صيدا سيتي

شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات شقتك جاهزة مع سند في الهلالية .. تقسيط لمدة 4 سنوات السماح للبنانيين بالمغادرة عن طريق مطار دمشق الى مطار بيروت عبر البطاقة الشخصية رئاسة الجمهورية نشرت تقريرا يعرض مسارات 18 ملفاً احالها الرئيس عون فيها ارتكابات مالية يوم عمل اعتيادي لمختلف القطاعات في صيدا باستثناء المصارف تظاهرة أمام قصر العدل ببيروت لعائلة شاب موقوف بتهمة قدح وذم قدمها بحقه وفيق صفا البزري: على قوى الانتفاضة والثورة أن تُوحّد جهودها من أجل إستمرار الحراك وتحقيق أهدافه اعتصام لموظفي شركتي ألفا وتاتش واتجاه للتصعيد اربعة قتلى بإطلاق نار في حديقة منزل في كاليفورنيا للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين - صورتان مصلحة الابحاث: لإنهاء كل أعمال الفلاحة قبل هطول الامطار في 26 الحالي إلغاء سباق ماراتون بيروت الدولي للسنة الحالية وتحديد 8 تشرين الثاني 2020 موعدا للنسخة المقبلة قراران لوزير الزراعة لاخضاع اللحوم الى اجازة مسبقة والدواجن لتحليل السائل المنفصل إخبار عن مخالفة بيع أشجار مقطوعة في مرج بسري كلمة و2/1: أين النقابات؟ حال طريق صيدا - بيروت هذا الصباح السلوك المقاصدي.. دقة ووضوح ومسؤولية (بقلم: المحامي حسن شمس الدين) الحريري استقبلت طلاب "البريفيه" في "مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري" خليل المتبولي: عامٌ مضى ... حبٌّ وثورة !..

مصعب حيدر: أهل السلطة ومحاولة اغتيال المرّ

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 22 تموز 2005 - [ عدد المشاهدة: 1215 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأمان - مصعب حيدر
نقلت محاولة اغتيال الوزير الياس المرّ اتجاه مسلسل الاغتيالات من جانب الى جانب آخر، ومكنت أهل السلطة من تنفس الصعداء والإمساك بسلاح قد يقلب اتجاه المعركة السياسية المحتدمة في البلد منذ 14 شباط الماضي. وبات رئيس الجمهورية العماد اميل لحود الذي يحاول خصومه السياسيون فرض مقاطعة سياسية عليه وعلى قصر بعبدا... قادراً (انطلاقاً من مستشفى سرحال الذي نقل اليه صهره وزير الدفاع الوطني الياس المرّ) على اللقاء مع وجوه المعارضة، وكسر حدة الهجمات السياسية الرائجة ضد «النظام الأمني» اللبناني - السوري المشترك، وفق ما يرغب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بتسميته.
وإذا كان المشهد العام في مستشفى سرحال قد اتسع ليظهر فيه اللواء جميل السيّد، والعقيد مصطفى حمدان، والعميد ريمون عازار الى جانب جبران تويني والياس عطا الله ومروان حمادة، فإن نصف ساعة من الزمن جمع بين الرئيس اميل لحود و«الرئيس» (غير المتوّج) سعد الدين الحريري قد أذاب بعض الجليد النفسي الذي تراكم منذ الرابع عشر من شباط الماضي. ولكن الحراك السياسي استمر من خلال خطوة حريرية قام بها رئيس الحكومة المكلّف فؤاد السنيورة مساء اليوم الذي حدثت فيه محاولة الاغتيال، وقدم فيها تشكيلة حكومية رفضت من قبل الرئيس لحود، والعماد ميشال عون، وحركة أمل وحزب الله، كل وفق اعتبارات خاصة به مع وجود تنسيق ما يتولاه قصر بعبدا (المعارض) بين أمل وحزب الله من جهة، وبين العماد ميشال عون من جهة أخرى، الذي سعى بعض الموفدين الأميركيين الى بيروت في الاسبوع الماضي كي يقنعوه بالمشاركة بالحكومة.
وإذا كان بعض المراقبين السياسيين العرب والأجانب يرون في محمود عباس (أبومازن) قدرة على المناورة اكثر من القدرة التي كان يمتلكها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، فإن بعض المراقبين اللبنانيين بات يرى أن فؤاد السنيورة يمتلك قدرة على المناورة أكبر من تلك التي كان يمتلكها الرئيس الراحل رفيق الحريري. وهو يحاول من خلال بعض السلوكيات التمهيدية لتشكيل الحكومة أن يدفع الأطراف الأخرى نحو ردات فعل مطلوبة. وهناك من يعتقد بأن السنيورة لم يرد في أي وقت من الأوقات تشكيلة حكومية من 24 وزيراً، بل انه كان يريدها ثلاثينية كخيار يلجأ اليه ويضمن من خلاله امتلاك الثلثين في مجلس الوزراء كي يحول دون امتلاك الطرف الآخر الثلث المعطل الذي يشغل بال السنيورة في ضوء التجارب المريرة التي خاضها الرئيس الراحل رفيق الحريري في مجلس الوزراء في عهد الرئيس اميل لحود.
وهكذا شكلت محاولة اغتيال الوزير الياس المرّ مناسبة سياسية تبادل فيها الجمع الغفير من السياسيين اللبنانيين المجاملات والعواطف والأمنيات، وعاد كل واحد منهم الى موقعه السياسي كي يخوض معركته السياسية الخاصة بعيداً عن أي قواسم مشتركة جديدة أو مستجدة لاحت من خلال الحديث عن وحدة الموقف والتماسك الوطني المطلوب.
وقد لوحظ على هامش «الحدث» في مستشفى سرحال أن سعد الحريري حاول أن يحصر نتاج زيارته لإلياس المرّ في اطار العلاقة مع آل المرّ التي لم تنقطع في أي يوم من الأيام، في حين بقي النائب وليد جنبلاط متمترساً في المختارة بلا تغيير في مواقفه السياسية المعهودة الملتهبة على الدوام، حيث أصرّ ممثله الى مستشفى سرحال النائب أكرم شهيب على اتهام بقايا النظام الأمني بمحاولة اغتيال المرّ. وعلى طريقة «ما أشبه اليوم بالأمس» فإن ميشال المرّ الأب كان قد تعرض في عام 1991 لمحاولة اغتيال شبيهة في مكان غير بعيد عن مكان محاولة اغتيال نجله الياس، إلا أن الفارق بين العمليتين 14 عاماً وطبيعة المتهم، حيث كانت بعض اطراف «الشرقية» الميليشيوية آنذاك على لائحة الاتهام، في الوقت الذي يحاول البعض أن يوجّه اصابع الاتهام في اغتيال وزير دفاعنا الى «عين الحلوة» في عملية اتهام قيمتها كلاسيكية كان يجب التأني في اطلاقها حتى لا تفقد العلمية والموضوعية.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 917821981
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة