صيدا سيتي

ولادة شرارة تشرين (بقلم نبيل السعودي) الترياقي: لحماية المنتفضين وكذلك حماية الانتفاضة من الاختراق السفير دبور يزور مستشفى الشهيد الهمشري في صيدا مطرانية صيدا المارونية: مواقف أحد كهنة أبرشيتنا لا علاقة لبكركي بها أبو مرعي يستقبل النائب بزي إقفال شارع رياض الصلح في صيدا حداد أطلق مشروع " بناء السلام وتعزيز الحوار": لبنان أُسس على قاعدة التسامح‎ هل يحذو بعض الذين أدرجوا على "اللائحة الاميركية السوداء".. حذو أبو مرعي لاثبات برائتهم؟ مجموعة أنا مستقل بالتنسيق مع حراك صيدا بادرت بنصب شجرة ميلاد بطول سبعة امتار في صيدا رفع شجرة الميلاد عند "ساحة الثورة" في تقاطع ايليا في صيدا حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج والعمرة ابتداء من 2950 دولار حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج والعمرة ابتداء من 2950 دولار وجوهٌ مميزة في انتفاضة صيدا... غنى حسن صالح وصرخة "يا ثوار" ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء

القدومي التقى بويز وزار عين الحلوة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 23 شباط 2005 - [ عدد المشاهدة: 829 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صيدا - الديار:
زار وزير الخارجية الفلسطيني ورئيس حركة فتح فاروق القدومي امس، الوزير السابق النائب فارس بويز في مكتبه وتم بحث الاوضاع الاقليمية والداخلية. وعلى اثر اللقاء صرح بويز بان الوجود السوري اصبح مشكلة للبنان ولسوريا معا ولا بد حفاظا على علاقة ومصلحة البلدين بان يتم تطبيق الطائف في ما يتعلق بالانسحاب الكامل وبسط سلطة الدولة بقدراتها الذاتية.
كما اعتبر ان سوريا اصبحت مستهدفة من خلال وجودها في لبنان وهذا الوجود تطور من ورقة لمصلحتها الى ورقة ضدها. ولا بد من الغاء هذا اللغم كي تعود العلاقة وتبنى بين دولتين سيدتين بأعمق واصدق ما هناك من علاقات خصوصا بما يتعلق بالنزاع العربي ـ الاسرائيلي.
وكان القدومي زار قبل ظهر امس، مخيم اللاجئين الفلسطينيين في عين الحلوة (محمود زيات) وهي زيارته الاولى الى منطقة الجنوب اللبناني، منذ خروج المقاتلين الفلسطينيين على اثر الغزو الاسرائيلي للبنان عام 1982، حيث عقد لقاءات شعبية وتنظيمية لحركة «فتح» في الجنوب خالد عارف وكان في استقباله المشرف العام للحركة منير المقدح وعضو المجلس الوطني الفلسطيني فتحي ابو العردات ومسؤول العلاقات العامة محمود الاسد وضباط ومسؤولين.
وبعد ان قدمت ثلة عسكرية من جهاز «الكفاح المسلح» تحية عسكرية، عقد لقاء رأى فيه ان القرار الدولي رقم 1559 مخالف لميثاق الامم المتحدة، بغض النظر من صاغ هذا القرار، وهو تدخل في الشؤون الداخلية وسيادة الدول العربية، وعلى كل فهو شأن سوري ولبناني، وهم يستطيعون ان يتعاملوا معه بالطريقة التي يرونها مناسبة. وقال: نحن على اتصال مباشر مع الحكومة اللبنانية من اجل حل المشاكل القائمة بيننا وبينهم، وهذا الحصار على المخيمات يجب ان يرفعوه مجدداً رفض التوطين.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919753822
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة