صيدا سيتي

خليل المتبولي: ضاق اللبنانيون ذرعًا!.. مداخلة النائب الدكتور أسامة سعد في المؤتمر الصحفي المخصص لعرض الموقف من جلسة مجلس النواب المخصصة لموازنة 2020 موازنة 2020 حظيت بموافقة 49 نائبا الرعاية تستضيف الصحافي علي الأمين للحديث حول آفاق الإنتفاضة في واقع لبنان المأزوم الاعفاء من رسوم تسوية المخالفات على عقارات اللبنانيين داخل المخيمات ورسوم الانتقال مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 مصدر قيادي في تيار المستقبل يعلق مشاركة كتلة المستقبل في الجلسة المخصصة لمناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات المعدات الصناعية خلال ت1 عام 2019 مدرسة الأفق الجديد تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري للإيجار شقة مساحة 250 متر مربع في بناية فخمة خلف فيلا فضل شاكر في جادة بري طقس الثلاثاء خيارات الحلول الداخليّة: إعادة هيكلة المصارف وتسديد الديون الخارجية الأجور تتآكل .. وهذه الفئات الأكثر تتضررا البزري يُحذّر من مهزلة دستورية عبر طرح الموازنة تظاهرة في صيدا: لا لحكومة المحاصصة ولا ثقة... هل يستطيع "الوكيل محاسبة الأصيل"؟ هدرٌ وفساد وتقصير ونقص حادّ في المعدات والمستلزمات الطبية .. وأجهزة متوقفة في مستشفى صيدا الحكومي مخاوف فلسطينية من تداعيات اعلان "صفقة القرن" الاميركية على لاجئي لبنان فادي الخطيب يعتزل: الأيام الحلوة «خلصت» «الصحة» تباشر «رصد» «الكورونا»: المخاطر بعيدة حتى الآن!

مهرجان في عين الحلوة في الذكرى 37 لانطلاقة الديموقراطية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 28 شباط 2006 - [ عدد المشاهدة: 1183 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


صيدا <<السفير>>
احيت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لانطلاقتها في مهرجان سياسي حاشد في مخيم عين الحلوة في قاعة الشهيد ناجي العلي، بحضور رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري وعضو المكتب السياسي للتنظيم الشعبي الناصري محمد ضاهر ممثلا النائب اسامة سعد، عضو المجلس الوطني للحزب الشيوعي اللبناني فياض النميري وامين السر لحركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في الجنوب خالد عارف وممثلين عن القوى والفصائل الفلسطينية والاتحادات واللجان الشعبية والنقابية الفلسطينية.
بعد تقديم من عريف الحفل فضل كعوش ألقى رئيس البلدية الدكتور عبد الرحمن البزري <<كلمة صيدا>>، وطالب الدولة اللبنانية بالاسراع في رفع الغبن والظلم عن الشعب الفلسطيني في لبنان وذلك من خلال منحه الحقوق المدنية والانسانية بما فيها حق العمل والتملك، مؤكدا اننا هنا في عين الحلوة وفي صيدا وكل الشرفاء الفلسطينين واللبنانيين لنا عدو واحد وهذا العدو ليس امامنا ولا وراءنا انه عدو واحد انه عدو تاريخي ووجودي الا وهو العدو الاسرائيلي وكل من يقف ويدعم العدو الاسرائيلي هو عدو لنا.
كلمة منظمة التحرير الفلسطينية القاها امين السر فيها في الجنوب الحاج خالد عارف الذي شدد على اهمية ترتيب البيت الفلسطيني لمواجهة الاستحقاقات القادمة مطالبا الدولة اللبنانية باستكمال الحوار اللبناني الفلسطيني مع منظمة التحرير الفلسطينية بما يخدم مصلحة الشعبين الفلسطيني واللبناني مثمنا الخطوة الايجابية من قبل الدولة اللبنانية بالموافقة على فتح ممثلية لمنظمة التحرير الفلسطينية.
كلمة القوى والاحزاب الوطنية اللبنانية القاها عضو المجلس الوطني للحزب الشيوعي اللبناني فياض النميري الذي حث الفصائل الفلسطينية على توحيد صفوفها ونبذ كل محاولات التفرقة بين اطرافها مؤكدا على اهمية الحوار الفلسطيني لمواجهة المشاريع الهادفة لشطب القضية الفلسطينية وثوابتها.
واختتم المهرجان بكلمة الجبهة الديموقراطية القاها محمد خليل <<ابو سعدو>> الذي شدد على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة في فلسطين المحتلة وهذا كفلته له القوانين الدولية طالما هناك احتلال اسرائيلي لارضه. وطالب بان يكون هناك اجماع وطني على عدم الاحتكام الى العنف في حل التباينات والخلافات السياسية في الساحة الفلسطينية، محذرا من احتكار السلطة مرة اخرى واستبدال تفرد بتفرد آخر، وشدد على ضرورة المشاركة الوطنية الشاملة في عملية صنع القرار التي يجب ان تستند الى اساس برنامج سياسي واضح.
***
مهرجان سياسسي بذكرى إنطلاقة الديمقراطية في عين الحلوة
البزري: صيدا ستبقى حاضنة للمقاومة اللبنانية والفلسطينية
عارف: استكمال الحوار اللبناني ــــ الفلسطيني يخدم الشعبين
صيدا - سامر زعيتر:
في عرس فلسطيني حاشد غصت فيه "قاعة الشهيد ناجي العلي" في مخيم عين الحلوة، وتحت شعار: "نحو فجر جديد مرصع بأوسمة الشهادة وحق العودة والوحدة الوطنية هي الضمانة"، أحيت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" في منطقة صيدا الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لانطلاقتها في مهرجان سياسي حاشد شارك فيه شخصيات سياسية وحزبية وفصائلية ونقابية وشعبية لبنانية وفلسطينية تقدمها: ممثل رئيس "التنظيم الشعبي الناصري" النائب الدكتور أسامة سعد عضو قيادة التنظيم محمد ضاهر، رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري، أمين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في صيدا والجنوب خالد عارف·
افتتح المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء مع النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني, ثم كانت مقدمة ترحيبية من عريف الحفل فضل كعوش·
كلمة مدينة صيدا ألقاها رئيس البلدية الدكتور عبد الرحمن البزري، فوجه التحية لـ "الجبهة الديمقراطية" وأمينها العام نايف حواتمة في ذكرى انطلاقتها، معاهداً الشعبين اللبناني والفلسطيني أن تبقى صيدا حاضنة للمقاومة اللبنانية والفلسطينية مطالبا الدولة اللبنانية بالإسراع في رفع الغبن والظلم عن الشعب الفلسطيني في لبنان وذلك من خلال منحه الحقوق المدنية والإنسانية بما فيها حق العمل والتملك·
وأكد البزري بالقول أننا هنا في عين الحلوة وفي صيدا وكل الشرفاء الفلسطينيين واللبنانيين لنا عدو واحد وهذا العدو ليس أمامنا ولا وراءنا انه عدو واحد انه عدو تاريخي ووجودي ألا وهو العدو الإسرائيلي وكل من يقف ويدعم العدو الإسرائيلي هو عدو لنا·· وإننا نؤكد أننا لن نرفع السلاح إلا في وجه العدو الإسرائيلي·
وقال البزري: لقد اظهر الشعب الفلسطيني ومن خلال انتخاباته الديمقراطية والنزيهة انه شعب حضاري وبإمكانه أن يكون ديمقراطيا وحرا ومقاوما·
كلمة "منظمة التحرير الفلسطينية"القاها أمين سرها في صيدا والجنوب خالد عارف الذي أكد على الثوابت الوطنية الفلسطينية المتمثلة بحق العودة والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة وتصميم حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" والشعب الفلسطيني على مواصلة المسيرة على خطى الشهيد الرئيس ياسر عرفات مهما طال الزمن ومهما غلت التضحيات وشدد على أهمية ترتيب البيت الفلسطيني لمواجهة الاستحقاقات القادمة·
واعلن بأن حركة فتح قررت الاستفادة من دروس الانتخابات التشريعية والاستخلاص بما يجب استخلاصه، مطالبا الدولة اللبنانية باستكمال الحوار اللبناني الفلسطيني مع منظمة التحرير الفلسطينينة بما يخدم مصلحة الشعبين الفلسطيني واللبناني مثمنا الخطوة الايجابية من قبل الدولة اللبنانية بالموافقة على فتح ممثلية لمنظمة التحرير الفلسطينية ·
وألقى كلمة القوى والأحزاب الوطنية اللبنانية عضو المجلس الوطني لـ "الحزب الشيوعي اللبناني" فياض النميري، فحث الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية على توحيد صفوفها ونبذ كل محاولات التفرقة والانقسام بين اطرافها مؤكدا على اهمية الحوار الفلسطيني الداخلي لمواجهة كافة المشاريع الهادفة لشطب القضية الفلسطينية وثوابتها·
وختاماً تحدث باسم "الجبهة الديمقراطية" عضو قيادتها محمد خليل "أبو سعدو"، فطالب بانعقاد مؤتمر دولي وتحت اشراف دولي من اجل قضايا حل الوضع الدائم وان يكون هذا المؤتمر في اطار الامم المتحدة, وعلى اساس قراراتها ذات الصلة من اجل ايجاد حل شامل يضمن تنفيذ هذه القرارات يضع حلا للاحتلال ويرسي اساسا للسلام في المنطقة·
وشدد على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة وهذا كفلته له القوانين الدولية طالما هناك احتلال اسرائيلي لارضه، أن يكون هناك اجماع وطني على عدم الاحتكام الى العنف في حل التباينات والخلافات السياسية في الساحة الفلسطينية·
وحذر من توسع ظاهرة الانفلاش الامني التي تصب في خدمة المشروع الاسرائيلي الرامي الى غرق الفلسطيينين في مشاكلهم ليتمكن من تهويد القدس وابتلاع ما تبقى من مساحة الضفة الغربية وتكريس جدار الفصل العنصري·
واعتبر خليل أن ما حقققه الشعب الفلسطيني من تجربة انتخابية ديمقراطية فريدة تحت الاحتلال هو رسالة واضحة للعالم لقدرة الشعب الفلسطيني على ادارة شؤونه بنفسه وبناء مستقبله وبناء دولته المستقلة دون تدخلات خارجية·
***


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923059066
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة