صيدا سيتي

حريق داخل منزل في الشرحبيل صيدا والاضرار مادية ما بقا قادر تطعمي عيلتك؟ نحن معك "إيد بإيد سوا" ما تخجل تطلب لأن صيدا بتوحدنا للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء للبيع شقة طابق سادس بناء جديد - بناية دندشلي في صيدا - ساحة الشهداء حريق في كابلات الكهرباء في صيدا القديمة حي الزويتيني قرب حلويات حنينة حضانة Little Land: مستمرون بالرسالة السامية ولن نغلق أبوابنا الرعاية تنفذ مرحلة جديدة من مشروع كنزة الشتاء جريحان بحادث سير في البرامية صيدا البزري: وزير المالية يُشير إلى إنخفاض سعر صرف الليرة بدل العمل على إستعادة الأموال المنهوبة والمُهرّبة‎ الحريري يكرم البابا ويمنحه وسام الأرز الوطني انطلاق دورة صناعة الحلويات في جمعية المواساة مسابقة الروبوتات السنوية السابعة لنادي طلاب التكنولوجيا في جامعة رفيق الحريري أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة بغضون أسابيع.. وهذا شرطها للمساعدة القدرة الشرائية تقلصت بـ 34%: الترويج لوصفة انقاذية.. لكن على اللبنانيين التضحية! تحديد سعر الدولار عند الصرافين بـ 2000 ليرة: فقاعة إعلامية... وينشط السوق السوداء! تمديد غير شرعيّ في «الضمان الاجتماعيّ» المواد الغذائية والاستهلاكية: كل لحظة بسعر جديد! بعد 3 أشهر على خروجه من السجن "حارق السيارات" عاد لـ" هوايته " فأوقف مجدداً! "حراك صيدا": حكومة "الماريونيت" واللون الواحد... لن تمرّ 7 خرجين بمساعد صيدلي والارتقاء بالمجتمع مسؤولية الجميع

اميل خوري: شعار "انتظار صفير" يهدف الى إمرار مزيد من الوقت - زوّار لحود: لن يتراجع "ولو جاء الأسطول السادس"

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الجمعة 18 آذار 2005 - [ عدد المشاهدة: 1060 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

النهار - اميل خوري
يبدو ان الرئيس عمر كرامي المستقيل والمكلف يحاول ان يأخذ وقته في التوصل الى تشكيل حكومة اتحاد وطني رغم موقف المعارضة المعلن والثابت برفضها للمشاركة في هذه الحكومة ما لم تتم الموافقة على مطالبها المعروفة والتي لا تحتاج الى بحث او حوار لا داخل مجلس الوزراء ولا خارجه.
ولكي يأخذ الرئيس كرامي وقته انتقل من دائرة الاستشارات النيابية التي انتهت بنتائج معروفة سلفا وهي الاصرار على تشكيل حكومة اتحاد وطني الى الانشغال بلعبة إلهاء جديدة كسبا للوقت الا وهي لعبة "تدوير الزوايا" كما سماها، والتي لن تختلف بنتائجها عن عملية الاستشارات النيابية ونتائجها.
وفي اعتقاد الرئيس كرامي ان البطريرك صفير سوف يساعده بعد عودته من الولايات المتحدة الاميركية على اقناع المعارضة بالمشاركة في حكومة اتحاد وطني باعتبارها الحكومة الوحيدة القادرة على مواجهة دقة المرحلة وخطورتها ولاسيما معالجة دقة الاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية، وان تتم هذه المشاركة على اساس تشكيل لجنة لبنانية دولية مشتركة اي من قضاة لبنانيين ودوليين تتولى التحقيق في جريمة اغتيال الرئيس الحريري وكشف من خططوا لها ونفذوها، وان يقرر مجلس الوزراء للحكومة الجديدة مصير القادة الامنيين اما باقالتهم او بتعليق مهامهم واعفائهم منها او وضعهم في التصرف في انتظار نتائج التحقيق، او عدم استباق هذه النتائج في اتخاذ اية اجراءات ضد هؤلاء القادة الذين قد يلجأون الى المحاكم لاخذ حقوقهم.
ويأمل الرئيس كرامي في ان تؤدي عملية "تدوير الزوايا" الى اقناع بعض المعارضين بجدوى المشاركة في الحكومة واحداث انقسام داخل صفوفهم بين من يوافق على المشاركة ومن يرفض ذلك، او جعلهم يقبلون بان يتمثلوا في الحكومة بشخصيات قريبة منهم ويرتاحون اليها.
ويقول مصدر معارض ان انتظار الرئيس كرامي عودة البطريرك صفير من الولايات المتحدة الاميركية لكي يساعده على اقناع المعارضين بالمشاركة في حكومة الاتحاد الوطني، هو مضيعة للوقت، وهو يعرف ذلك، الا انه يخطط مع السلطة كي تمر المهل بحيث يصبح من المتعذر اجراء الانتخابات النيابية في موعدها والاضطرار الى تأجيلها الى موعد آخر تكون معه فورة الغضب على اغتيال الرئيس الحريري قد هدأت وساعد الوقت على تنفيس الاحتقان واستكانة النفوس، وهي اجواء يفيد منها مرشحو المعارضة بحيث يوظفونها في مصلحتهم الانتخابية.
ويضيف المصدر نفسه ان البطريرك صفير حتى وإن كان مقتنعا بضرورة تشكيل حكومة اتحاد وطني في هذه الظروف الدقيقة، فانه لن يرغم المعارضين على المشاركة فيها لان لهم رأيهم واسبابهم ومعطياتهم، فكما انه كان له رأيه في التظاهرات والتظاهرات المضادة وحذر من تبادل عرض العضلات لما تلحق من ضرر بالوحدة الداخلية وبالاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية، فإنه كان للمعارضين رأي آخر.
وتتوقع مصادر عليمة ان يستنفد الرئيس كرامي محاولات تشكيل حكومة اتحاد وطني مع نهاية الاسبوع المقبل وفي ضوء نتائج اتصالاته الشخصية مع مراجع دينية وسياسية وحزبية، ليتخذ موقفا من التكليف، فاما ان يعلن اعتذاره، واما ان يرى بصيص نور يجعله يمدد مهلة استمراره في محاولات التأليف.
اما الدعوات التي تزداد بمطالبة الرئيس لحود بالاستقالة فيبدو، كما لاحظ زوار قصر بعبدا ، انها لا تلقى اي صدى او اهتمام لديه وقد نقل بعضهم عنه ان سوريا عرفت خلال المحنة من هم اصدقاؤها الحقيقيون الذين وقفوا بثبات معها، ومن هم مدّعو صداقتها الذين انقلبوا عليها، وكانوا ناكري الجميل، وتخلوا عنها بعد أن حققوا كثيرا من المكاسب بفضل صداقة ثبت في زمن المحنة والايام الصعبة انها صداقة مصالح لا صداقة مبادئ، كما عرف من يقف معه بثبات ومن يتنكر له وينقلب عليه.
ويأمل الرئيس لحود بحسب بعض زواره في ان تساعده عودة البطريرك صفير من الولايات المتحدة الاميركية على تذليل العقبات التي تعترض تشكيل حكومة اتحاد وطني يرى البطريرك نفسه انها الوحيدة القادرة على مواجهة الازمة ومضاعفاتها وايجاد الحلول السريعة لها.
ويعارض سيد بكركي من جهة اخرى دعوة البعض الى اقامة سلطة بديلة من السلطة الحالية قد تدخل البلاد في حالة فراغ او فوضى لا تقوى على تحمل عواقبها، وانه لا بد من سلوك السبل الديموقراطية الى بلوغ ذلك، اي بواسطة الانتخابات التي ينبثق منها مجلس نواب جديد.
واكد بعض زوار الرئيس لحود بحسب ما نقلوا عنه، انه ثابت في مواقفه ومتمسك بها وبالثوابت الوطنية، ولن يتراجع عنها، حتى ولو جاء الاسطول السادس الاميركي...
وقد بدا الرئيس لحود مرتاحا ولا ينتابه شعور بالقلق على الوضع العام في البلاد، ولا بالخوف من احتمال حصول فراغ، وان حكومة جديدة لا بد ان تتألف لتخرج البلاد من المأزق وتمضي في العمل متجاوزة كل العوائق والصعوبات.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922780305
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة