صيدا سيتي

وفد من الحزب - قطاع صيدا بحث مع المفتي سوسان في المستجدات جمعية المصارف أعلنت الاضراب العام رفضا لبعض القرارات والاستدعاءات القضائية بادر واحجز مكانك في بطولة أنطاليا الدولية بكرة القدم 2023 ​البرزي: الهزّة التي وقعت يجب أن تكون إنذاراً لنا للإستعداد ومعالجة موضوع الأبنية المتصدعة إصابة واحدة نتيجة حادث سير مع دراجة نارية مقابل القلعة البحرية لا تركنوا سياراتكم قرب هذه الأماكن سؤال إلى المسؤولين في شركة الكهرباء: لماذا يتم قطع الكهرباء عن صيدا؟ صيدا: توقيف صرّافين... لكن السوق السوداء لم تهدأ وزير التربية يعلن إقفال المدارس والجامعات! مركز بحنس: هزة جديدة في تركيا ظهر اليوم بقوة 7،7 درجات على مقياس ريختر شعر بها سكان لبنان كيف حُفر الفخّ لصيارفة السوق السوداء ومن يقف خلف تسريب "معلوماتهم"؟ كم بلغ سعر صرف الدولار صباح اليوم؟ السعودي معزياً: صيدا تواسي الشعبين التركي والسوري بضحايا الزلزال المدمر والفاجعة الإنسانية المؤلمة مدير عام مستشفى الهمشري يستقبل الفريق المصري الموفد من جمعية إغاثة أطفال فلسطين PCRF رئيس بلدية صيدا المهندس السعودي يعزي محافظ بيروت القاضي مروان عبود بوفاة والده ثلاثة ملفات ساخنة فلسطينية ساخنة في لبنان... وتغييرات قيادية في "الجبهة الشعبية" بهية الحريري تتابع مطلب اتحاد مجموعات الصيد البري تشققات ببعض الشوارع والمنازل في صيدا نتيجة الهزة الأرضية الاتحاد العمالي: ارجاء الاضراب الى 16 الحالي انخفاض في اسعار المحروقات

بسام حمود: الحل في لبنان لن يكون إلا بعد نضوج بعض الحلول الخارجية المعنية مباشرة بالواقع اللبناني

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

رأى المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود في حديث لـ"إذاعة الفجر"، أن هناك فريقاً سياسياً يحاول بشتى الوسائل وضع العراقيل بشكل دائم في وجه تشكيل أي حكومة بمعزل عن اسم الرئيس المكلف بهذه المهمة، مشيرا إلى أن هذه العرقلة تأتي من قبل طرف سياسي يدرك أن الحل في لبنان لن يكون إلا بعد نضوج بعض الحلول الخارجية المعنية مباشرة بالواقع اللبناني، وهو يستغل هذه الظروف من أجل تحقيق مكتسبات سياسية يحاول فيها تجاوز الدستور لتحقيق بعض البدع الدستورية والمكتسبات الحزبية والطائفية، وأكد حمّود أن هذا السلوك يدل على أن الطبقة السياسية في لبنان باتت بحاجة إلى إعادة شيئٍ من الشعور الوطني باتجاه هذا البلد لأنها حتى الآن لا تعيش الأزمة الحقيقية التي يعيشها وينكوي بنارها الشعب اللبناني على كافة المستويات، موضحاً أن الشعب اللبناني يعيش أزمة لم يسبق له أن عاشها في لبنان.

وقال حمود "إن السلطة والمنظومة الحاكمة تدرك أنها ليست أكثر من أدوات لقوى خارجية وتنتظر الإشارة من الخارح من أجل تشكيل الحكومة، في وقت لم تراع فيه واقع الشعب اللبناني".

واعتبر حمود أن واقع الرئيس المكلف نجيب ميقاتي لا يختلف عن واقع سلفه الرئيس سعد الحريري لأن القضية باتت واضحة "لا تشكيل للحكومة في لبنان"، مشيرا إلى أن كل المساعي التي يقوم بها الرئيس المكلف ستصطدم بعقبات معروفة وأخرى مستحدثة في ظل سعي بعض الأطراف إلى عدم التشكيل لكسب مزيد من الوقت بانتظار التسويات الخارجية.

على صعيد آخر، قال حمّود "إن الشعب اللبناني عليه أن يدرك أن المنظومة الحاكمة لا تفكّر بواقعه وبالمستوى المعيشي المتدني الذي وصل إليه"، مؤكداً على ضرورة وعي الشعب ورفضه لهذا الواقع الذي يعيشه وأيضاً المنظومة الحاكمة، وشدد حمود على أن الشعب لن يصل إلى مبتغاه إلا من خلال إصراره على التغيير وهو ما يتطلب مسؤولية عالية، "لأن قبوله لهذا الواقع المرير دليل على ضعف الوعي والإرادة في التغيير"، وأوضح حمّود أن التغيير يجب أن لا يكون من خلال صناديق الاقتراع فقط بل أيضاً من خلال تحركات يحميها الدستور لرفض عمليات الإذلال التي تقوم بها السلطة، وختم قائلاً "على هذا الشعب الذي ينكوي بسياسات هذه المنظومة السياسية الفاسدة الذي أوصلته إلى هذا المستوى المتدني على كل مستويات الحياة أن يقف في وجه هذه السلطة وأن يعمل على إسقاطها بكل الطرق المشروعة، وأن لا يعيد الكرة بانتخابها تحت عنواين طائفية ومذهبية ومناطقية".

المصدر | المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 954784037
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2023 جميع الحقوق محفوظة