صيدا سيتي

للبيع عقار مساحة ستة دونم ونصف في منطقة مزرعة الخريبة العقارية للبيع شقة مع ديكورات فخمة وجنينة ومطل لا يحجب بسعر عادي في بقسطا + فيديو للبيع شقة مع ديكورات فخمة وجنينة ومطل لا يحجب بسعر عادي في بقسطا + فيديو للبيع عقار مساحة ستة دونم ونصف في منطقة مزرعة الخريبة العقارية ساوندروز في عين الحلوة الإثنين لتفقد أوضاع اللاجئين و"الأنروا" المكتب الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري يقيم حواجز محبة في صيدا لمناسبة ذكرى التحرير أندية "انترأكت" - لبنان أطلقت "تحالف حلول المناخ - (CSC)" ضمن ائتلاف شبابي دولي من أجل "المناخ والبيئة" وفد حركي من منطقة صور يجول على المؤسسات ويلتقي اللجان الشعبية بعين الحلوة البزري: صيدا التي انتصرت على العدو الاسراسيلي ستنتصر لحق المواطن اللبناني في مكافحة الهدر والفساد الجماعة الاسلامية في ذكرى تحرير صيدا: بشاعة الاحتلال وظلمه قد لا يكون أصعب من الأوضاع التي تعيشها البلاد الآن ابتداءً من الاثنين الدفع لـ"طيران الشرق الأوسط" بالدولار المكتب الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري يضيء الشموع في صيدا احتفالاً بذكرى التحرير شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا تعلن Aya Foulard & Clothes عن الانتقال على بعد 100 متر من المحل القديم مقابل صيدلية بيطار - حي البراد تعلن Aya Foulard & Clothes عن الانتقال على بعد 100 متر من المحل القديم مقابل صيدلية بيطار - حي البراد للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام د. مصطفى متبولي: مفهوم المواطن في الفكر السياسي للرئيس رفيق الحريري A full time delivery driver is needed for Sushi Bento - Abra

سماحة الشيخ محمد سليم جلال الدين: ستبقى صيدا متمسكة بثوابتها الوطنية والقومية

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 01 حزيران 2005 - [ عدد المشاهدة: 811 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

سماحة الشيخ محمد سليم جلال الدين - صيدا - اللواء:
إن الإنجاز الوطني الرائع الذي تحقق، والنصر المبين الذي خصنا الله به في لبنان، كان بفضل الروح الجهادية التي تحلى بها المقاومون الأبطال، وببذل الأرواح في سبيل الله وتحرير الوطن وصون العزة والكرامة، والحرية والوصول الى منازل الشهداء·
هذا الإنتصار الرائع الذي تم في 25 أيار من العام 2000، لا بد له من وقفة تأمل ومراجعة واستفسار، وتحديد الأسباب التي تساعد على تعزيزه والحفاظ عليه وصونه من المخاطر التي تحيط به·
فتحرير الجنوب والبقاع الغربي من الاحتلال الإسرائيلي الغاصب لم يكن ليتحقق لولا توافر إرادة شعبية راسخة مصممة على تحرير الأرض وإستعادة الحقوق مهما بلغت التضحيات·· ولولا مقاومة باسلة إسترخصت الحياة في سبيل العزة والكرامة وتحرير الأرض وإقتلاع جذور العدو الصهيوني، وعملائه من جميع الأراضي اللبنانية وتلقينه درساً لا ولن ينساه·
فلتعلم "إسرائيل" أن المقاومة لن تتوقف ما دامت مزارع شبعا وما إقتطعته من الحدود محتلاً، وما دام المعتقلون والسجناء في سجون "إسرائيل"·
وليعلم اللبنانيون أن معركتنا مع الكيان الصهيوني لن تنتهي بمجرد إندحار الجيش الإسرائيلي من الجنوب والبقاع الغربي، ومن أجل ذلك يجب عليهم مواجهة المرحلة الجديدة والدقيقة لما تتطلبه من توفير الحد الأقصى من التماسك الداخلي وطي صفحة الخلافات، والتمسك بالوحدة والثوابت الوطنية ووثيقة الطائف والمحافظة على المقاومة التي هي السلاح الاقوى في مواجهة العدو الإسرائيلي وعملائه·
تعود الذكرى والأمة والوطن أمام إستحقاقات كبيرة··· تستهدف صميمها وعنفوانها وعراقها وفلسطينها وقدسها وأقصاها··· بل هي تستهدف الإنسان العربي في كرامته وحريته·· وحرية وطنه ولقمة عيشه واستقراره·
فهذا الأقصى تعد له العدة لهدمه وإقامة الهيكل مكانه، وهذه القدس تشترى الأرض فيها لتهود وهذه فلسطين·· فيها الشجر يقلع والأرض تسلب والشباب يعتقل ويسجن الشيوخ والنساء تهان والأطفال تقتل والبيوت تهدم والمقدسات تنتهك الأقصى يستغيث وينادي وهو سجين ومنبره حزين فهل من مجيب ؟؟
وهذه العراق تحت عنوان "الحرية والديمقراطية" تصادر فيها الحرية والديمقراطية ويفرض عليه الإحتلال ويهدد بالتقسيم والتفتيت وهذا لبنان·· أمام الكيدية والحقد والطائفية·· وتوزيع المغانم والمصالح والحصص وضغط الأوضاع المعيشية والإقتصادية على الفقراء وما يثار من فتنة هنا أو من تفجير هناك أو من إغتيال أو من تهديد هنالك نقول أيّها اللبنانيون·· أيّها المسلمون·· أيّها المسيحيون·· إن لبنان لا يبنى على الحقد والكيدية والكراهية والحسد، بل هو وطن للجميع وفوق الجميع··هو وطن عربي سيد حر يشترك مع أقطار أمته في الدفاع عن الهوية وعن المصير· هذا وطن لا يعيش بدون السلم الأهلي والوفاق الوطني والعيش المشترك· لايعيش إلا بالخروج من ضيق المذهبية والطائفية إلى سعة الوطنية والإنتماء للوطن· لا يعيش بالمحاسبية والفوضى والمناطقية، بل بقبول الواحد للآخر وبالحوار الوطني الجاد ضمن الثوابت والمسلمات الوطنية والعربية·
فمتى يتحول لبنان من السلطة الى الدولة، ومن المجتمع إلى الوطن، ومن الوطن الى الأمة بكل قضاياها وآمالها وآلامها؟·
فلنعمل جميعاً من أجل بلدٍ يحكمه القانون لا المزاج والأفراد· يوثقه النظام لا الفوضى والمخابرات·· تقويه المواثيق الدستورية والقوانين المرعية· سقفه الطائف نصاً وروحاً وتطبيقاً مرجعية وطنية، ومساحته وطن للجميع ولتبقَ ثقافة المقاومة فينا مقاومة تحرر، مقاومة تؤمن بأن الأرض العربية مهبط الوحي وأرض المقدسات لن تبقَى في قبضة اليهود ومن هم وراء اليهود·
ولنعمل جميعاً من أجل العلاقات الأخوية المتكافلة والمتضامنة مع قضايا الأمة وشعوبها على أسس صحيحة لا شوائب فيها ولا إستغلال فيها وبدون حساسية، بل علاقة تبنى على الصدق والأمانة لكل قضايا العرب ولبنان وسوريا·
ولا يخدعنكم أجنبي أو غريب فنستقوي به على الصديق والشقيق والشريك في الوطن الواحد ولنتعظ بتلك الأيام السوداء·· أيام الحرب الأهلية التي حصدنا فيها الخراب والدمار· وصيدا مدينة الشهامة والنبل والشهادة·· مدينة الخير والعطاء·· أعطت الوطن رجالاً لا كالرجال وقادةً هم رموز هذا الوطن وقلاعه·· صيدا الحزينة على رفيقها تؤكد من جديد انها مدينة الحياة في وطن الحياة·· مدينة الوفاق في وطن الوفاق·· مدينة المقاومة في الجنوب المقاوم·· ترفع الصوت مؤكدة أنها ستبقى متمسكة بكل ثوابتها الوطنية والقومية، متمسكة بكشف الحقيقة، حقيقة من أراد لهذا الوطن أن يعيش بدون صديق ورفيق·
لقد أثبتَ لخصومك الحاقدين أنك أقوى في مماتك مما كنت عليه في حياتك، حيث إستطعت بإستشهادك أن توحد اللبنانيين وتجمعهم في وحدة وطنية من أجل الحرية والديمقراطية، والإستقلال وعروبة لبنان وكرامة الإنسان فيه·
تحية الى شهدائنا الأبرار الذين سقطوا على أرض لبنان دفاعاً عن الكرامة والأرض·
تحية من شهداء صيدا والجنوب إلى شهداء فلسطين الذين سقطوا دفاعاً عن الأقصى والمقدسات·
تحية إلى كل الشهداء على أرض العراق وأفغانستان وإلى كل شهيد ومظلوم سقط دفاعاً عن الحق والشرف والمعتقدات·
وسلاماً الى كل أسير وكل سجين في محرابه من أجل الحرية والكرامة العربية·
مفتي صيدا والجنوب·


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924460881
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة