صيدا سيتي

الانقاذ الشعبي يساهم في عمليات الاغاثة ومساعدة المتضررين - 3 صور الله لطيف بعباده تلامذة مدرسة البهاء تفقدوا جامعة رفيق الحريري في المشرف وقدموا الورود لعناصر الإطفاء والدفاع المدني في صيدا - 16 صورة البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎ السعودي تفقد منطقة الحرائق في المشرف ومحيط جامعة رفيق الحريري والسيدة نازك الحريري شكرته على جهوزية فرق بلدية صيدا - 5 صور أسامة سعد على تويتر: لبنان لن يحترق... ألف تحية لشباب لبنان المنتفض مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم تلبي نداء الاستغاثة للمتضررين بفعل الحرائق - 8 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا‎ - صورتان ضبط مخالفة بحق مؤسسات تستخدم عمالا أجانب بلا إجازات في البداوي كركي أوضح ملابسات ما أثير على مواقع التواصل: للتثبت من صحة المعلومات ومصداقيتها قبل نشرها توقيف لبناني من أصحاب السوابق في النبعة الطقس غدا غائم مع انخفاض بالحرارة وأمطار متفرقة توقف الفانات عن نقل الركاب على طريق الشويفات خلدة إستقرار سعر البنزين وانخفاض الديزل اويل وارتفاع قارورة الغاز تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان النائب بهية الحريري أطلقت منصة "الحوار .. لغة المستقبل" - 18 صورة للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في منطقة الشرحبيل - 21 صورة للإيجار شقة مفروشة طابق أول مع سطيحة في منطقة الشرحبيل - 21 صورة شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة

مفاجأة من العام 1985 - هل اسمك موجود في اللائحة؟

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 10 شباط 2011 - [ عدد المشاهدة: 11271 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload


بقلم الأستاذ رشيد وهبي - خاص www.saidacity.net:
تحية لموقع صيدا سيتي وللأخ فادي
هذه كلمة أرجو أن يتسع لها صدر الموقع بما أنها شبه خاصة وشخصية وهي مهداة حصراً بالعزيز فادي الرفاعي وربما إلى بعض زملاء صفه.
مجرد ورقة عثرت عليها منذ يومين ولم أكن أعلم بوجودها، أستغـلها في إصابة عصفورين.
الأول: كرمى عين مني له توفية لدين له عليّ بتمنياته العشر لي بالصحة وطول العمر.
والثاني: أن يكون نشر هذه الكلمة تحية خاصة له من الموقع الكريم وشكراً على مساهمته الفعّالة وربطه المتصفحين ومداخلاته اللطيفة.
أنا لا أزال أحتفظ بدفتر تحضير مادة الكيمياء. ولدهشتي وجدت به لائحة الصف المتوسط الثالث وعلامات تلامذته للنصف الثاني من العام الدراسي 1984 – 1985. وفيها علامات فادي.
دفتري وعلاماتي أعادا إلى ذاكرتي كم كنت أتشدد بدفتر الفروض المنزلية. أتذكُر يا فادي دفترك؟ نتبادل الأدوار. أذكّـرك أنا به.
أطلب من تلاميذي أول العام الدراسي دفتراً بمئتي صفحة، وساعة توفـّره مع الجميع تبدأ التعليمات:
خذ قلمك الحبر ورقـّم صفحات دفترك كلها، ثم في أول صفحة أرسُم إطاراً واكتب بداخله اسمك واسم مدرستك وصفك ومعلمك ومادتك ثم: Ce cahier renferme 196 pages " "
وذلك لئلا تنزع منه أي ورقة. وفروضك أيضاً مرقمة بالتسلسل:
Devoir de sciences Nº…" " لئلا يفوتك أو يفوتني منك أي فرض. ولكي أضمن مراجعتك لدرسك عليك نسخه كاملاً. دفترك، بنظافته وترتيـبه والعناية به هو أنت عندي، وله علامة هي نصف علامتك السنوية.
أذكّرك الآن بدروس الصخور والترسّب وطبقات الأرض والزلازل والأمواج والضغط الجوي والحرارة والرطوبة والفصول الأربعة ومدارات الشمس والقمر والأرض... فلا بدّ أنها تركت في ذاكرتك بعض الشذرات. هل تذكر أنني كنت أبدأ بإيجاز الدرس باللغة العربية ثمّ: انتبهوا، درسكم الآن بالفرنسية حصراً.
أنا لست أدلّ بما قدّمته فلا فضل ولا منـّة لي فيه. أقبض راتبي وأجهد ألا أكون مستحقاّ له فقط بل ومتفضّـلاّ عليه. وشعاري:
Il faut savoir fleurir où Dieu nous a semé " "
"يجب أن نعرف كيف نزهر في المكان الذي زرعنا فيه الله"
كتبت هذه اللمحة من السيرة الذاتية حيـِيّاً متردداً ولكن لائحة الأسماء المفاجأة أثارت ذاكرتي فلم أملك لقلمي رداً وكم تملكتني الحيرة قبل أن تضغط سبابتي زرّ الارسال في "بورد" الحاسوب.
المستندات :
1ـ لائحة تلامذة وعلامات الصف الثالث المتوسط
2ـ أول صفحة من دفتر تحضير مادة العلوم
3ـ درس في الفيزياء. معلم في مدرسة صيدا التكميلية يشرح لتلامذته طريقة عمل ميزان الضغط الجوي، عن مجلة "la revue du Liban " 1964
كتبه رشيد وهبي






صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-16 / التعليق رقم [25401]:
أسعد الله صباحكم أستاذي العزيز وزيّن نهاركم بالورد والياسمين وأطال لنا عمركم وأفادنا من علمكم...آآآمين
كالعادة لا أعرف من أين أبداً معكم سيدي...ولكني سأبدأ بفكرة جائتني قبل بدء الكتابة أدخلت السرور على قلبي
إذا كنت تذكر أستاذي إننا في أول يوم دراسي كنّا كتلاميذ نسعد به كثيراً لأنه اليوم الذي يتعرف به الأساتذة على طلابهم...وأنا أتذكر إننا كنا نقف واحد ورا التاني لنخبر من نحن ومن أهلنا وماذا نريد أن نصبح في المستقبل؟مع أن المستقبل في تلك الفترة التي كان مليئاً بالمليشيات ولا يبشر إلاّ بالإحباط
المهم
إنني تخيلت منذ قليل إنه يا ريت ومن خلال لائحة الطلاب التي بحوذتكم لو إننا نستطيع إعادة الزمن إلى الوراء
من خلال إيجاد جميع الطلاب الأحياء الموجودين بهذه اللائحة ونجلس جميعاً في الصف الذي تعلمنا به
ونبدأ بالوقوف مثل أول يوم دراسي لنبدأ بسرد ما إنتهت إليه أحلامنا بعد كل هذا العمر
والشيء المختلف سيكون هذه المرة هو تسجيل فيديو لهذه اللحظات يستفيد منها جميع من سيشاهدها من خلال التجارب التي قضيناها جميعاً والعبر المستخلصة بين فترتي الشباب الرجولة وما بينهما
وهذه ستكون تجربة فريدة ونادرة من نوعها لم يسبقنا أحد إليها مما سيزيد قيمتها الإنسانية
أرجو أن يطيل الله في عمركم وعمرنا لنحقق هذا العمل معاً إن شاء الله...آآآمين
***
ما أسعدني اليوم بتعليقكم أستاذي الحبيب هو شرحكم لما يوجد داخل راس العبد...فهذه المادة مع إني ما زلت آكلها بين الفينة والفينة ولكن لم يخطر ببالي أن هذه المادة هي نفسها التي كانت بالسطل اللي كنا نشتري منه عندما كنا صغاراً
ومن ثم شرحكم لعملية الغزلة وذوبان السكر وتحوله إلى شعيرات ليصبح غزل البنات أسعدني كثيراً
فرغم كبر سني ألا إنني لم أحظى بعملية شرح يسيرة وسلسة لهذان الأمران في حياتي مثل شرحكم
من يقرأ ما أكتبه لك قد يعتقد إنني أبالغ ولكنني لا أبالغ...لأن العلاقة التي بين الأستاذ والتلميذ لا تحددها العلامات
ولكن يحددها كيلومتراج المشاعر بين الطرفين
إذا كنت تذكر أستاذي وأظنك تذكره بالتأكيد...إنه أستاذنا الحبيب الراحل محمد نبيه البساط رحمه الله
هذا الأستاذ الرائع كانت علاماتي عنده دائماً غير مشجعة.ولكن كانت علاقتي به كالوالد والإبن
والأستاذ نجيب دندن أيضاً نذكره بالخير أستاذ اللغة الفرنسية كان من أحنّ الأساتذة عليّ
حتى إنه كان يريد أن يأخذني إلى مدرسة دار العناية في منحة دراسية ولكن الأمر لم يتم للأسف
كنت أحب أن أصبح مصلح الكترونيات...بس ما مشي الحال
وإذا كنت تذكر التلميذ الشاطر في الصف كان المهندس علي عجرم حفظه الله وقد فعل ما لم أفعله
وقام بالدخول إلى مدرسة دار العناية وأصبح مهندس ألكترونيك
***
كان وقتاً صعباً على الجميع
كنا نذهب أحياناً إلى المدارس تحت الرصاص ونعود تحت المدافع
وكانت أدمغتنا برسم البيع في ذاك العمر...وقد قمنا ببيعه مجاناً أكثر من مرة للأسف
مما تسبب في إنخفاض إهتمامنا بالتعليم...ولي زميلان من تلك الفترة توفوا بعد دخولهم مع ميليشيات ذلك الزمان
وزد على ذلك فترة الإجتياح وما ترافق معها من تدمير للبنان ككل...بشر وحجر
الله لا يعيد تلك الفترة....آآآآآآآآآآآمين
***
أستاذي الحبيب
كان يوجد معنا في تلك الفترة أستاذ طيب أسمه كما أعتقد الأستاذ عبد الكريم شمس الدين.أو انني مخطأ؟
أسالك لأن هذا الأستاذ الطيب أهداني أغلى...كان يقول لنا:إذا سمعتو كلمة ولفتت نظركم أكتبوها على طول لأنو يمكن تنفعكم
وهذه النصيحة ما زالت معي إلى اليوم....ودائماً على جانبي وفي الجاكيت معي دفتر صغير وقلم أكتب كل ما يخطر ببالي عليه.لأنني قد أنساه بعد ذلك.أو حين أشاهد شيء في التلفاز يلفت نظري أكتبه على الفور لكي يصبح بعد ذلك كليب أو ما شابه وتشاهدوه على صيدا سيتي
بعد مرور سنين تقابلت بشيخ جليل من عربصاليم أسمه عبد الكريم شمس الدين في معتقل الكرامة
وهو الذي بشرني بإطلاق سراحي بعد 24 ساعة من خلال حلم حلمته وفسره لي....والغريبة أن عملية إطلاق سراحي كانت لي ولعشرين آخرين فقط ودون أي عملية تبادل
فهل كان الأستاذ الطيب أسمه فعلاً عبد الكريم شمس الدين أو أسماً آخر؟
أرجو إجابتي لأن هذا الموضوع لم يذهب من بالي إلى اليوم لأهميته بالنسبة لي
***
ما زال هناك الكثير من الكلام أريد أن أتكلم به معكم سيدي
ولكن لن تتسع صفحات صيدا سيتي لكي أكتب عليها مشاعري نحوكم
لذلك أكتفي اليوم بهذا القدر مع إنني أطلت كالعادة دون أن أشعر....وهذا بسبب شوقي إليكم
دمتم بخير أستاذي الحبيب أنتم ومن تحبون وأطال الله لنا عمركم وجمعنا بكم على خير....آآآآمين
تلميذكم المشتاق
فادي يونس الرفاعي

صاحب التعليق: الأستاذ رشيد وهبي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-16 / التعليق رقم [25377]:
عزيزي المهندس علي الرز
تحيتي إليك، وأطمئنك فعلاماتك ليست أسوأ بكثير من علامات فادي، وهذه هي : 5/3/0/7/10/10/4 ـ ولئن زعلت من المادة فالمهم عندي أن لا تزعل مني أنا ، فلا ذنب لي. وأتمنى أن نتلاقى دوماً بقلوب بيضاء.
لك سلامي وتمنياتي.
***
أخي العزيز الكريم فادي
أنت الذي مازلت تزهر وتعبق بالأرج والبخور، أما عن أزهاري فخشية أن تذبل أسقيها يوماً بيوم.
وعن إحساسك بالرضا عن حياتك وفخرك بها فقد علـّمتني الأيام أن أستيقظ صباحاً موحياً لنفسي أنّ يومي هذا هو أحلى أيامي . وها أنا ذا أوصي من أحبه أن يحذو حذوي فلا تأسَ على ما مضى ولا أنت تدري بمَ يجيء به غدك، فلا كسبٌ من أسى الأمس ولا من غيب الغد.
سررت بلقائك مع بعض أسماء اللائحة، ويكفيها فخراً أن تكون باعثاً للقاء زملاء الدراسة وتجديد صداقتهم. وأنت حتى في غربتك روحك الحلوة معنا.
وما في فادي فلّ أوبشن متلك.
تحيتي القلبية لك.
***
ملاحظات عابرة :
1ـ الرغوة البيضاء إيما هي مايدعى ب "الناطف" وهي حشوة رأس العبد المعروفة اليوم. أي أنك كنت تأكل رأس العبد قبل أن يخترعوه.
وأظن أن اسم إيما تركي وليس انجلوسكسوني.
2ـ مبدأ صناعة غزل البنات: يلوّن السكّـر في وعاء على النار فيميع السكر وينـتثر بشكل شعيرات بغاية الدقة في الحلـّة النحاسية الدوارة.
3ـ كنت أحضر بعض حلقات الحكواتي في قهوة زهرة بين المصلبية الفوقا وضهر المير. وآمل أن أكتب عنها مفصلاً يوماً ما.
***
العزيزة جداً رولى
جمعتنا طفولتك بالأمس كما تجمعنا اليوم الكلمة الحلوة والتأدب الرفيع.
أغبطك لأنك تعيشين حياتك المزهرة المثمرة الفواحة بالعطر والعطاء.
ولئن كان لما أكتبه بريق عتـّقته الأيام فقريب منه محطة العمر الأخيرة وخبوّ القريحة.
أتمنى لك تواصل العطاء وبريق لا تعتـّقه الأيام.
***
الزميلة العزيزة ميمي الأسطه
تهنئتك لي مسّت قلبي وشعوري. ومن يُقدّر الرّهفَ والحسّ والعطاء والتألـّق هو بالتأكيد ممن يتمـتع بها جميعاً، ودمتِ، كما تمنـّيت لي، بعناية الرحمن .
رشيد وهبي
16/2/2011

صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-13 / التعليق رقم [25330]:
السلام عليكم
صدقيني إحترت كيف أبدا بداية تعليقي...ففضلت أن أبدأه بالسلام الذي أدعو الله أن يعمّ ربوع بلادنا العربية
كما أشكرك سيدتي على تحيتكِ التي تعني لي الكثير وترفع من مسؤولية ما أقدمه
وعساني أبقى عند حسن ظنكم بي إن شاء الله
وأتمنى أن يعطيكم الله كل ما هو خير لكم
وأن يبعد عنكم كل ما هو شر لكم
آآآآآآآآآآآآآمين
وسلام من القلب للوالد العزيز حفظه الله لكم وعسانا نلقاكم هذه السنة بخير إن شاء الله
أخوكم المخلص
فادي

صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-13 / التعليق رقم [25329]:
أستاذتي الغالية أدامكم الله وأدام قلمكم الساحر
الذي يكتب دائماً كلمات بأحرف من نور أقف في أغلب الأحيان حائراً في كيفية الرد عليها
***
عندما كنّا في ربيع العمر.كنّا مغرورين بطاقتنا التي كنّا نتخيل إنها كافية لفهم أسبار الدنيا
وكنّا نعتبر النصيحة ممن هم أكبر منّا عبارة عن وسيلة للتحقير والتقليل من قدراتنا
الآن وبعد أن بدأت هذه الطاقة الفحواء بالأفول.بدأ العقل الذي كان بالإقامة الجبرية بتحرير نفسه
لنرى من خلاله ما مرّ في حياتنا بطريقة أفضل ولنبدأ بعملية جرد وفرز لما جرى فيها
وأين أخطأنا وأين أصبنا
ثم يأتي الصمت
*
*
*
*
*
ثم ندم
نعم ندم...فكم مرّت فرص من أمامنا لم نستفد منها؟وكم أسدينا نصائحاً لم نأخذ بها؟خسارة...وألف خسارة
أستاذي الحبيب والذي أفخر بمروره في حياتي أو مروري في حياته كان أحد تلك الفرص الضائعة
فمثله كمثل بير ماء مررنا به وكان أمامنا طريقاً صحراوياً طويلاً وعلينا أن نسيره
وحطأنا كان إننا لم نملأ قربِنا من مياهه
ولكني أؤمن بكرم الله...وها هو أمامنا من جديد ولكن هذه المرة وبدلاً من بئر الماء
معه كوباً من الماء البارد وداخله قطعتان من الثلج يرقصان فرحاً ويمدّ يده الكريمة به إلينا لنروي عطشنا
ومن كرم الله أيضاً عليّ إنه أرسلك لنا أستاذتي في زمن تكاد الكلمة الطيبة تصبح عملة نادرة
في إحدى الأغاني الثورية يوجد جملة أحبها.تقول هذه الجملة:أناديكم...وأشدّ على أياديكم
هذا هو أنتِ سيدتي..أنتِ تشدين على أيادي الجميع في هذا الموقع وأنا أكيد إنك تشدين على أيادي كل من حولك
هناك الكثير ممن في هذه الدنيا يعطون وينتظرون أي شيء مقابل عطاءهم
أنتِ تلقين بكلمتك الطيبة وتشدين على يد من كتب أي شيء مفيد في هذا الموقع
ثم في أحياناً كثيرة لا أحد يرد عليكِ أو يقول شكراً...أتأثر...أحزن...وأعتقد إنكِ لن تعلقي من جديد
ولكني أتفاجأ بتعليقاتك البراقة تنير صفحات الموقع من جديد...فأتعلم منك عطاء الأم
وهو أحلى عطاء في الدنيا...فكل الأمهات يفنيّن حياتهنّ من أجل أبناءهنّ وحين يعقوهنّ في كبرهنّ
لا يجرؤون حتى من الدعاء عليهم من شدة محبتهنّ لهم
***
أستاذتي الغالية
بارك الله بكم
وأدام عليكم كامل صحتكم وعافيتكم وأطال لنا عمركم
وابقاكم على رأس عائلتكم السعيدة الحظ الذي رزقها الله بقلب ينبض بحبه ثم برسوله والمؤمنين....آآآمين
وعسانا نلتقي هذه السنة بفضل الله..وكمان آآآمين
أخوكم المخلص
فادي

صاحب التعليق: المعلمة ميمي أوسطا راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-13 / التعليق رقم [25327]:
اخي الكريم استاذ رشيد وهبي ...اهنئك من كل قلبي واهنئ طلابك ونشكر الاخ الغالي فادي الذي له الفضل مع الموقع الكريم بان نتعرف على انسان باحساس مرهف ولياقة وضمير ....يطال العلى بابداعه وعطائه وتألقه ....
بارك الله بكم دمتم في رعاية الرحمن ....

صاحب التعليق: الأستاذة رولى محمود بتكجي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-13 / التعليق رقم [25281]:
لا يملك هذا النص إلا أن يدهش القارئ حدّ الغبطة . للائحة هنا حضور لافح بالحنين والذكرى لها نبرة شجية وبريق عتّقته الأيام .
الأستاذ رشيد هنيئاً لنا بحرفك الذي يجلبنا كظلال غابة وهنيئاً لكل الذين ضمتهم اللائحة وأنت تمتلك ناصية التعليم_محيطاً بالمادّة محترماً عقل التلميذ وفي مناخ بالغ التنظيم_ كما ينبغي بمنزلة هذه الرسالة السامية وكما قال رالف والدو إيمرسون " السر في التعليم الناجح هو احترام التلميذ..". من خارج اللائحة تحياتي للجميع لاسيّما صاحب الإهداء فادي الرفاعي الذي لا تفتر له همّة ولا يخبو له جهد

صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25236]:
حبيبي أبو الميد
ولا يهمك...مش دايماً بتظبط معو للإنسان....هههههه
والله يعطينا عمر ونقابل الشباب الطيبة
الأخ محمد محسن والأخ فادي الرفاعي
وهذه فرصة سعيدة سيعود فضلها إن تمت لأستاذنا الحبيب رشيد وهبي حفظه الله
مع خالص تحياتي للجميع
أبو الفوف

صاحب التعليق: الأخ محمد محسن راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25227]:
حبيبي أبو الفوف
بس أنا علاماتي دايماً عشرين على عشرين..هههه
هيدا تشابه أسماء
سبحان الله
وتحية من فرع محمد محسن بالإمارات
لفرع محمد محسن بصيدا.هههههههههه
وأحلى تحية لأبو الفوف
و كمان لكل المعلمين الأفاضل فمن علمني حرفاً كنت له عبداً

صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25224]:
لكان بتعرفوا
الأخ محمد محسن الموجود باللائحة هو محمد محسن صاحبنا
وكان معو كمان واحد أسمو فادي الرفاعي
يعني أسم محمد محسن وأسم فادي الرفاعي اللذان لم يكونا يعرفا بعضهما أيام الدراسة وألتقت أسماءهما على لائحة أستاذنا الحبيب
ودار الزمن وكتب الله لهما أن يتعرفا على بعضهما بعد 25 عاماً
يا سبحان الله
لقاء أسماء
تبعه لقاء أشخاص
تشابه أسماء مش معققققول
قصة ولا بالإحلام
بس محمد محسن كان شاطر ببداية العام الدراسي بس رجع تراجع بالآخر...هههههه

صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25223]:
تحياتي القلبية للأستاذ عارف أحمد بلولي
ويبدو إنني على خطأ إذ إنك يبدو إنك على تواصل مع الشاب المستهدف...ولكن غريبة إنني لا أتذكره
ولكن بما إنه صهر شيخنا الحبيب أحمد الأسير حفظه الله
فأنا أرجو ممن يعرفه أن يقوم بتصويره صورة ويضعها لدى إدارة الموقع الكريمة لكي نراه ونتعرف عليه ويا حبذا لو كانت الصورة الجديدة مصحوبة بصورة قديمة للأخ الكريم أبو عمر حفظه الله
وأنا سعيد إنه ما زال بخير والحمد لله
***
وأنا أنوه إنه مهما وردت من أخطاء فهي أخطاء محمودة لإنها تحيي فينا ذلك الزمن الجميل
ولا تنسوا أيضاً إن هذه الذكريات تعود ل25عاماً مضى
يعني الخطأ وارد
مع خالص تحياتي ومحبتي للجميع
فادي الرفاعي فرع هامبورغ..هههههه
وتحياتي لخيي فادي الرفاعي فرع صيدا
وأنا سعيد جداً بهذه الصدفة الحلوة

صاحب التعليق: السفير فادي الرفاعي (أبو الفوف) راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25222]:
Il faut savoir fleurir où Dieu nous a semé " "
"يجب أن نعرف كيف نزهر في المكان الذي زرعنا فيه الله"
***
أسعد الله أوقاتكم أستاذي الحبيب وأدام عليكم كامل الصحة والعافية وأطال لنا عمركم.ومتعنا بعلمكم.آآآمين
كما قلت يا سيدي:يجب أن نعرف كيف نزهر في المكان الذي زرعنا فيه الله
وأنت أزهرت زهوراً بكل ألوان الطيف وبأطيب الروائح والعطور
وأنت ما زلت تزهر وتعطي وهذا ما يزيد من حبي لكم
لقد أعادتك وأعادتني هذه الورقة إلى مقاعد الدراسة وذكرتني بورقة علامات تلك الفترة
وما زالت كلمة أستاذ أستاذ ترن في أذني حين كنا نريد أن نسأل بعد إنتهاء الشرح أو في حال أردنا الإجابة على أي سؤال تطرحه علينا
ووجود صورتك الكريمة ودرس المياه كان كلمعة البرق في السماء التي أعادتني إلى هذا الزمن الجميل
***
بعد أن كبرنا وهاجرنا إلى بلاد الإغتراب عرفنا مدى قيمة التعليم...ودائماً أتذكر قسوة والدي رحمه الله عليّ وإصراره على إكمال تعليمي.والآن مهما شكرته لا أوفيه حقه ودائماً أتذكره حين أقرأ أو أكتب أي شيء
كما أتذكره الآن وأنا أكتب الآن إليك يا أعزّ الناس
***
أنا أحتفظ بالكثير من الأشياء من فترة دراستي في منزلنا في مدينتنا
وأظن أن الدفتر صاحب المئتا ورقة ما زال عندي...وأظن إننا كنا نرقم الصفحات لكي لا ينتزع منه أي صفحة
وقد فاجأتني علاماتي وذكرتني بحالتي النفسية في تلك الفترة
فإذا لاحظت أستاذي الحبيب أن علاماتي مع بداية العام الدراسي كانت مقبولة
ثم بدأت بالإنحدار...وهذا مرده أن الدروس في بداية السنة تكون قليلة فيكون حفظها سهل ويكون الإمتحان سهل والأجابات أسهل
ثم تبدأ الدروس بالتزايد يشعر معها المخ بالإجهاد.فتبدأ العلامات بالإنحدار
ولكني ورغم كل ذلك الإنحدار أكملت دراستي إلى أن أنهيت البكالوريا الفنية في مهنية صيدا الرسمية
وهذا الإنجاز أحسسني بالرضا عن حياتي وما زلت إلى الآن سعيداً وفخوراً به
وأظن إنني كنت سأشعر بالذنب وبالتقصير بحق نفسي لو لم أحقق هذا الإنجاز
***
ما لفت نظري في ورقة العلامات التاريخية أسم محمد محسن الذي أصبح الآن صديقاً وأخاً كريماً...سبحان الله
وكأن هذا الأسم يجب أن يبقى مسلطاً عليّ...ههههه
***
أستاذي
حين قرأت مساهمتكم لليوم وشاهدت صورها وقفت عاجزاً أمامها وسألت نفسي ماذا عساني أكتب؟
فعلاً لقد ساهمت فادهشت مثل العادة
ونحن بإنتظار جديدكم دائماً على نار أحرّ من الجمر
دمتم بكامل الصحة والعافية يا أعزّ الناس
وإلى لقاء قريب بإذن الله
تلميذكم المشتاق
فادي يونس الرفاعي
****
تحياتي أخي الحبيب علي
بعد أن كتبت تعليقي وقبل أن أرسله للموقع قرأت تعليقك الذي فاجأني وأضحكني حتى الثمالة...هههه
وفعلاً فاجأتني
كان في واحد تاني أسمو فادي الرفاعي وأنا معيش خبر فيه...ههههه
حبيبي علي
أنا كنت سابقك بصف
بس أنا ضليت بصفي لأنو حبيتو آل...وإنت إطلعت لعندي
وفادي الرفاعي واحد ما في غيرو كان بالتكميلية ولو في واحد تاني ما حيكون فول أوبشين متلي...ههههه
مع خالص تحياتي
أخوكم المحب
فادي

صاحب التعليق: الأستاذ عارف أحمد بلولي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25221]:
فادي الرفاعي المذكور اسمه هنا هو أبو عمر الرفاعي مواليد 1972 صهر الشيخ احمد الأسير ويعمل في مجال التكييف وموظف في شركة باتشي وادي الزينة والله اعلم

صاحب التعليق: المهندس علي الرز راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2011-02-10 / التعليق رقم [25219]:
السلام عليكم استاذنا الفاضل
اكيد اسمي موجود
وللعلم فادي الرفاعي غير فادي الرفاعي البرناوي لقد كان فادي البرناوي اعلى مني بصفين واستغربت لهالعلامات اللي انا كنت اخدها صراحه انا ما كنت احب هذه الماده وليس الاستاذ(اي حضرتكم)
على كل حال شكرا
برايي تنزل علامات السيد فادي شوي كرمال ما يبينو عبلماتي شو هالحظ هيدا يا فادي بدو يعمل منيح معك استاذنا الفاضل قام خربها عليي ذكريات جميله


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915048733
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة