشاب كبير في الشرحبيل وآخر في حارة صيدا ترقبوا ما سيجري بسعر البنزين قريباً.. معلومة تهمّكم جميعاً! أزمة جديدة... وهذه تفاصيلها إصابتان نتيجة حادث سير مروّع عند مستديرة مرجان دولار "صيرفة" يرتفع اليوم.. كم بلغ؟ المطران الحداد في عيد السيدة: إرادة شيطانية تحرك لبنان أسامة سعد التقى وفداً من " تحالف وطني" والاتفاق على تعزيز التعاون والتنسيق للبيع صالتين عرض في موقع مهم بشارع رئيسي في صيدا

باسم الرب.. حكاية أسطول نرويجى من 60 سفينة حاصر مدينة صيدا

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - السبت 04 كانون أول 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تمر اليوم 04 كانون الأول ذكرى احتلال الحملة الصليبية الأولى لمدينة صيدا، فيما عرف تاريخيًا باسم حصار صيدا، والذى حدث في أعقاب الحملة الصليبية الأولى، حيث تم احتلال المدينة الساحلية من قبل قوات بالدوين الأول وسيجورد الأول ملك النرويج، بمساعدة من أورديلافو فالييرو، دوق البندقية.

والحملة الصليبية الأولى أولى الحملات العسكرية المنظمة التي شنها الغرب الأوروبى على ديار الإسلام بدعم ورعاية الكنيسة الكاثوليكية، وكان سببها الرئيسي المعلن هو نزع السيطرة الإسلامية على الديار المقدسة وإعادتها تحت جناح العالم المسيحي، بينما كان لها على أرض الواقع أهداف عديدة سياسية واقتصادية واستراتيجية واستعمارية، إلى جانب الهدف الديني.

وفي عام 1110 ميلادية، وصل أسطول نرويجي مكون من 60 سفينة إلى بلاد الشام تحت قيادة الملك سيجورد، وعند وصوله إلى عكا، استقبله بالدوين الأول ملك القدس، حيث قاما معا برحلة إلى نهر الأردن، وبعد ذلك طلب بالدوين المساعدة في الاستيلاء على الموانئ التي يسيطر عليها المسلمون على الساحل، وكان إجابة سيجورد أنهم "أتوا لغرض تكريس أنفسهم لخدمة المسيح"، ورافقوه للاستيلاء على مدينة صيدا، التي أعاد الفاطميون تحصينها عام 1098.

جيش بلدوين حاصر مدينة صيدا برا، بينما حصارها النرويجيون بحرا، وكانت هناك حاجة إلى قوة بحرية لمنع المساعدة من الأسطول الفاطمي في صور، ومع ذلك، لم يكن من الممكن صدها إلا مع وصول أسطول البندقية المحظوظ، سقطت المدينة بعد 47 يومًا.

عندما استسلمت المدينة، أعطى الملك بالدوين نفس شروط الاستسلام التى أدلى بها سابقا إلى أرسوف وعكا، سمح بمرور آمن لأولئك المغادرين، وسمح لبعض أفراد المسلمين بالبقاء في سلام، وبأمر من بالدوين وبطريرك القدس، جيبلين آرل، تم نزع شظية عن الصليب المقدس وأعطيت لسيجورد، وربوبيته صيدا تم إنشاء ونظرا ليوستاس جرينير، في وقت لاحق شرطي في مملكة القدس.

المصدر | محمد عبد الرحمن - اليوم السابع 

الرابط | https://tinyurl.com/2p8nxavc


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 945608607
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة