صيدا سيتي

المزيد من الوفود والشخصيات تزور أسامة سعد مستنكرة التعرض له من قبل قوى الأمن الداخلي‎ - صورتان وقفة تضامنية مع عائلة بسام اسكندر في كفرفالوس - صورتان برعاية رئيس الحكومة ممثلا بالوزير أبو فاعور وتنظيم " Group IFP " بالتعاون مع " YMN Group " افتتاح المعرض الدولي الأول للتغليف والتعبئة والطباعة والورق "4P East Med " والحريري زارت المعرض ونوهت بتميزه – 8 صور المطران حداد يدعو لكشف مصير المخطوف اسكندر توقيف 4 أشخاص تسببوا بنشوب حرائق الانقاذ الشعبي يساهم في عمليات الاغاثة ومساعدة المتضررين - 3 صور الله لطيف بعباده تلامذة مدرسة البهاء تفقدوا جامعة رفيق الحريري في المشرف وقدموا الورود لعناصر الإطفاء والدفاع المدني في صيدا - 16 صورة البزري: الحرائق التي عمّت لبنان لا يجب أن تحجب أبصارنا عن دولة المصرف القوي ‎ السعودي تفقد منطقة الحرائق في المشرف ومحيط جامعة رفيق الحريري والسيدة نازك الحريري شكرته على جهوزية فرق بلدية صيدا - 5 صور أسامة سعد على تويتر: لبنان لن يحترق... ألف تحية لشباب لبنان المنتفض مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم تلبي نداء الاستغاثة للمتضررين بفعل الحرائق - 8 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا‎ - صورتان ضبط مخالفة بحق مؤسسات تستخدم عمالا أجانب بلا إجازات في البداوي كركي أوضح ملابسات ما أثير على مواقع التواصل: للتثبت من صحة المعلومات ومصداقيتها قبل نشرها توقيف لبناني من أصحاب السوابق في النبعة الطقس غدا غائم مع انخفاض بالحرارة وأمطار متفرقة توقف الفانات عن نقل الركاب على طريق الشويفات خلدة إستقرار سعر البنزين وانخفاض الديزل اويل وارتفاع قارورة الغاز تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان

رحل وما زال يحلم بالعودة

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 27 آب 2010 - [ عدد المشاهدة: 2427 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أمجد سمحان - السفير:
منذ ان هجّر من فلسطين في العام 1948، ظل ناجي العلي يحلم بالعودة إلى فلسطين. والان، تتبلور مبادرة لاستعادة جثمانه من مقبرة «بروك وود» في إحدى ضواحي العاصمة البريطانية لندن، لكي يوارى الثرى في قرية الشجرة، حيث ولد، أو في مدينة رام الله، حيث يرقد الشاعر الراحل محمود درويش، أو في مكان ما قريب في فلسطين.
بالأمس، أطلقت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، بالتعاون مع مركز «بلدنا» الثقافي في مدينة رام الله، ووزارة الثقافة الفلسطينية، ومجموعة من الشبان الفلسطينيين في أراضي العام 1948، مبادرة لاستعادة جثمان العلي من حيث اغتيل في لندن، حيث تقرر العمل لإعادته إلى منزله في قرية الشجرة المهجرة قرب حيفا، أو على الأقل إلى الضفة الغربية لدفنه بجوار محمود درويش، أو في أسوأ الظروف إلى مكان ما في سوريا أو لبنان أو الأردن.
وقال عمر نزال، أحد أعضاء الأمانة العامة لنقابة الصحافيين، لـ«السفير» إنّ «هذه الفكرة أتت عندما قام احد الزملاء ببحث مطول عن ناجي العلي، فسأل نفسه عن سبب وجود جثمانه في العاصمة البريطانية، ولماذا لا يكون في فلسطين، أو على الأقل في الأردن أو لبنان أو سوريا، حيث عاش الشهيد».
وأوضح نزال أنه، خلال افتتاح معرض لإرث ناجي العلي في الذكرى الثالثة والعشرين لاستشهاده في رام الله، تقرر إطلاق مبادرة لاستعادة جثمانه. وأضاف «سنسعى إلى إعادة ناجي إلى بيته في قرية الشجرة، أو إلى جوار محمود درويش (في رام الله)، أو إلى سوريا أو الأردن أو لبنان»، مشيرا إلى أن خالد، الابن الأكبر لناجي العلي، سيتصل به خلال يومين لتحديد موقف العائلة من مسألة نقل الرفات، لافتاً إلى أنّ «أهل ناجي مستاؤون من وجود قبره في لندن وهم يريدون نقله إلى مكان آخر».
من جهتها، قالت وزيرة الثقافة الفلسطينية سهام البرغوثي إن «أقل المطلوب هو استرداد جثمان العلي إلى أرض وطنه. وهذه مناسبة مهمة لنستذكر مدى غزارة الإنتاج الذي قدمه الشهيد، عبر رسومات وطنية».
بدوره، ناشد نقيب الصحافيين الفلسطينيين عبد الناصر النجار القيادة الفلسطينية المساعدة في إعادة جثمان ناجي العلي، بالتنسيق مع أهله، خاصة أن «ناجي يسكن تراباً غير تراب وطنه، في قبر بلا شاهد».
وبانتظار ما ستؤول إليه هذه المبادرة، فإن ثمة من أعاد ناجي العلي، ولو مجازاً، إلى المنزل الذي عاش فيه طفولته: مجموعة من الشبان الفلسطينيين في أراضي العام 1948، أعادوا تفريغ رسومات الشهيد على حجارة منزله المهدم في قرية الشجرة، الواقعة بين طبريا والناصرة.
وقال المحامي الفلسطيني خالد محاميد محامي لـ«السفير»: «لقد أردنا إعادته إلى حيث يجب أن يكون، كما هو الحال بالنسبة لكل اللاجئين. نحن كلنا هجرنا، وناجي يجب أن يعود ولو كان رفاتا».
وأضاف «لقد بادرنا أيضاً إلى نقش أشعار محمود درويش في قرية البروة التي هجر منها، وهناك مبادرة جديدة مشابهة تخص (الكاتب الشهيد) غسان كنفاني. كل هؤلاء كانوا رموزا، وما يزالون، ويجب ان تكون حجارة منازلهم من حيث شردوا شاهدة على ما فعلوه لأجل الثورة».
وأضاف» نحن نريد أن نحيي ذكراهم وذكرى اللاجئين، كما نريد أن ننعش الذاكرة من جديد عبر العودة إلى قرانا المهجرة المدمرة من خلاله ترسيخ علاقتنا بحجارة بيوتنا المهدمة».
وزينت قاعة «بلدنا» في رام الله برسومات لناجي العلي، وقد تم عرض 50 لوحة جديدة، إحداها تظهر وجه «حنظلة». كما عرضت حجارة من منزل الشهيد طبعت عليها العديد من رسوماته.
وقال نزال «لقد كان موقفا مؤثرا جدا أن تلمس حجارة كانت في بيت ناجي، ربما كان قد لمسها». وأضاف» لقد استشهد ناجي قبل انطلاق انتفاضة الحجارة، لكنه كان يعلم بقرب انطلاقها، من خلال رسومات في آخر أيامه تظهر أطفالا فلسطينيين يحملون الحجارة، وها هي الحجارة تحمل ناجي من جديد».
وما زال جثمان ناجي العلي في مقبرة «بروك وود» في ضاحية ووكنغ في العاصمة البريطانية. ورقم قبره هو 230190، ولا يوجد عليه سوى الرقم. وترفض إدارة المقبرة أن يتم وضع شاهد فوقه، أو أي شي يشير إلى ذكراه لأسباب غير معلومة.
واستشهد ناجي العلي في 29 آب عام 1987 في العاصمة البريطانية إثر اطلاق النار عليه من مسدس كاتم للصوت في 22 تموز في العام 1987. وكانت وصية الشهيد أن يدفن إلى جوار والديه في مخيم عين الحلوة، بالنظر إلى تعذر العودة إلى فلسطين، لكن أسباباً عديدة حالت دون ذلك.

صاحب التعليق: الأستاذ صلاح الدين أحمد قدورة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2010-08-28 / التعليق رقم [19383]:
يا عيب الشوم على أمه تُقدر الرقاصات والساقطين وتنسى الابطال والمبدعين واصحاب الكلمه والقلم والريشه والفكر
رحمه الله عليك يا ناجي العلي يا ضمير فلسطين وحرقتها والمها وجرحها النازف والمجد لكل الابطال والشرفاء والمقاومين

صاحب التعليق: المعلمة ميمي أوسطا راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2010-08-27 / التعليق رقم [19367]:
رحم الله ذلك البطل القومي ...من يحارب بقلمه هو بطل ننحني امام فكره وقلمه ناجي العلي ليعد الينا


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915058771
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة