صيدا سيتي

إخماد حريق غرفة نوم داخل منزل جلال برصة في بناية العيادات في الصالحية سقوط جريح بإطلاق نار خلال اشكال في صيدا " كورونا" يستنفر القطاع الطبي والاستشفائي في صيدا: لا يوجد اي اصابة في قضاء صيدا والاجراءات المتخذة في المستشفيات تقتصر على الحجر الصحي في حال الاشتباه بأي حالة!! علي فيصل من عين الحلوة: لمواجهة صفقة القرن باستراتيجية موحدة! اخماد حريق مستودع للاسفنج في عنقون - صيدا الـ "كورونا " يستنفر مدارس صيدا و"الكمامة" تكمل الزي المدرسي! وزير الصحة زار مستشفى صيدا الحكومي: تخصيص قسم كامل في المستشفى لإستقبال اية حالات يشتبه باصابتها بمرض الكورونا إصابتان ليل أمس الجمعة نتيجة حادث سير في صيدا إخماد حريق مكيف داخل منزل عبد البابا في بناية الزعتري في الصالحية والأضرار مادية فقط وفد من خبراء السير في صيدا يزور بلدية حارة صيدا "سوق النجارين" في صيدا... عالَمٌ من خشب اللجان الشعبية ولجنة العمل الاجتماعي الحركي يلتقون وفد جمعية أطباء بلا حدود توقيف مشتبه في ترويجه دولارات مزورة في صيدا وملاحقة آخر تعميم من وزارة التربية الى المدارس بشأن "كورونا" بعد خفض تصنيف لبنان.. سعر صرف الدولار يرتفع للمتأخّرين عن دفع فواتير الهواتف الثابتة.. بيانٌ من "الإتّصالات" قرار بمنع تصدير أجهزة الحماية الشخصية الطبية الواقية من الامراض المعدية وفد من جمعية بيت المصور والمجلس الثقافي للبنان الجنوبي يلتقي النائب اسامة سعد ويقدم له "ميدالية الشهيد معروف سعد" وقفة ضد صفقة القرن في مدينة صيدا بدعوة من هيئة نصرة الأقصى في لبنان "كورونا" في لبنان من "البوابة الإيرانية".. وزير الصحة: ثقوا بنا!

الإفطار السنوي لبلدية حارة صيدا برعاية الرئيس نبيه بري - صورتان

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأحد 21 آب 2011 - [ عدد المشاهدة: 1960 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


سامر زعيتر - صيدا:
رعى رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلاً بالنائب علي بزي، الافطار السنوي لبلدية حارة صيدا الذي أقيم في البلدية بحضور حشد من الفاعليات.
تقدم الحضور: النواب: عبد اللطيف الزين، الدكتور ميشال موسى وعبد المجيد صالح، ممثل النائب محمد رعد الحاج محمد كوثراني، النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي سميح الحاج، مدير مكتب المرجع السيد علي السيستاني في لبنان الحاج حامد خفاف، رئيس مجلس أمناء "تجمع العلماء المسلمين" القاضي الشيخ أحمد الزين، ممثل مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان الشيخ نزيه نقوزي، امام "مسجد القدس" في صيدا الشيخ ماهر حمود، رئيس المكتب السياسي لحركة "أمل" جميل حايك، الرئيس الفخري لـ "مؤسسة أبو مرعي الخيرية" رجل الأعمال مرعي أبو مرعي، المهندس محمد دنش، ممثل قائد منطقة الجنوب الاقليمية للدرك العميد منذر الأيوبي أمر فصيلة درك صيدا الرائد سامي عثمان، المقدم علي نور الدين، العقيد حسين خشفة، الرائد محمد حمود، أمين سر قيادة الساحة لحركة "فتح" في لبنان فتحي أبو العردات، قائد "الكفاح المسلح الفلسطيني" في لبنان العقيد محمود عيسى "اللينو"، المسؤول السياسي لـ "الجماعة الاسلامية" في الجنوب بسام حمود، مسؤول الشؤون البلدية لـ "حزب الله" حاتم حرب، رئيس "تجمع صناعيي الجنوب" محمد حسن صالح، رؤساء بلديات: الغازية: محمد سميح غدار، عنقون: الدكتور حسين فرحات، درب السيم: مارون جحا والمية ومية: الياس فرنسيس، ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عضو المجلس البلدي محمد البابا، الشيخ حسين سرور، السيد حسن هاشم، ممثل المطران الياس الحداد الأب سليمان وهبي، ممثل المطران الياس نصار الأب الياس الأسمر، المدير التنفيذي لـ "الشركة العربية للأعمال المدنية" المهندس محمد الشماع، الدكتور أحمد جواد موسى، القنصل علي علاء الدين، المهندس جمال رباح، القنصل رضا خليفة، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه، الدكتور جان داود، زكريا غدار، وعدد من ممثلي الأحزاب والفصائل اللبنانية والفلسطينية وعدد من الفاعليات الاقتصادية والاجتماعية.
بعد تقديم من الحاج حسين الجبيلي، تحدث رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين عن "أهمية الدور الذي تلعبه حارة صيدا في تعميق التواصل في المنطقة، مثنياً على الدور الذي يقوم به الرئيس نبيه بري في هذا المجال، ومن منطلق ايمان حارة صيدا بأن تكون مميزة نحرص على تحقيق النمو والتقدم بمشاريع انمائية تخدم المنطقة كلها، وندعو في هذا الشهر الكريم الى تكريم الشهداء الذين لهم دور بارز في صون وطننا والدفاع عنه في مواجهة الأعداء، والتأكيد على أهمية التنمية للانسان من خلال التربية والتعليم والثقافة".
ممثل بري
* ثم تحدث ممثل راعي الاحتفال الرئيس بري النائب بزي فدعا الى "الوحدة ونبذ التفرقة ورفض مشاريع الفتنة، والتضامن والتأزر والتفاعل صوناً لكرامة قضايا امتنا العربية والاسلامية".
وقال: لا زلنا نعيش في صراع قديم بين مشروعي الفتنة والوحدة، ونحن نقولها بكل اعتزاز نحن الذين ننتمي الى مشروع الوحدة ضد مشروع الفتنة، بالأمس سقط مشروع الفتنة والضعف والجبن والخونة والعملاء، وانتصر مشروع المقاومة والقوة، واليوم سينتصر مشروع الوحدة ضد مشروع الفتنة على امتداد العالم العربي وامتنا الاسلامية. لقد أرادنا الله في المواقع المتقدمة للدفاع عن كرامة الأمة، ففي فلسطين لا فلسطين بدون وحدة، وبالأمس تجلت الوحدة في فلسطين بين "فتح" و"حماس"، وهذا انتصار جديد يضاف الى انتصار امتنا، وفي لبنان لا زالت بعض الدوائر في العالم تعزف على وتر الفتنة، لكن وعي المرجعيات الاسلامية السنية والشيعية قوضت وسوف تقوض أي فتنة تراد لنا أن تقتلنا جميعاً، وتنال من تاريخنا وتاريخ كل الانتصارات التي بدأها النبي محمد صلى الله عليه وآله، هذه هي دعوة كل الشرفاء والمخلصين والعاملين في سبيل انقاذ هذه الأمة.
وأضاف: كل التحولات التي تحصل في عالمنا العربي ربما يراد لها أن تضرب بالفتن المذهبية والطائفية وهذا يتطلب وعياً وحكمة وارادة ووعياً ومسؤولية وتقوى لأجل أن لا تحصل الفتنة في أمتنا، ونحن في شهر الامام المغيب موسى الصدر، الذي أكد بنهجه وسلوكه مكامن الخطر في الفتنة والضعف والخطر في تصفية القضية الفلسطينية والقضية العربية التي عمادها القضية الفلسطينية، نأخذ منه كل العبر والدروس كي نحمي أوطاننا وشعوبنا، مطلوب من كل الأنظمة العربية والاسلامية ومنا، أن تتشكل المجتمعات على أساس اصلاح في الفكر السياسي وليس على اساس اصلاح في الحياة اليومية للناس، فما نفع أي مجتمع أو نظام إن كان فكره السياسي مرتهن الى مشاريع ودوائر اجنبية وغربية ليس لها علاقة بالحرية والعزة الوطنية والكرامة، فما ينفعنا في عالمنا العربي والاسلامي إن كنا بعيدين عن الوحدة والاستقرار، وهذا هو التحدي.
وأشار الى أننا "كنا نعيش في ظل نظام قديم يؤمن بأن قوة لبنان في ضعفه، ولكن الامام موسى الصدر أكد على الدفاع عن الوطن من منطلق القوة، وأثبتم بدماء شهداء صيدا وكل الشهداء على اختلاف انتماءاتهم بأن قوة لبنان في وحدته وشهدائه ومقاومته، هذه هي الرسالة والدور الذي يجب أن يلعبه لبنان، فهو أكبر من مساحة جغرافيا، فهو صاحب رسالة، وفي خضم هذه التغيرات التي تحصل في عالمنا العربي، فإن التعدد الطائفي للبنان يعزز قوتنا بأن نلتقي جميعاً على الوحدة والمحبة والانتماء للأرض ولكل ما يصنع كرامة لبنان".
وختم بزي: نحن لسنا حيادين تجاه ما يجري من تطورات في العالم العربي، نتأثر سلباً وايجاباً ونأمل أن يكون التأثير ايجاباً على بلدنا، وأنقل اليكم من الرئيس نبيه بري رسالة سريعة عنوانها الوحدة، وقلناها للفلسطينيين ونقولها لأنفسنا إن الوحدة الوطنية هي اقوى وأسرع تحدي في مواجهة العدو، لأن المركب سيغرق بنا جميعاً إن كنا نعزف على آلات المذهبية والطائفية، وسننجو بالوحدة والتماسك، وسننتصر كما انتصرنا بشهدائنا على الأسطورة التي لا تقهر، فندعو كل الأفرقاء الى الحوار بين كل المكونات السياسية في البلد لأنه سبيلنا للتلاقي.


دلالات : حارة صيدا
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924794916
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة